• ×

07:05 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ يقول الله تعالى : (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ● وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد). قال بن كثير في تفسيرها أي : ما يتكلم بكلمة (إلا لديه رقيب عتيد) أي : إلا ولها من يرقبها، معد لذلك يكتبها، لا يترك كلمة ولا حركة، كما قال تعالى : {وإن عليكم لحافظين كراماً كاتبين يعلمون ما تفعلون}.
فهل هذا يعني ألا نتكلم فالقضية رقابة ربانية لا تنفع معها حيلة وقد وُكل بها من هم أهل لذلك.

■ القضية يا فضلاء :
ليست الدعوة للصمت ومنع الكلام بل هي أن نتكلم ولكن لا نتكلم إلا بخير وقد روى البخاري في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ـ رضى الله عنه ـ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا، أَوْ لِيَصْمُتْ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلاَ يُؤْذِ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ‏".‏

■ فانظر يا رعاك الله :
كيف بدأ بالكلام فقل خيراً وإذا لم تستطع قول الخير فاصمت.
لقد امتن الله على الخلق بأمو عدة منها اللسان فقال في سورة البلد (أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ).
ومعاذ الله أن يخلق شيئاً عبثاً فقد خلق اللسان والشفتين وجل مدار الكلام إن لم يكن كله بهما وما خلق الله ذلك باطلاً بل لنتكلم لا لنصمت ولكن لا نقول إلا خيراً.
ومن رحمة الله بنا وفضله علينا نحن معشر المسلمين أن الحسنة بعشر أمثالها ويضاعفها الله إلى سبعمائة حسنة لمن يشاء روى الإمام مسلم (اِذَا اَحْسَنَ اَحَدُكُمْ اِسْلاَمَهُ فَكُلُّ حَسَنَةٍ يَعْمَلُهَا تُكْتَبُ بِعَشْرِ اَمْثَالِهَا اِلَى سَبْعِمِائَةِ ضِعْفٍ وَكُلُّ سَيِّئَةٍ يَعْمَلُهَا تُكْتَبُ بِمِثْلِهَا حَتَّى يَلْقَى اللَّهَ) وأن الكلام بحرف واحد من القرآن الكريم حسنه فقد روى النسائي (سَمِعْتُ عَبْدَاللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ، يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لاَ أَقُولُ الم حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلاَمٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ‏‏).‏
ولا يمكن استقصاء أبواب الخير الناتجة عن الكلام فهل نصمت ؟

■ يا رعاك الله :
ليست دعوة لتلجم نفسك وتمتنع عن الكلام ولكنها دعوة للتفكير فيما تود قوله وتعرف زمان الصمت كما تعرف زمان الكلام فتفكر قبل أن تتكلم ومن حكم الصينين (ليت لي عنق زرافة قيل لماذا قال : حتى إذا أردت الكلام تأخذ الكلمة وقتا قبل خروجها وأفكر فيها) أما العرب فقالت (رب كلمة قالت لصاحبها دعني) وهذا يعني فكر قبل أن تتكلم وقالوا (إذا كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب).

■ يا رعاك الله :
هيا بنا نتحدث في كل خير وننبذ ما سواه فالرقيب مستعد والعتيد فنحن أمام اختيار ما بين حرف ثوابه عشر حسنات ويضاعف الله لمن يشاء وإذا لم نسطع ذلك فالسلامة كل السلامة في الصمت.

 2  0  2049
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-02-11 11:27 صباحًا samimalki :
    الحقيقة الموضوع اعجبني كثيرا ولكن لم اعرف لماذا إختار كاتبنا العزيز هذا العنوان فالمسلم مدعو للكلام بالحق في كل الأوقات وليس في زمن محدد
    والله سبحانه وتعالي هوالمجازي
    وقد اورد كاتبنا العزيز ادلة شرعية عديدة في محتوي موضوعه اري من وجهة نظري انها بعيدة كل البعد عما يريد كاتبنا العزيز ايضاحه فخير الكلام ماقل ودل
  • #2
    1431-02-11 01:47 مساءً samimalki :
    ارق التحية لكاتبنا العزيز
    هناك خطأبسيط في الاستدلال الاخير وهو (اذا كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب)والصحيح هو(اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب) ولكن لا يمكن للانسان الواعي ان يسكت في زمن كثرت فيه الفتن حتي اضحت كقطع الليل المظلم لانه في هذه الحالة ينطبق عليه قول المصطفي صلي الله عليه وسلم (الساكت عن الحق شيطان اخرس)
    فهل تريد من الكل ان يسكت لينطبق عليه قول المصطفي صلي الله عليه وسلم ؟؟؟؟
    لا والف لا يا اخي لن نسكت ولن نسلك سلوك النعامة ونضع راسنا في التراب لكي نجامل هذا ونرضي ذاك
    لا يا اخي زمان السكوت (الصمت!!!!) ولي الي غير رجعة وجاء زمان الكلام والطرح الواعد للمواضيع دون تعصب او تشنج او فرض اراء علي الاخرين
    نعم اقولها وبصوت مسموع زمان اصمت قد ولي وانتهي امره بجرة قلم باهت حبره لا يراه الا كل ذي افق ضيق يجابه من يقول الحق ويدافع عنه دفاع المستميت لا لشيء في نفسه وإنما من اجل ان يكون الحق عاليا في زمن بات فيه الحق ملونا بلون كاتبه
    في زمان باتت في الصراحة عيبا والجرأة في قول الحق مردود لقائله
    اتمني ان اكون قد وفقت الي قول الحق الذي اراده كاتبنا العزيز وجل التقدير لشخصكم الكريم

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:05 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.