۞ جديد المقالات :

معينات على الصبر. قد يبتليك الله في ولدك, في جسدك, في وظيفتك, في قلمك, في...

اختر سجنك أو انطلق حراً. أنت من يختار طريقةً معتقلك .. جعلك الله حراًّ فلا...

المهارة : مفهومها ــ علاقتها بالكفاية ــ أنواعها. يقصد بالمهارة، التمكن من...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

كلمات مستخدمة في اللهجة المحلية ليست من اللغة العربية. • باغة : تركية ومعناها...

خوف السابقين. يصف الله ــ سبحانه وتعالى ــ عباده المؤمنين بصفات عظيمة، فمن ذلك...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

لاءات السعادة الزوجية. • لا تجرح زوجك بكلمات أو أفعال فتفقد الحب. • لا تخن...

حين تصير الأوجاع حروفا. وحين تتحول الحروف إلى أوجاع .. حين يحضر الصمت إلى...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

الكفاية : المعارف المفاهيمية والإجرائية. لا يمكن الإحاطة بمدلول الكفاية إلا من...

المسؤولية الفردية في القرآن الكريم. ■ قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه...

إنا كل شيء خلقناه بقدر : اﻟﺤﻨﺠﺮﺓ ــ اﻟﺮﺅﻳﺔ ــ اﻟﺴّﻤﻊ ــ اﻟﻠّﻤﺲ. ﻳﻘﻮﻝ اﻷﻃﺒّﺎء :...

الفنان التشكيلي رضوان جوهري : عندما تسمو اللوحة بالإنسان إلى آفاق الحياة...

المبادرة الفردية : نبضات إرشادية على الوسائل التواصلية. تقوم المبادرة الفردية...

شكر وتقدير للمنهل : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

مهارات القائد التحويلي. القائد التحويلي يتمتع بقدرة على تحفيز العاملين كي...

ما الفرق بين أنواع الفوز يوم القيامة ؟ ■ أنواع الفوز يوم القيامة كما وردت في...

دراسة مقارنة بين قصيدتين : التجاني يوسف بشير "في محراب النيل" وإدريس جماع "رحلة...

مليكة جفتاني : فنانة تشكيلية استهواها الرسم فخلقت جسرا خاصا بها نحو عالم...

أمي يا أجمل حكاية. ليس شرطا أن يكون كل الأبطال رجال ,, فكم من امرأة كانت بطلا...

قائد المدرسة المتفاني .. ماذا قدمنا له في تعليمنا ؟ ■ قائد المدرسة المتفاني هو...

العلوم التربوية : مفهوم ومستندات الكفاءة. ■ مفهوم الكفاءة : ● هي مفهومُ عامُ...

تكأكأت اللغات بلا نزال : بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ــ قصيدة. ■ مكتبة...

قصة لغة : اللغة العربية. نهضت مبكرة قبل أخواتها، رغم أنها كبراهنّ، لكنها...

قراءة في ديوان "همسات ليل قصير" للشاعرة خديجة بلوش ــ أبجديات حين تولد لذة...

في ثقافة الرسائل : من قلبي لقلوبكم ! حديثُ القُلوبِ هو الحديث الذي لا يمكن أن...

هل يمكن أن نختلف دون أن نؤذي ؟ قد تمر علينا مواقف نختلف فيها مع احدهم فلا نجد...

المملكة العربية السعودية : عقوبة تغيير معالم النقود المتداولة نظاماً أو تشويشها...

الفساد الإداري : عقوبة جرائم سوء الاستعمال الإداري. أوضحت النيابة العامة أن...

نظام حماية الطفل : تنظيم حالات إيذاء وإهمال الأطفال (التعليم نموذجاً)....

عقوبة التزوير في إجابات الاختبارات الدراسية أو بيانات رصد نتائجها. ■ المملكة...

سيدي ابن حواء التوجيني المستغانمي : عالم

حمزة عبدالرحيم سي فضيل

3866 مشاهدة

◄ سيدي ابن حواء التوجيني المستغانمي.
ما من شك أن مستغانم كمثيلاتها من حواضر الغرب الجزائري (معسكر وتلمسان ومازونة) حافلة بالتاريخ والأمجاد، فكل شبر منها يحكي للأجيال مآثر وبطولات فالمدينة ثرية غنية لكنها للأسف تعاني الهجران والنكران من أبنائها فهم مدبرون عنها مقبلون إلى غيرها من مدن غربية تفتقر إلى الأصالة والعراقة والقيم والأسباب في ذلك متعددة منها جهل أبناء جلدتنا لماضيهم وإهمال النخبة للتراث إذن فالذنب مشترك لدى الجميع، ومحاولة منا للتعريف بالمنطقة وأعلامها كانت هذه الأسطر وفي عجالة إسهاما وإثراءا وخطوة نحو الأمام لتتلوها خطوات أخر إن شاء الله تعالى فنقول وبالله التوفيق :
استقطبت مستغانم العديد من العلماء والمثقفين، خصوصاً في الحقبة العثمانية مما جعلها بلدة حافلة بالأئمة والفقهاء، وأرضا كارضة بالزوايا والمعاهد، الشيء الذي يجعلنا نستنشق عبق الماضي ومسك السلف الصالح ونحن نسلك قراها وأحيائها ومداشرها، ففي كل رقعة حكاية وفوق كل ارض ملحمة ورواية، أنها حقاً لؤلؤة المغرب الأوسط موقعاً وثقافة وتاريخاً.
أما عن رجالها وأوليائها فذكرهم أكبر من أن يحصر، كانوا جهابذة، زهاداً، فطاحل، قلما يجود الدهر بأمثالهم كسيدي سعيد الراشدي، سيدي أبي القاسم بوعسرية، سيدي عبدالله الخطابي، سيدي يوسف الشريف، سيدي امحمد بن شاعة، سيدي معزوز البحري، والقائمة طويلة.
وموضوعنا في هذا البحث المختصر عن رجل علم من فرسان الفكر والقلم، لا يعرف الناس عنه سوى الأسم، ذاع صيته في الأفاق وكان فريد عصره وأوانه موسوعياً الم بالشرع والأدب والحكمة والتاريخ، ألا وهو سيدي محمد بن حواء التوجيني المستغانمي.
لا يعرف تاريخ ميلاده، إلا أن بعض المصادر تشير إلى تاريخ وفاته، فقد ورد أنه توفي سنة 1176هـ حسب الأستاذ عبدالقادر بن عيسى، له كتاب في فن الحكمة وأرجوزة أخرى تدعى الغوثية الكبرى قال فيها :
يقول راجي ربه العفوا=محمد الشهير ببن حوا
الحمد لله العظيم الطول=الواسع الجود عميم الفضل
الصادق الوعد اللطيف البر=المستجيب دعوة المضطر
ثمت اهدي للرسول الخاتم=أزكى الصلاة والسلام الدائم
روح الوجود باذل الموجود=اسنى المقصود كعبة الوفود
ومطلع الأنوار والمعارف=ومنبع الأسرار واللطائف
يا مالك الملوك يا جبار=انصر ذليلا ماله أنصار

وله منظومة عجيبة سماها سبيكة العقيان فيمن في مستغانم واحوازها من العلماء والأعيان، وقد كتبها رداً على من سال عن مستغانم وعن علمائها وبعض الذين وصفوا أهلها بالجهل والطغيان وقلة العلم والعرفان حسب ما ذكره القاضي عبدالله حشلاف في كتابه سلسلة الأصول المعتمد في النسب فمما قاله صاحب الترجمة رحمه الله :
يقول عبدالكريم مذنب=سليل من الأم حواء ينسب
من بعد حمد الله ذي الجلال=سبحانه المنعم ذي الأفضال
ثم على خير الأنام الخاتم=أزكى الصلاة والسلام الدائم
فها أنا مناضل عن وطني=ومولدي ومرضعي ومسكني
بالبلد المحروسة مستغانم=ووزها من سادا أعاظم
وهي قصيدة طويلة ذكر فيها أهم من أدركهم من علماء عصره كالرماصي المحقق الشهير واحمد بن عامر البرجي، سعيد المالفي والقيزاني والوزاع وغيرهم، وقد فرغ من غوثيته حسب الحفناوي في أواخر جمادى الثانية سنة 1167هـ.
كما تطرق إليه مارسيل بودان في تاريخ اهالي مستغانم وحدد ضريحه الذي يبعد عن حي سانجول قرب وسط البلد بـ 600 متر في طريق الجزائر خارج البلدة بجانب وادي الحدائق وتوجد على ضريحه قبة معروفة وبها اكبر مقبرة بالبلد إلى اليوم تسمى مقبرة سيدي بن حواء وذكر أن صاحبها مؤرخ وعالم وشاعر، مضيفاً أن اسمه بالكامل هو : محمد بن محمد بن حواء بن محمد بن الجيلاني بن عبدالله بن أحمد بن عمر بن عيسى التوجيني المستغانمي، ورجح أنه كان في الثلاثينيات من عمره سنة 1729م.
كانت له زاوية يتعبد بها، احتك بعلماء عصره وتناول خطة القضاء، وقد تناولته مصادر تاريخية عديدة تتفق في مجملها على كونه عالماً جليلاً من الجهابذة الذين أسهموا في إثراء المكتبة الثقافية للمنطقة وأناروا حاضرة مستغانم ووضعوا بصماتهم الخالدة في الفكر المحلي.
لكن ما نشهده اليوم في هذا الوقت من نكران لمثل هؤلاء العلماء الأعلام وجهل من شبابنا لتاريخ بن حواء وأمثاله يثير الأسف ويجرح الوجدان، فغالبية أهالي مستغانم لا يعرفون سوى المقبرة التي دفن بها هذا الولي الصالح، دون علم بحياته ولا مؤلفاته أو أثاره، بل إن غالبية العوام نسج روايات وحكايات من وحي الخرافات والأباطيل مما ينافي شريعتنا السمحاء ويخالف خصال هذا العالم الجليل.
لذلك أعود فأقول كانت هذه الإسهامة البسيطة للتذكير بهذه الشخصية وإزاحة كل الشوائب عنها وتقديمها للنشء بصورة واضحة خدمة للوطن والتاريخ، فعلينا أن لا نستهين بعلمائنا، بل يجب أن نجلهم ونحمي مآثرهم ونأخذ العلم عنهم، فمن قال أن مستغانم لم تنجب فحولاً نحارير، إنها حقاً محروسة العلماء، وحاضرة الأولياء وجامعة الأتقياء، والحمد لله أولاً وأخراً.

أزرار التواصل الاجتماعي