لا تيأس وإليك القبس

أحمد العبدالله آل محسن.
2525 مشاهدة
لا تيأس وإليك القبس.
■ جاءت تلك المرأة للنبي صلى الله عليه وسلم لتطهر ذاتها من جريمة الزنا فكان الموقف النبوي يتمحور لثلاث محاور، يعجز أي قانون بشري بالإحاطة بها أو بواحدة منها :
• محور الرحمة بالإنسان.
• محور الستر بالإنسان.
• محور الموقف لا تداعياته.

● تجلى المحور الأول : في رحمة الإسلام ورحمة مبلغ الإسلام بالإنسان كروح وكدم فكان المنهج النبوي خلق الأعذار لإن القيمة الشريفة برزت من تلك المرأة.
● المحور الثاني : محور الستر لتحقيق مبدأ عقيدة الخوف والرجاء من المخلوق تجاه خالقه فينبثق من ذلك القرب الفطري من الخالق.
● المحور الثالث : الجريمة قضية عظيمة فلم يبحث عن الطرف الآخر ولم يكن أمراً مهما عند الرسول عليه السلام لا للتقليل من شناعة الجريمة بقدر تحقيق مبدأ حياة الذات وانتباه المذنب لذنبه.

■ أيها الأخوة :
سواءً كان أماً وأباً أم مربياً ومربية أو مسؤولاً : عندما تشرف على علاج سلوك هل شفقتك تسبق سلطتك؛ نسأل الله أن يستعملنا لطاعته وإصلاح الفساد.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :