قيود تمنع تحقيق الهدف «3»

محمد إبراهيم الضمدي.
3392 مشاهدة
قيود تمنع تحقيق الهدف «3».
■ لو تأملت في سير الناجحين في الحياة لرأيت أن النجاح في حياتهم كان بمقدار ما كانوا يرسمون لحياتهم من أهداف.
● ـ تحدثنا عن القيد الأول image قيود تمنع تحقيق الهدف «1» : الخوف من الفشل.
● ـ تحدثنا عن القيد الثاني image قيود تمنع تحقيق الهدف «2» : احتقار الذات والقيد.

● والقيد الثالث هو : التضخيم.
نقصد بالتضخيم هو أن يستكبر الإنسان الأهداف والإنجازات ويظن أنها أكبر من أن يحققها مما يشعره بالضعف والعجز أمام هذه الأهداف. وهل تعلم أخي أن أديسون مخترع المصباح الكهربائي الذي سجل 1093 براءة اختراع باسمه، لما سئل عن سر عبقريته أجاب بأنه ليس عبقرياً على الإطلاق بل أن كانت درجاته الدراسية منخفضة للغابة، ولكن السر في تفوقه ونبوغه أنه يملك 1% من العبقرية و 99% من العرق والبذل والجهد والتصميم.
أفلا أخبرك بمن هو أعظم منه ؟ ما رأيك في إنسان وحيد في الأربعين من عمره والعالم بأكمله ضده ومع ذلك يقيم دولة إسلامية، ويصنع أعظم أمة عرفها التاريخ، بالطبع إنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد تقول : هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم، مؤيد من عند الله وهذا صحيح، ولكن ما رأيك ثانية في شاب يبلغ العشرين من عمره تطارده دولة بأكملها فيهرب منها وحيداً يعبر المحيط بمفردة ثم يقيم دولة بمفردة في بلاد غريبة عنه صارت بعد ذلك منبراً من منابر العلم والحضارة في كل ربوع الأرض، إنه عبدالرحمن بن معاوية الملقب (بصقر قريش).
وقد تقول ثالثة : هذا الشاب سليل الملك والخلاقة وله قدرات متميزة اكتسبها من تربيته في بيت الخليفة الأموي هشام بن عبدالملك الذي كان عهده عهد ازدهار الدولة الأموية، فكان قصرة مدرسة للتعلم من كل المهارات والفنون، ولكن هل تعلم قصة (محمد بن أبي عامر) وكيف تحول من حمّار إلى حاكماً لدولة عظيمة. أفلا تستطيع أنت أن تحقق أهدافك وأن العبرة ليست بضخامة الأهداف أو صغرها ولكن العبرة بكبر النفس أو صغرها.
■ صناعة الهدف ــ هشام مصطفى وآخرون.
image الثقافة الفلسفية : العلوم الفلسفية.
image الثقافة الفلسفية : المواد الفلسفية.
image قيود تمنع تحقيق الهدف «1».
image قيود تمنع تحقيق الهدف «2».
image قيود تمنع تحقيق الهدف «3».
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :