• ×

05:51 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ فهرسة خزانة الشيخ البشير محمودي بالغرب الجزائري :
إن الواجب العلمي يفرض علينا ضرورة الاعتناء بهذا الصّرح التراثي من الخزانات التي تحوي نفائس الكتب وذخائرها، ببلاد الغرب العربي على وجه الحصوص، وإليكم ساداتي نموذج من هذه الخزانة التي زارها عبد الحي الكتاني واستفاد منها وأفاد - رحمه الله تعالى - فله منا جزيل الشكر.

■ ومن أهم هذه الحزانات بالغرب الجزائري "خزانة البشير محمودي".
تعد خزانة الشيخ البشير محمودي واحدة من تلك الخزانات التي تحوي كماّ هائلا ومعتبرا من نفائس المخطوطات وذخائر الكتب الناّدرة، وقبل عرض فهرسة مخطوطات هذه الخزانة، تجدر بنا الإشارة إلى التعريف بصاحب الخزانة ودوره في المحافظة عليها.
فنقول هو الشيخ البشير محمودي بن الحاج قدور بن البشير بن قدور بن محمودي بن المكي بن البشير بن الجيلاني بن أحمد بن عمر بن دوبة رحم الله الجميع.
ولد بقرية عمراوة (1) بنواحي حبوشة بلدية المناور في 03- 06- 1906 فحفظ القرآن الكريم منذ صغره وعمره لا يتجاوز 16 سنة ليزاول دراسته بالكتاتيب ويتلقى مبادئه الأولى في علوم القرآن على يد العلامة الشيخ سيدي أحمد بن عامر البرجي (2) مدة 05 سنوات، لينتقل بعدها إلى قرية سجرارة (3) ويدرس العلم الشرعي على يد علمائها المخاليف فيدرس الأجرومية على يد الشيخ الهاشمي بن يعقوب، ليتجه بعدها إلى منطقة ندرومة بتلمسان وبالضبط بقرية ولهاصة، كما اتصل الشيخ بمجموعة من العلماء داخل منطقته (البرج) وخارجها.
وحين حلول موعد أداء الخدمة العسكرية يتخلى الشيخ البشير محمودي عن أداء واجبه ويتأخر عنه لمدة عامين، ويتحلى ذلك من خلال قوله : (المفروض أنني من القسم 26 وتأخرت عامين لألتحق بالعسكرية الفرنسية قسم 28).
كما كان الشيخ يتميز بحافظة قوية بدليل قول شيخه قدور بلعروسي : (تعالى اقرأ عندي سنة واحدة وأسرّحك (4)) أيّ قراءة القرآن الكريم مدة سنة واحدة عند شيخه ليمنحه بذلك إجازة يعتد بها في سائر الفنون، إلى جانب ذلك فقد كان الشيخ البشير محمودي يشغل مهنة التوثيق في النّهار ومهنة النسّخ في الليل.
وأثناء أتعس مراحل الهيمنة الاستعمارية بالجزائر عان الشيخ كثيراً، وقد انعكس ذلك سلباً على الشيخ فاتهم بتحريضه للجنود على قتل البهائم وقطع الأشجار ووصل به الأمر إلى تقديم شكاية ضده تضّم 17 رسالة إلى الكولونيل "ماسو" مما أدى بالسلطات الفرنسية إلى سجنه مدة 10 سنوات، 05 سنوات منها بمنطقة بوسكي بنواحي مستغانم و05 سنوات أخرى بخلوية بنواحي معسكر، وقبل إيداعه السجن بقي بالسجن الاحتياطي مدة شهرين.
ورغم كل هذه الأساليب الوحشية فإنه لم يكن كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم، فقد كان يصلي في السجن رغم ضيق مساحته ويتلو القرآن الكريم، بدليل قوله : (بينما أنا في السجن بخلوية كررّت خمسة وخمسين سلكة (5) من القرآن على رجال غريس (6) في يوم واحد) لمكانتهم العلمية فقد كانت غريس أحوازها تعرف بالراشدية وكان العلماء يحجون إليها لطلب العلم وكانت الإجازة الممنوحة من العلماء الراشدية لها صدا واسع بين الشيوخ المشارقة والمغاربة فقد كانت الراشدية بحق كعبة العلماء.
