قصيدة : أم تستغيث من ظلم عيالها

د. محمد عبدالله الشدوي.
2603 مشاهدة
قصيدة : أم تستغيث من ظلم عيالها.
■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية // قسم : الثقافة الشعرية // الشاعر التربوي الدكتور : محمد عبدالله بن حسين الشدوي // قصيدة : أم تستغيث من ظلم عيالها.
يا بني الأرض قد أسأتم لأمٍ=هي فعلاً من أفضل الأمهات
هي أعطتكم الهواء عليلاً =وخدودًا من أجمل الزهرات
خلق الله هذه الأرض حتى =تعمروها بتوبة وصلاةِ
أرضنا أصبحت دروعًا للغم ٍ=بدلاً من زروعها اليانعات ِ
والصواريخ في سماها تدوِّي =بدلاً من نخيلها الباسقات ِ
والشظايا مضيئة من بعيد ٍ=عوضًا عن نجومها الساطعات ِ
كم وجوه ٍ قد اعتلاها شحوبٌ=سمم الحزنُ بلسمَ الضحكات
كل شيء مسمم ليس فيه =غير شوك من مهمه الحسرات
بشر فوق هذه الأرض صاروا =سمكًا في بحوره الهائجات
وذئاب مكشرات الثنايا =وأفاعٍ من أغلظ الحيات
الأفاعي تريد ضفدع ماء ٍ=وهو يرجو اللحاق بالحشرات
كل حي يريد فتكًا بحيٍّ =إنه الكِبْرُ موهن العزمات
أمة الشرق ما الذي حل قهرًا =بديار الإسلام والعرصات ؟!
ففلسطين تستغيث وتبكي =وتنادي في لجة النكبات
وبلاد الأفغان ترقص قهرًا =ثم تأوي كهوفها المظلمات
فتن كالظلام تدنو علينا =قد رأينا وجوهها الكالحات
ثم ما ذا يبدي لنا من جديد =ويواري عنا زمان الهبات ؟!
صاح فينا الغراب ما ذا عساه =أن يقول الغراب في النعبات
قال قولاً يستقطب الوجه منه :=درج البغي في بلاد الفرات
من سماء ويابسات وماء =جاءها البغي من جميع الجهات
وسقاها من العذاب كؤوسًا =وارتمى في قصورها الشامخات
زمجر الشر مظهرًا ناجذيه =فبدا الوجه مظلم القسمات
طفلة تستغيث ، شيخ ينادي =وعجوز تبكي على الطرقات
ورجال يسعون من كل صوب ٍ=همهم يحتمون عِرض البنات
ودماء تجري بغير عروق ٍ=ونفوس فاحت مع النسمات
منظر قد تراه يُعرَضُ حينًا =من خلال التصوير والقنوات
كل شيء قد صار أحمر قان ٍ =وسوادًا في أسود الصفحات
عصرنا كله ظلام وظلمٌ =سيئات جارت على الحسنات
فاقض يا ربنا بنصر قريب ٍ =يا إلهي مفرج الكربات
لا إلهٌ سواك ينقذ أرضًا =وشعوبًا تموج في المعضلات
image د. محمد عبدالله الشدوي.
قصيدة : اللسان العربي.
قصيدة : دولة الأمن والإنسانية.
قصيدة : أنا والجبل (شدا الأعلى).
قصيدة : شدا والرداء الأخضر.
قصيدة : أم تستغيث من ظلم عيالها.
قصيدة : ثورات الشعوب.
قصيدة : الحب بين الأمس واليوم.
قصيدة : حالي بعد غياب أحبابي.
قصيدة : الحياة المستديرة.
قصيدة : رباعيات.
قصيدة : أقبل العيد والغيداء صامتة.
قصيدة : كما تهوين.
قصيدة : فردوس الروح المفقود.
قصيدة : الأماني الصاغرة.
قصيدة : رسالة إلى ضمير أمتي الغائب.
قصيدة : مع الذكريات.
قصيدة : الغائب الحاضر.
قصيدة : القاتل الأبيض.
قصيدة : هجرة بلا قلب.
قصيدة : من وحي العيد.
قصيدة : بكاء العروس.
قصيدة : معاناة مشرف تربوي.
قصيدة : تحية معلم متقاعد.
قصيدة : تحية معلم متقاعد ـ مهداة للزميل علي عياش المزجاجي.
قصيدة : حزم سلمان بن عبدالعزيز.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :