• ×

10:09 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ النصيحة هل أصبحت ثأراً ؟
تتفاجأ حينما تنصح شخصاً, ما يلبث إلا ويرد عليك بنصيحة منه !! وكأنها هجمة مرتدة ! ربما كانت لملاحظة قديمة منه عليك. لكن السؤال : لماذا هذا التوقيت ؟ وأين النصيحة من قبل إن كنت تراني على خطأ ؟ أم أن النصيحة في نظرهم تنقص يوجب الادخار للرد في الوقت المناسب ؟!

ومن جهة أخرى : تتفاجأ ممن يبدؤك بالنصح, وأنت ترى في عينيه انتظاره ولهفته لهذا الموقف, فهو يحسب ذلك عليك بنقطة وربما بألف نقطة !! وكأنه يترصد لنصحك, وما علم أنه يترصد لزلتك ! والله المستعان.
وقد يكون الأول هو من أوجد الآخر، وقد يكون الآخر هو من أوجد نفسه رغم انعدام الأول !

وليكن ما يكن فليست النصيحة إلا محبة وشفقة تخرج من صاحبها من جنانه قبل لسانه، وهذه أيضاً نصيحة من محب.
 0  0  4596
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )