قصيدة : معاناة مشرف تربوي

د. محمد عبدالله الشدوي.
4829 مشاهدة
قصيدة : معاناة مشرف تربوي.
■ مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية // قسم : الثقافة الشعرية // الشاعر التربوي الدكتور : محمد عبدالله بن حسين الشدوي // قصيدة : معاناة مشرف تربوي.
ضعف الفؤاد فهل له من راق =يحنو عليه بنفثة الإشفاقِ
يا مشرفًا ثقلت عليه مؤونةً=وطغى عليه تبعثر الأوراق
أقدامه ثقلت به وتورمت =حتى غدا أضحوكة الأشداق
خذ هذه، دع هذه زر هذه= وهناك مدرسة بلا أنساق
وهناك فأر عالق في سقفها =وهناك هرٌّ واسع الأحداق
وهناك مشكلة فقم بزيارةٍ=واحذر تشطُّ وأكملنَّ الباقي
ذهب الخبير الفذُّ ينتهبُ الخُطا=كالخاطب امرأةً بغير صداقِ
ما إن دنا من باب مدرسة العلا=حتى رأى بشرًا بلا أعناقِ
ورأى عيونًا شازراتٍ نحوه =يسري بها شرر بلا إحراقِ
ظهر المدير مرحبًا من برجه= وكأنه فرحٌ بمن سيلاقي
يغضي حياءً في مهابة برده =ويضمه في قبلة وعناقِ
والله يعلم ما يكنُّ فؤادُهُ=وأعيذكم من غدرة العشّاقِ
سأل الخبيرُ عن النظام وسيره=في ذلك الصرح الكبير الراقي
فأجابه : كلُّ الأمور كما ترى =في غاية الإتمام والإشراقِ
يا صاحب القدح المعلَّى إننا =متفهمون خطابك الإلحاقي
فلتطمئنُّ قلوبُكم يا سيدي =وجهودكم مشكورة الإغداقِ
عفوّا سأذهب للوكيل فإنه =بحرٌ خضمٌّ واسع الآفاقِ
أما أنا فحديثُ عهدٍ قادم =من قرية محدودة الأعراقِ
والمشرف المقهورُ يكمل ما بقي =فلنستمع للمشرف العملاقِ
دخل الوكيل عليه دخلة سارقٍ=والجمعُ يفقهُ دخلةَ السرّاقِ
فسمعتُ مما يهمسان به أنا =لا دخلَ لي بقضية الحلاّقِ
فعلمتُ أنّ الأمر فيه بليةٌ=قد خيمت بجناحها الخفّاق ِ
طفلٌ أُصيب بجلطةٍ في رأسهِ=حدثت أواخرَ عامنا المنساق ِ
لمّا هوت أيدي المدير لحلقهِ=فغدا بها بوقًا من الأبواقِ
قد أزعج الطلابَ صوتُ رغائه=فاضت عليه محاجرٌ ومآقي
ما ذا عساني أن أقول فطفلنا=قد أقعدته معاقدُ الأطواقِ
أما المديرُ فقد تلاشت شمسُهُ= ملحٌ أُذيبَ بألسن الذُّواقِ
شد الرحال إلى التقاعد واختفى =خفيا الغريب بزحمة الأسواقِ
قعد المديرُ (الضيفُ) يندبُ حظَّهُ=زفراته تترى من الأعماقِ
أما أنا فتعطلت مني القوى =إذْ لم أمارسْ مهنةَ التحقاقِ
أنا تربويٌّ في الأمور مسالمٌ=أبني العقولَ بحكمة ووفاقِ
هم يظلموني إن بُعثتُ محققًا= إذ أرسلوني للهلاك رفاقي
يا قادة التعليم في أرضٍ بها =وَلِدَ الهدى ما للنقيضِ تلاقِ
فأنا مُرَبٍّ لن أكونَ محققًا =وليرزقنَّ مقسمُ الأرزاقِ
image د. محمد عبدالله الشدوي.
قصيدة : اللسان العربي.
قصيدة : دولة الأمن والإنسانية.
قصيدة : أنا والجبل (شدا الأعلى).
قصيدة : شدا والرداء الأخضر.
قصيدة : أم تستغيث من ظلم عيالها.
قصيدة : ثورات الشعوب.
قصيدة : الحب بين الأمس واليوم.
قصيدة : حالي بعد غياب أحبابي.
قصيدة : الحياة المستديرة.
قصيدة : رباعيات.
قصيدة : أقبل العيد والغيداء صامتة.
قصيدة : كما تهوين.
قصيدة : فردوس الروح المفقود.
قصيدة : الأماني الصاغرة.
قصيدة : رسالة إلى ضمير أمتي الغائب.
قصيدة : مع الذكريات.
قصيدة : الغائب الحاضر.
قصيدة : القاتل الأبيض.
قصيدة : هجرة بلا قلب.
قصيدة : من وحي العيد.
قصيدة : بكاء العروس.
قصيدة : معاناة مشرف تربوي.
قصيدة : تحية معلم متقاعد.
قصيدة : تحية معلم متقاعد ـ مهداة للزميل علي عياش المزجاجي.
قصيدة : حزم سلمان بن عبدالعزيز.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :