قصيدة : تسبيح الله بك أستجير

داود سليمان الجابري

4484 مشاهدة
بسم الله الرحمن الرحيم

◄ قصيدة : تسبيح الله بك أستجير.
■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (المنهل اللغوي ــ قسم الثقافة الشعرية) // ۞ قائمة القصائد الثقافية // (قصيدة : تسبيح الله بك أستجير) // (الشاعر السوداني : إبراهيم علي بديوي).
بك أستجير ومن يجير سـواكا =فأجر ضعيفا يحتمي بحماك
إني ضعيف أستعين على قوى =ذنبي ومعصيتي ببعض قواكا
أذنبت يا ربي وآذتني ذنــوب =مالها من غافر إلا كا
دنياي غرتني وعفوك غرنـي =ما حيلتي في هذه أو ذاكا
لو أن قلبي شك لم يك مـؤمنا =بكريم عفوك ما غوى وعصاكا
يا مدرك الأبصار، والأبصار =لا تدري له ولكنه إدراكا
أتراك عين والعيون لها مـدى =ما جاوزته، ولا مدى لمداكا
إن لم تكن عيني تــراك فإنني =في كل شيء أستبين علاكا
يا منبت الأزهار عاطــرة الشذا =هذا الشذا الفواح نفح شذاكا
يا مرسل الأطيار تصدح في الربا =صدحاتها إلهام من علاكا
يا مجري الأنهار : ما جــريانها =إلا انفعالة قطرة لنداكا
رباه هأنذا خلصت من الهوى =واستقبل القلب الخلي هواكا
وتركت أنسي بالحياة ولهوهـا =ولقيت كل الأنس في نجواكا
ونسيت حـبي واعتزلت أحـبتي =ونسيت نفسي خوف أن أنساكا
ذقت الهوا مراً ولم أذق الهوى =يا رب حلواً قبل أن أهواكا
أنا كنت يا ربي أســير غشاوة =رانت على قلبي فضل سناكا
واليوم يا ربي مسحت غشـــاوتي =وبدأت بالقلب البصير أراكا
يا غافر الذنب العـظيم وقابلا =للتوب : قلب تائب ناجاكا
أترده وتـرد صــادق توبتي =حاشاك ترفض تائبا حاشاك
يا رب جئتك نادماً أبكـي على =ما قدمته يداي لا أتباكى
أنا لست أخشى من لقاء جهنم =وعذابها لكنني أخشاكا
أخشى من العرض الرهيب عليك يا =ربي وأخشى منك إذ ألقاكا
يا رب عدت إلى رحابك تائباً =مستسلما مستمسكاً بعراكا
مالي وما للأغنياء وأنت يا =رب الغني ولا يحد غناكا
مالي وما للأقوياء وأنت يا =ربي ورب الناس ما أقواكا
مالي وأبواب الملوك وأنت من =خلق الملوك وقسم الأملاكا
إني أويت لكل مأوى في الحياة =فما رأيت أعز من مأواكا
وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة =فلم تجد منجى سوى منجاكا
وبحثت عن سر السعادة جاهداً =فوجدت هذا السر في تقواكا
فليرض عني الناس أو فليسخطوا =أنا لم أعد أسعى لغير رضاكا
أدعوك يا ربي لتغفر حوبتي =وتعينني وتمدني بهداكا
فاقبل دعائي واستجب لرجاوتي =ماخاب يوما من دعا ورجاكا
يا رب هذا العصر ألحد عندما =سخرت يا ربي له دنياكا
علمته من علمك النوويَّ ما =علمته فإذا به عاداكا
ما كاد يطلق للعلا صاروخه =حتى أشاح بوجهه وقلاكا
واغتر حتى ظن أن الكون في=يمنى بني الإنسان لا يمناكأ
وما درى الإنسان أن جميع ما =وصلت إليه يداه من نعماكا؟
أو ما درى الإنسان أنك لو أردت =لظلت الذرات في مخباكا
لو شئت يا ربي هوى صاروخه =أو لو أردت لما أستطاع حراكا
يا أيها الإنسان مهلا وائتئذ =واشكر لربك فضل ما أولاكا
واسجد لمولاك القدير فإنما =مستحدثات العلم من مولاكا
الله مازك دون سائر خلقه =وبنعمة العقل البصير حباكا
أفإن هداك بعلمه لعجيبة =تزور عنه وينثني عطفاكا
إن النواة ولكترنات التي =تجري يراها الله حين يراكا
ما كنت تقوى أن تفتت ذرة =منهن لولا الله الذي سواكا
كل العجائب صنعة العقل الذي =هو صنعة الله الذي سواكا
والعقل ليس بمدرك شيئا إذا =ما لله لم يكتب له الإدراكا
لله في الآفاق آيات لعل =أقلها هو ما إليه هداكا
ولعل ما في النفس من آياته =عجب عجاب لو ترى عيناكا
والكون مشحون بأسرار إذا =حاولت تفسيراً لها أعياكا
قل للطبيب تخطفته يد الردى =يا شافي الأمراض : من أرداكا؟
قل للمريض نجا وعوفي بعد ما =عجزت فنون الطب : من عافاكا؟
قل للصحيح يموت لا من علة =من بالمنايا يا صحيح دهاكا؟
قل للبصير وكان يحذر حفرة =فهوى بها من ذا الذي أهواكا؟
بل سائل الأعمى خطا بين الزَّحام =بلا اصطدام من يقود خطاكا ؟
قل للجنين يعيش معزولا بلا =راع ومرعى ما الذي يرعاكا ؟
قل للوليد بكى وأجهش بالبكاء =لدى الولادة ما الذي أبكاكا ؟
وإذا ترى الثعبان ينفث سمه =فاسأله من ذا بالسموم حشاكا ؟
وأسأله كيف تعيش يا ثعبان أو =تحيا وهذا السم يملأ فاكا ؟
وأسأل بطون النحل كيف تقاطرت =شهداً وقل للشهد من حلاَّكا ؟
بل سائل اللبن المصفى كان بين =دم وفرث مالذي صفاكا ؟
وإذا رأيت الحي يخرج من حنايا =ميت فاسأله من أحياكا ؟
وإذا ترى ابن السودِ أبيضَ ناصعاً =فاسأله مِنْ أين البياضُ أتاكا ؟
وإذا ترى ابن البيضِ أسودَ فاحماً =فاسأله منْ ذا بالسواد طلاكا ؟
قل للنبات يجف بعد تعهد =ورعاية من بالجفاف رماكا ؟
وإذا رأيت النبت في الصحراء يربو =وحده فاسأله من أرباكا ؟
وإذا رأيت البدر يسري ناشرا =أنواره فاسأله من أسراكا ؟
وأسأل شعاع الشمس يدنو وهي =أبعد كلّ شيء مالذي أدناكا ؟
قل للمرير من الثمار من الذي =بالمر من دون الثمار غذاكا ؟
وإذا رأيت النخل مشقوق النوى =فاسأله من يا نخل شق نواكا ؟
وإذا رأيت النار شب لهيبها =فاسأل لهيب النار من أوراكا ؟
وإذا ترى الجبل الأشم منا طحاً =قمم السحاب فسله من أرساكا ؟
وإذا رأيت النهر بالعذب الزلال =جرى فسله ؟ من الذي أجراكا ؟
وإذا رأيت البحر بالملح الأجاج =طغى فسله من الذي أطغاكا ؟
وإذا رأيت الليل يغشى داجيا =فاسأله : من يا ليل حاك دجاكا ؟
وإذا رأيت الصبح يُسفر ضاحياً =فاسأله : من يا صبح صاغ ضحاكا ؟
هذي عجائب طالما أخذت بها =عيناك وانفتحت بها أذناكا !
والله في كل العجائب ماثل =إن لم تكن لتراه فهو يراكا ؟
يا أيها الإنسان مهلا ما الذي =بالله جل جلاله أغراكا ؟

أزرار التواصل الاجتماعي

۞ جديد المقالات :

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

كلمات مستخدمة في اللهجة المحلية ليست من اللغة العربية. • باغة : تركية ومعناها...

خوف السابقين. يصف الله ــ سبحانه وتعالى ــ عباده المؤمنين بصفات عظيمة، فمن ذلك...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

لاءات السعادة الزوجية. • لا تجرح زوجك بكلمات أو أفعال فتفقد الحب. • لا تخن...

حين تصير الأوجاع حروفا. وحين تتحول الحروف إلى أوجاع .. حين يحضر الصمت إلى...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

الكفاية : المعارف المفاهيمية والإجرائية. لا يمكن الإحاطة بمدلول الكفاية إلا من...

المسؤولية الفردية في القرآن الكريم. ■ قال الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه...

إنا كل شيء خلقناه بقدر : اﻟﺤﻨﺠﺮﺓ ــ اﻟﺮﺅﻳﺔ ــ اﻟﺴّﻤﻊ ــ اﻟﻠّﻤﺲ. ﻳﻘﻮﻝ اﻷﻃﺒّﺎء :...

الفنان التشكيلي رضوان جوهري : عندما تسمو اللوحة بالإنسان إلى آفاق الحياة...

المبادرة الفردية : نبضات إرشادية على الوسائل التواصلية. تقوم المبادرة الفردية...

شكر وتقدير للمنهل : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

مهارات القائد التحويلي. القائد التحويلي يتمتع بقدرة على تحفيز العاملين كي...

دراسة مقارنة بين قصيدتين : التجاني يوسف بشير "في محراب النيل" وإدريس جماع "رحلة...

مليكة جفتاني : فنانة تشكيلية استهواها الرسم فخلقت جسرا خاصا بها نحو عالم...

أمي يا أجمل حكاية. ليس شرطا أن يكون كل الأبطال رجال ,, فكم من امرأة كانت بطلا...

قائد المدرسة المتفاني .. ماذا قدمنا له في تعليمنا ؟ ■ قائد المدرسة المتفاني هو...

العلوم التربوية : مفهوم ومستندات الكفاءة. ■ مفهوم الكفاءة : ● هي مفهومُ عامُ...

تكأكأت اللغات بلا نزال : بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ــ قصيدة. ■ مكتبة...

قصة لغة : اللغة العربية. نهضت مبكرة قبل أخواتها، رغم أنها كبراهنّ، لكنها...

قراءة في ديوان "همسات ليل قصير" للشاعرة خديجة بلوش ــ أبجديات حين تولد لذة...

لائحة الوظائف التعليمية وسلم رواتب وعلاوات الوظائف التعليمية ــ 1440هـ. إنّ...

المملكة العربية السعودية : وزارة التعليم ــ نظام الجامعات (ملامح /...

الفساد الإداري : عقوبة جرائم سوء الاستعمال الإداري. أوضحت النيابة العامة أن...

محاور إعداد المعلم مدى الحياة ــ ورقة عمل. ■ التعلم مدى الحياة : أطر مرجعية...

بايعتُ سلمان المحبة شامخاً : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية :...

في ثقافة الرسائل : من قلبي لقلوبكم ! حديثُ القُلوبِ هو الحديث الذي لا يمكن أن...

هل يمكن أن نختلف دون أن نؤذي ؟ قد تمر علينا مواقف نختلف فيها مع احدهم فلا نجد...

تراكمت الجراح : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية :...