• ×

06:00 مساءً , الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

◄ العلوم الشرعية : علْم العقيدة.
إن علْم العقيدة من أهم العلوم الشرعية وأخطرها، كيف لا وهو العلم الذي يعقد عليه القلب، ويتميَّز فيه الخلق بين مؤمن وكافر !

■ تعريف علم العقيدة لغة واصطلاحاً :
• يقصد بالعقيدة لغة : الربط والعقد والإحكام والتوثق، ولذلك فكل ما عقد الإِنسانُ عليه قلبه جازمًا به - سواءٌ أكان حقًّا أَم باطلاً - فهو عقيدة.
والعقيدة هي الحكم الذي لا يُقبَل الشكُّ فيه لدى معتقدِه، فهي أمور وقضايا لا تقبَل الجدال ولا المناقشة، لكونها من الثوابت والمسلَّمات.

• وأما العقيدة اصطلاحاً : هي الإِيمان الجازم بربوبية الله - تعالى - وأُلوهيته وأَسمائه وصفاته، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخِر، والقدر خيره وشرِّه، وسائر ما ثَبَتَ من أُمور الغيب، وقطعيات الدِّين من الأمور العملية (كالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والحب في الله والبغض في الله والجهاد وحب الصحابة) وما أَجمع عليه السلف الصالح، والتسليم التام لله - تعالى - في الأَمر، والحكم، والطاعة، والاتباع لرسوله - صلى الله عليه وسلم.

ويمكن أن نقول : أنها عبارة عن مجموعة الأحكام الشرعية التي يجب على المسلم أن يؤمن بها إيمانًا جازمًا، وتكون عنده يقينًا لا يَشوبه شكٌّ، ولا يُخالِطه ريب، فإن كان فيها ريب أو شكٌّ، كانت ظنًّا لا عقيدة.

■ مصادر العقيدة وأسماؤها.
• تؤخذ العقيدة من القرآن والسنة وإجماع الصحابة رضي الله عنهم.
• ولها أسماء متنوعة، فمن العلماء من يطلق عليها : الإيمان، ومنهم من يطلق عليها السنة، ومنهم من سماها الفقه الأكبر، ومنهم من أطلق عليها الشريعة، ومنهم من سماها بالعقيدة السلفية، ومنهم من سماها عقيدة أهل السنة والجماعة، والعقيدة الإسلامية، وكل الأسماء تدل على عقيدة واحدة، ومضمون واحد.
■ صيد الفوائد.
 0  0  14741
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )