اليابان : تنظيم التعليم الثانوي والجامعي

علي محمد الزهراني

5254 مشاهدة

◄ اليابان : تنظيم التعليم الثانوي والجامعي.
على الرغم من أن التعليم الثانوي غير إلزامي في اليابان إلا أن نسبة كبيرة من طلاب المرحلة الإعدادية يتابعون تعليمهم الثانوي.
تبلغ نسبة المدارس الخاصة حوالي 55% ولا يوجد أي مدرسة ثانوية مجانية سواء كانت خاصة أم حكومية. تبلغ كلفة التعليم الوسطية للطالب الواحد في المرحلة الثانوية حوالي 300 ألف ين ياباني سنوياً في المدارس العامة, وضعف ذلك المبلغ في المدارس الخاصة.
تعتبر المدارس الثانوية هي مرحلة تحضيرية للدراسة في الجامعة، لذلك يكون التعليم فيها قاسياً والمعلومات فيها مركزة.
في عام 2005 بلغ عدد طلاب الجامعات في اليابان 2.8 مليون طالب مسجلون في 726 جامعة، معظم الجامعات تكون مدة الدراسة فيها 4 سنوات وتمنح درجة البكالوريوس والبعض تكون لمدة ست سنوات خاصة في المهن الاحترافية مثل الطب وهناك ثلاث أنواع من الجامعات :
● جامعات وطنية : يبلغ عددها 96 جامعة.
● جامعات محلية : تشرف عليها حكومات المحافظات والمدن المحلية يبلغ عددها 39.
● جامعات خاصة : يبلغ عددها 372 جامعة.
يبلغ متوسط كلفة الدراسة الجامعة للعام الواحد حوالي 1.4 مليون ين ياباني، ويعتبر من أعلى المصاريف بالنسبة للآباء، لذلك غالباً ما يعمل الأبناء أعمال إضافية مؤقتة بالإضافة إلى دروسهم الجامعية لتحصيل مصروفهم.

أزرار التواصل الاجتماعي

■ المواد المبوبة :
• قائمة أشهر التقويم : (الهجري ــ الميلادي).
• الثقافة الزمنية : اليوم الوطني.
• الثقافة الزمنية : الأشهر الحرم.
• الثقافة الزمنية : يوم الجمعة.
• شهر رمضان المبارك : ليلة القدر.
• الهندوس : ارتباط عبادة الصيام بأيام الأسبوع.
• قائمة : (المرجعيات / القوائم) المحدثة.
• الثقافة العامة : الثقافة العامة.
• الثقافة العامة : (الغرائب ـ العجائب).
• الثقافة العامة : هل تعلم ؟
• الثقافة العامة : المواد غير المُصنّفة.
• الثقافة العامة : علم المستقبل.
الثقافة الحوارية : المقابلة الشخصية.
• الإحسان : كفى باللَّه كفيلًا.
اقتصاديات التعليم.
الكفايات الإدارية والقيادية لمدير المدرسة.
كيف تواجه الأزمات المجتمعية ؟
الثقافة التطبيقية : العلوم التربوية.
العلوم الفلسفية : الفلسفة التطبيقية.
منظومة قيادة الأداء الإشرافي والمدرسي.
• غياب الطلاب عن المدرسة صباحاً : (الأسباب ـ الحلول).
• التطوير التربوي : المشاريع (العلمية ــ الفكرية).
ثقافة العنف لدى الأطفال بين الموروث الأسري والتربية الحديثة.