• ×

02:10 صباحًا , الأحد 2 صفر 1439 / 22 أكتوبر 2017

◄ الآثار السلبية لتكليف المعلمين طلابهم بشراء وسائل تعليمية.
كثيراً ما تؤكد وزارة التربية والتعليم في تعاميم كثيرة منع المدارس تكليف الطلاب شراء وسائل تعليمية لأسباب، منها :
1- أن النشاط يجب أن يزاوله الطالب بنفسه وبإشراف مباشر من معلمه.
2- اكتشاف مواهب الطلاب في الخط والرسم والتصميم لمجسمات وخرائط، وهذا لن يتأتى إلا عندما توفر المدارس أماكن مخصصة لمزاولة المناشط المختلفة.
3- تعويد الطلاب على صفة الصدق، فإذا كتبوا (عمل الطلاب) وهي نُفذت داخل المدرسة، يحق لنا أن نكتب (بإشراف المعلم) ولكن مما يؤسف له أننا نكتب (عمل الطلاب) و (إشراف المعلم) وهي تُعدُّ خارج أسوار المدرسة.
4- تكلف الأسرة مبالغ مالية كان يمكن أن يُستفاد منها في أشياء تُفيد الأسرة.
5- قد تُؤثر على بعض الطلاب نفسياً وهم الطبقة الفقيرة حيث لا يستطيعون إحضار وسائل مثل زملائهم الآخرين فيحرمون من درجة النشاط، وهذا يوجد عداوات وتبرماً من الفئة الفقيرة للطلاب الآخرين.

■ أيُّها المعلمون، أيُّتها المعلمات (عوّدوا الطلاب والطالبات الاعتماد على أنفسهم).
 0  0  2167
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )