• ×

02:44 صباحًا , السبت 17 ذو القعدة 1440 / 20 يوليو 2019


اليوم الأول في الاختبارات المدرسية ـ من تجاربي.
كان يؤرقني ويتعبني أول يوم في الاختبارات وذلك للفوضى التي تحدث فيه وعدم الاستقرار إلا بعد مرور نصف ساعة من بداية الاختبار، وذلك بسبب مساعدة الطلاب في الحصول على أماكنهم في اللجان سيما وعدد الطلاب كان يزيد عن (800) طالباً.

فجاءت الفكرة والحل. وهي : أن أقوم بنشر وتعليق بيان بأسماء الطلاب وأماكن لجانهم - كشف المناداة - قبل الاختبارات بفترة أسبوعين، ونجحت الفكرة فكان أول يوم في الاختبار كأنه ثاني يوم في الاختبار، دائماً هناك طريقة أفضل في أداء العمل فابحث عنها.

■ ملاحظة :
كان هناك معارضة من بعض الزملاء المعلمين والمشرفين وذلك بداعي :
1- أن النظام لا يجيز هذا (النظام مع التحسين والتطوير ولا يمنع).
2- أن الطلاب ممكن أن يستغلوا هذا في الغش ويكتبون على ماصاتهم (ثق في طلابك وبين ذلك لهم) (ما دور الملاحظ ؟) بالتجربة يصعب على الطالب ذلك، لأن الترتيب لا يكون إلا في آخر الأيام.
3- أن هناك إمكانيه نقل طالب (حتى وإن حصل طالباً لن يضر في الأمر شيئاً فالوقت معك والتغيير لا يذكر).
image في المواد التوثيقية : مصطلح التجارب.
 0  0  3167

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:44 صباحًا السبت 17 ذو القعدة 1440 / 20 يوليو 2019.
الروابط السريعة.