وقد كانت خزانة جده عمر بن دوبة (7)، تحتوي على 400 أو 500 مخطوط نفيس لكنّها أحرقت في عهد الاستعمار الفرنسي، ولم يسلم منها سوى 06 أو 07 مخطوطات، وبما أنّ الشيخ كان كاتباً، وناسخاً (8)، وشاعراً، إلى جانب اطلاعه الواسع وحبه للعلم والمعرفة، فإنّ ذلك دفعه إلى بذل الجهود من مال وقيام برحلات وأسفار داخل الوطن وخارجه، مكنته من تنوع إنتاجه في مختلف الفنون والعلوم والتي بلغت 73 مخطوطا حيث لم يبق منها سوى 09 أو 10 مخطوطات.
وهناك نقطة جوهرية تتمثل في نوع الخط الذي اتبعه الشيخ البشير محمودي أثناء كتاباته، وتقنياته في استعمال الألوان المناسبة، وفي الأماكن المناسبة مثل اللون الأزرق والأخضر والأحمر والبنفسجي والأسود، وللشيخ البشير محمودي 03 أنواع من الخطوط تختلف عن بعضها البعض، ولكّن ترجع في أصلها إلى الخط المغربي، فهو يتفنن في الكتابة من مخطوط لآخر.
أما عن استعماله للألوان يقول الشيخ : (كل لون له دلالة خاصة به إمّا للتزويق وإمّا لإبراز إشارة مهمّة وإمّا للتسطير وإمّا للوقوف على مسألة ما) وفي هذا كلّه يعدّ الشيخ البشير محمودي من بين النسّاخ الجزائريين القلائل وآخرهم في بلادنا، والذين يندثرون رفقة مخطوطاتهم النادرة، والتي تعكس تراثنا العربي الإسلامي، وتحفز أبنائنا وأساتذتنا للمُضّي قدما نحو نشر العلم والمعرفة وعدم كتمانها عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار).

■ وإليك أخي الباحث فهرسة مخطوطات خزانة الشيخ البشير محمودي كما نقلناها عنه، علما بأنّ الخزانة تنقسم إلى ثلاثة خزائن صغيرة، نحاول التعرف على خزانتين منها ونترك الثالثة في الحصص المقبلة :
أ ـ الخزانة رقم 01 :
1. شرح الشيخ سيدي الخرشي في الصلاة، ج1.
2. شرح الشيخ التتائي في الصلاة، ج1.
3. شرح الشيخ عبد الباقي الزرقاني، ج2 ومعه شرح الأجرومية.
4. شرح الشيخ التتائي الكبير، ج1.
5. شرح الشيخ البناني على مختصر الشيخ خليل، ج3.
6. شرح الشيخ الشبراخيتي، ج3.
7. كتاب الشيخ الخرشي الأول من الصلاة على الشيخ خليل، ج1.
8. حاشية الشيخ ياسين على أم البراهين، ج1.
9. كتاب الزهرات الوردية في فتاوي الأجهورية.
10. كتاب الشعر في الفرائض وكتاب الرقاقي في الفرائض.
11. كتاب شركة الحماس ومعه كتاب الفقه ناقص الأول والآخر، ج2.
12. كتاب الكنز المكنون.
13. كتاب فيه فنون مختلفة ناقص من الأول والآخر.
14. كتاب كشف الرموز في بيان الأعشاب للشيخ عبد الرزاق ابن حمادوش (مطبوع).
15. كتاب الشيخ بهرام، ج3.
16. كتاب الشيخ الخرشي في البيوع، ج3.
17. كتاب الشيخ عبدالباقي الزرقاني، الذكاة، ج2.
18. كتاب الشيخ الخرشي، باب النكاح، ج2.
19. كتاب الشيخ الخرشي على مختصر الخليل على الذكاة، ج2.
20. كتاب شرح الشيخ البناني، على الذكاة، ج2، كتبه ابن محمد القرشي، ج2.
21. كتاب الشيخ البناني في البيوع، ج3.
22. كتاب الشيخ الخرشي، باب الصلاة، ج1.
23. كتاب الشيخ الخرشي، باب الذكاة، ج2.
24. شرح الشيخ سيدي الأجهوري على خليل، كتاب الصلاة، ج1.
25. شرح الشيخ سيدي الأجهوري على مختصر خليل.
26. كتاب فيه أربعة كتب ألفية بن مالك في النحو ومتون الشيخ خليل في الفقه.
27. شرح الشيخ خالد الأزهري على التصريح بمضمون التوضيح.
28. كتاب فيه مجموع الأحاديث، ج1.
29. كتاب فيه ابن سلومن في الأحكام الشرعية، شرح في المنطق، شرح سيدي عبدالرحمن الأخضري على المنطق، أبو عبدالله بدر الدين على لامية الأفعال، شرح قصيدة سيدي عيسى بن موسى التيجاني.
30. كتاب العقد النفيس وأنيس الجليس للشيخ سيدي محي الدين، تقييد علي المجرادي.
31. كتاب متن جمع الجوامع في الأصول، منضوم للشيخ الخراز، ج2.
32. كتاب التصريح بمضمون التوضيح، شرح عبدالمالك بن عبدالله في التصوف وشرح لامية الأفعال، ج2.
33. شرح الشيخ الخرشي، ج1.
34. شرح الإمام سعد الدين التفتزاني على التلخيص للإمام القزويني، لخصه من مفتاح العلوم للشيخ يوسف السكاكي، ج1.
35. شرخ الشيخ سيدي محمد الخرشي، ج4.
36. شرح سيدي علي الأجهوري على المختصر ناقص من الأول والآخر.
37. عجائب الأسفار ولطائف الأخبار لأبي راس الناصر.
38. حاشية الشيخ بن غازي نقص منه الجزء الأول والثاني.
39. الموجز في الفقه للإمام الغزالي.
40. كتاب نوازل الهبة وغيرها.
41. كتاب الشيخ سيدي عبد الباقي الزرقاني، الذكاة، ج2.
42. شرح الشيخ مصطفى الرماصي على الصغرى للشيخ السنوسي، ج1.
43. كتاب فقه ناقص أولا وآخرا.
44. شرح الشيخ التتائي، ج1.
45. حاشية الشيخ عبدالحكيم على المنطق، ج1.
46. شرح الشيخ سنوسي المسمى بعقيدة أهل التوحيد المسمى بعمدة أهل التوفيق.
47. كتاب فيه عدة كتب في الحديث.
48. تفسير الشيخ الخازن.
49. شرح الشيخ قاسم بن عبدالله المرادي في النحو، ج1.
50. مصحف قرآن ناقص أولا وآخرا.
51. شرح الشيخ بن هشام على شذورات الذهب، ج1.
52. حاشية الشيخ سيدي محمد التيطواني الأندلوسي على الألفية تقييد على الألفية لسيدي عبدالرجمن المساري، تعليق اختصر فيه نكت الألفية للسيوطي وتقييد على السلم، وتقييد سيدي محمد السنوسي على السلم، وتقييد سيدي أحمد المبارك على السلم.
53. شرح الشيخ سيدي محمد الخرشي على الأجرومية.
54. شرح الشيخ الخليل وهو ناقص أولا وآخرا.
55. كتب غرو الخصائص الواضحة وغرو النقائص الفارضة، ج1.
56. سفر من الشيخ البخاري، ج4.
57. حاشية الشيخ الصعيدي على الخرشي، ج1.
58. تحرير أبي عبد الله الأندلسي على عقيدة الشيخ السنوسي في التوحيد، وشرح للشيخ السنوسي على عقيدته في التوحيد، ج2.
59. شرح الشيخ سيدي محمد بن عبد الله الرشيد السيجاوندي على الفرائض، ج1.
60. شرح الشيخ الشبراخيتي، أحكام النفس، ج4.
61. كتاب في الفقه على الشيخ خليل ناقص من الأول والآخر.
62. شرح البردة للشيخ سيدي محمد بن مرزوق، إظهار صدق المودة بشرح البردة.
63. كتاب فيه تعليق على الفريدة في النحو والتوحيد والتصوف.
64. كتاب في الفقه وهو ناقص.
65. تعليق على همزية الشيخ البصيري، شرح السيوطي على بانت سعاد، شرح أبو زكرية الأنصاري على المنفرجة لبن النحوي.
66. شرح الشيخ الجازولي على الإساغوجي في المنطق.
67. تعليق إتمام زكريا على الإيزاغوجي، حاشية أبي الحسن بن عمر بن علي المالكي القلعي.
68. كتاب ديوان عمر بن الفارق، ج1.
69. كتاب الأول في اللغة ناقص من الأول في الشبراخيتي من أوله شيء قليل، سيدي عبدالباقي الزرقاني ناقص من الوسط.
70. شرح الشيخ التتائي الكبير على مختصر الشيخ خليل في البيع.
71. حاشية الشيخ يوسف القيبنستي، ج1.
72. شرح الشيخ التتائي في البيع، ج3.
73. كتاب الحيوان، ج2/ مطبوع لا مخطوط.
74. تفسير الشيخ الخازن، من سورة المائدة إلى حزب وما أبرئ نفسي سورة يوسف على نبينا وعليهما السلام.
75. كتاب الوقف من أجل أبواب القرب للشيخ الحطاب.
76. كتاب المواهب لسيدي محمد الشادلي التونسي في المرأة التي رآها، ج1.
77. شرح الشيخ المكودي على الألفية، ج1.
78. شرح الشيخ الخرشي في الذكاة، ج2.
79. كتاب في التوحيد، ناقص من الأول.
80. شرح جوهرة التوحيد، لسيدي ابراهيم اللقاني، ج1.
81. كتاب سيدي عبد الله بن أبي جمرة، ج1.
82. شرح الشيخ الشبراخيتي، باب الإجارة ج4.
83. كتاب في علم الحديث، كتاب فيه من العاصمية والسنوسية في التوحيد.
84. كتاب جامع الأصول في الأولياء وأنواعهم في طريق الصوفية، تأليف الشيخ أحمد النقلشندي، ج1.
85. كتاب في الفقه ومعه كتب أخرى، كلهم ناقصين.
86. كتاب الفتح، للشيخ تقي الدين محمد بن علي بن همام في الدعاء، وكتاب الدرة النورانية، وكتاب الأجرومية.
87. كتاب مجموع به شرح الشيخ خليل في الفقه، ناقص من الأول والآخر.
88. كتاب مجموع به شرح الشيخ سيدي علي الأجهوري المختصر في البيع، وشرح الشيخ سيدي عبد الباقي في الفقه، ناقص من الأول والآخر، ج2.
89. كتاب الرسالة، ج2.
90. كتاب الأمات الفاشية من شرح العمليات الفاسية لأبي القاسم بن سعيد، معه كتاب آخر في الفقه، ناقص من الأول والآخر، وبه عدة قصائد.
91. كتاب مجموع به شرح سيدي بلقاسم بن سليمان، تقييد يسمى بالموهوبة الكبرى، شرح العقيدة الصغرى لسيدي عمر الوزاني ابراهيم بن محمد العنابي ناقلا عن الشيخ سيدي علي أقدار، عنوان غاني على بني عبد الرحمن.

ب ـ الخزانة رقم 01 :
1. كتاب فيه متن الشيخ خليل.
2. شرح المكودي على ألفية بن مالك في النحو، ج1.
3. كتاب الشيخ خليل وهو ناقص، ج1.
4. كتاب فقه في الذكاة، وهو ناقص، ج2.
5. كتاب مناهج التعريف بأصول التكليف، كاتبه سيدنا علي باشا.
6. كتاب صفوة الاعتبار لمستودع الأمصار والأقطار للشيخ محمد بيرم الخامس التونسي، ج1 و ج2.
7. كتاب شرح ابن هجر على الهمزية وهو ناقص، ج1.
8. كتاب رسالة المريد في منهل أهل التجريد، تأليف سيدي بن طيب، ج1.
9. كتاب أول في الحديث وعلى الآخرة البناني الأنوار البتة على الوظيفة الروفية، ج2.
10. شرح الشيخ سيدي سالم الصنهوري، ج4.
11. حاشية الشيخ محمد أبي راس على كبرى الشيخ محمد السنوسي في التوحيد، ج1.
12. متن الشيخ خليل ومعه أوراق من الحديث، ج1.
13. كتاب قرة العيون ومقرج القلوب المحزون وبمهامشه تذكيرة الشيخ القرطبي، ج1.
14. شرح الابتهاج بنور السراج للبلغيتي، ج1 و ج2.
15. حاشية الشيخ الداسوقي على أم البراهين للشيخ سيدي محمد التونسي، ج1.
16. كتاب الإتقان والأحكام في شرح تحفة الحكام، تأليف محمد بن محمد بن العاصم، ج1.
17. المتن الكافي للشيخ الدمنهوري، ج1.
18. كتاب في التوحيد والفقه وفيه فنون أخرى.
19. معرب القرآن للشيخ السمين وفيه جزء فقط.
20. شرح سيدي عبد الرحمن الأخضري على الدرة البيضاء، ج1.
21. كتاب كشف السر المكتم عن ألفاظ السلم في المنطق للشيخ المراكشي، ج1.
22. شرح الشيخ الحطاب على مختصر الشيخ خليل، ج3.
23. شرح بن هشام على ألفية ابن مالك في النحو، ج1.
24. شرح ابن عبد الرفيع التونسي على الأحكام الشرعية، ج1.
25. شرح سيدي عبد الرحمن الفاسي على السنوسي في التوحيد، ج1.
26. شرح الشيخ خالد الأزهري على الأجرومية، ج1.
27. كتاب الشيخ الخرشي في البيوع، ج3.
28. كتاب تحرير الكلام في مسائل الالتزام للشيخ حطاب ومعه كتاب شرح ميارة على أبي القاسم محمد التيجيني المعروف بالزقاق وشرح الشيخ ميارة في اختصاره للحطاب، الأصليات الفاشية بالعمليات الفاسية بقول علي بن قاسم التيجيني المعروف بالزقاق لابن رشد لبعض أجوبته.
29. كتاب قهر العقول ومعه كتاب ذهاب الكسوف ونفر الظلمة في على الطب لسيدي عبدالله بن عزوز.
30. كتاب فيه نسخة الشيخ خليل ناقص وفيه ألفية بن مالك في النحو، وفيه شرح الشيخ سيدي الجازولي على المجرادية في النحو وفيه كتاب الشيخ بن غلام الله، ج3.
31. شرح كتاب في الفقه لم نجد له اسما.
32. كتاب سميناه بجمع النهاية في يد الخير وغاية الإشارة، تأليف سيدي بن عبد الله بن أبي جمرة.
33. كتاب عقود اللؤلؤة في طريقة المولوية، تأليف الشيخ عبد الغاني النابلسي، ج1.
34. كتاب الوحي للشيخ البخاري.
35. شرح جمع الجوامع، وشرح الشيخ البناني على خطبة ألفية بن مالك.
36. شرح الشيخ خالد الأزهري على الأجرومية في النحو، ج1.
37. شرح أبي عطاء في علم التصوف، ج1.
38. تقييد سيدي بن ابراهيم على السلم في المنطق، وكتاب عبد الواحد بن أحمد بن علي على مورد الضمآن.
39. كتاب منحة السلوك في تحفة الملوك، تأليف الشيخ العيني، ج1.
40. شرح بن يامون على المنطق.
41. كتاب درر اللوامع في أصول مقر الإمام نافع.
42. كتاب العرف النادي بشرح قصيدة بن الودي للشيخ السيوطي ومعه شرح بانت سعاد، ج1.
43. كتاب بن الحاجب الأصلي في علم الأصول، ناقص من الأول والآخر.
44. كتاب السيرة الشامية، ج1.
45. كتاب في سيرة النبي محمد، ناقص من الأول والآخر ومعه كتب أخرى.
46. كتاب فيه عدة كتب في النحو والتوحيد وغيره.
47. كتاب تنبيه الطلبة على معاني الألفية، ج1.
48. شرح محمد بن محمد الدلائي على تصريف الأفعال.
49. كتاب متن الشيخ خليل وهو ناقص.
50. كتاب إرشاد المريد لجوهرة التوحيد ومعه كتاب الباهية على المقدمة المشهورة للسنوسية للشيخ الياجوري، وتقييدات لابن عبد السلام الجوهري، وتقييدات على أم البراهين للداسوقي.
51. كتاب مناقب الشيخ سيدي عبد القادر ومعه كتاب كنز الأخبار، ج2.
52. شرح بن عاشير، ناقص من الأول والآخر.
53. كتاب فيه متن الشيخ خليل.
54. كتاب تنبيه تلميذ المحتاج في التصوف، تأليف سيدي محمد بن عزوز المراكشي، ج1.
55. كتاب المواهب القدسية في المناقب السنوسية، ناقص من الأول والآخر.
56. نسخة للشيخ خليل، ج1.
57. كتاب الأنوار لآيات النبي المختار تأليف سيدي عبد الرحمن الثعالبي.
58. شرح العاصمية للشيخ علي بن قاسم التيجيني، ومعه شرح التسول على لامية الزقاق، وشرح الشيخ محمد القشتالي على وثائق أصول الفقه.
59. مواهب الفتاح على الكوكب الوضاح، تأليف سيدي سعيد قدورة في التوحيد، ج1.
60. كتاب موعضة درة الناصحين، تأليف الشيخ عثمان الخوبوي، ج1.
61. حاشية الشيخ العطار على شرح التهذيب لأبي عبدالله الخصيبي وبهامشه العلامة بن سعيد.
62. كتاب نوازل مازونة (ضائع).
63. كتاب الشيخ البخاري الأخير.
64. الجزء الثاني من العقد الفريد لابن عبد ربه، ج2.
65. كتاب أول في التصوف ناقص أولا وآخرا والكتاب الثاني من التحفة العاصية ناقص أولا وآخرا.
66. كتاب نوازل الشيخ يوسف المجاجي، ج1.
67. كتاب الغيث اللامع في النحو.
68. كتاب فيه أحكام المغارسة وكتب أخرى في الفقه.
69. الشيخ سيدي عبد الباقي الزرقاني في البيوع،ج3.
70. كتاب البيع، ج3.
71. كتاب فيه فنون مختلفة، كتب أولاد سيدي عمر بن دوبة ج1.
72. شرح الشيخ بهرام على الشيخ خليل، في الفقه وفيه كتاب أول في الصلاة، ج1.
73. حجة المنذر على تنطع المذكرين لبن المواز.
74. كتابين في الفقه ناقصين.
75. كتاب في الصلاة وفي الفقه وفيه أجوبة الشيخ عبد الرحمن بن القاسم، ج1.
76. كتاب في الحديث ولم نجد له اسما.
77. شرح الشيخ سيدي محمد الزناتي المازوني ومعه كتاب آخر ناقص.
78. شرح الشيخ التتائي الكبير في النكاح، ج2.
79. شرح الشيخ الشبراخيتي على الأربعين النووية.
80. كتب مختلطة ومفرقة.
81. كتاب فيه متن الشيخ خليل.
82. كتاب فيه متن الشيخ خليل ناقص.
83. حاشية الشيخ محمد المهدي الوزاني على لامية الشيخ التاودي على لامية الأفعال، ج1.
84. كتاب شرح الشيخ خليل ناقص من الأول والآخر، ج1.
85. كتاب البيوع وفيه كتب أخرى.
86. كتاب ابن سلمون في الأحكام الشرعية، ج1.
87. كتب في الفقه وواحد في المنطق ناقص.
88. شرح الشيخ الخرشي في الذكاة، ج2.
89. شرح ابن رشد للطب، ج1.
90. شرح الشيخ المكودي على الألفية، ج1.
91. كتاب الجنائز من الإمام البخاري رحمه الله.
92. كتاب كشف الأسرار عما خفى عن الأفكار.
93. فجر الكلام للنسفي.

■ تعد مهنة النسخ التي اشتهر بها المغاربة على وجه الخصوص من أصعب المهن في تاريخ النسخ المغاربي، وأفيدها من جهة أخرى وذلك بتقييد ما بقي لنا مخطوطات أجدادنا بغية التعرف عليه ثم إنّ امتهان الشيخ البشير محمودي لحرفة النسخ وتعلقه بفن الخط منذ صغره، وتشبعه بالثقافة العربية الإسلامية، لحافز كبير ودليل واضح على أنّ بلادنا تزخر بكنوز معرفية وعلمية هائلة، حفظت لنا من الضياع بفضل هؤلاء النساخ ولازال ناقوس الخطر يحذق بنا معشر الباحثين والمؤرخين إن لم نسرع قبل فوات الآوان، ونكون بذلك قد أغلقنا نافذة من نوافذ العلم وأهملنا ذاكرة الأمة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الهوامش :
1) عمراوة : قرية صغيرة بنواحي بلدية البرج، تبعد عن مقر ولاية معسكر بنحو 34 أو35 كلم، سميت بهذا الاسم نسبة إلى جدهم العالم الشهير الشيخ الحاج محمد بن يمينة العمراوي، الذي شهد مبايعة الأمير عبد القادر الثانية.
2) الشيخ أحمد بن عامر البرجي : عالم جليل وعابد زاهد تولى منصب القضاء والإفتاء بقرية البرج التي هي مسقط رأسه، وعليه سميت مقبرة القرية، من حفدته العالمان الكبيران الشيخ الحاج محي الدين الواجي، والشيخ المختار الواجي. من بين مخطوطاته كتاب في قصص الأنبياء، إلى جانب كتب في التفسير والحديث .. راجع : P.Raoul. Notice Historique sur El Bordj, Journal Asiatique, Paris. 1899
3) سجرارة : قرية صغيرة بنواحي المحمدية، تبعد عن ولاية معسكر بنحو 45 كلم تقريبا، تنسب إلى جدهم سيدي محمد الملقب احمادوش، منها العالم الكبير محمد ابن حمادوش السجراري صاحب كتاب النسّب.
4) أسرّحك : من سرّح يسرّح تسريحا يقال تسرح فلان من هذا المكان إذا ذهب وخرج، والتسريح إرسالك في حاجة سراحا، وسرحت فلانا إلى موضع كذا إذا أرسلته .. راجع : ابن منظور الإفريقي المصري، لسان العرب، دار صادر بيروت، ط1، 1992، ج2، ص : 479.
5) السلكة : من السلك بمعنى الخيط الذي ينظم فيه الخرز ونحوه، أو الذي يخاط به، والسلكة بمعنى الخيط. وهذا اللفظ عند معلمي الكتاتيب بمعنى قراءة القرآن الكريم مرة واحدة، أو يعني تصحيح ألواح الطلبة الذين يحفظون كتاب الله .. راجع : المعجم الوسيط، معجم اللغة العربية، مصر .. ط3،1982،ج1، ص: 462.
6) سميت بغريس نسبة إلى سهول الوطن الراشدي وسمي غريسا لأنه كان مغروسا بأنواع الشجر ذوات الأثمار وكان سكانه من بني زروال ومن ساكنهم من بني توجين ومغراوة قاطنين في قرى صغيرة تزيد على المائة، ولما كان الفتح الاسلامي، ودخل المسلمون إفريقيا عمدت الكاهنة إلى إحراق الأشجار وهدم الديار ليقف تيار العرب على التوغل في البلاد" راجع : ابن بكار الهاشمي، مجموع النسب والحسب والفضائل والتاريخ والأدب في أربعة كتب، مطبعة ابن خلدون، تلمسان .. ط1961، ص : 34.
7) الشيخ عمر بن دوبة هو جد الشيخ البشير محمودي من جهة أبيه، كان متضلعا في سائر الفنون، يقول عنه حفيده البشير محمودي : "لو كان جدي عمر بن دوبة حيا لأصبحت عالما مثله بلا منازع" وهذا دليل واضح على مدى غزارة علمه.
8 ) من بين الكتب التي نسخها الشيخ البشير محمودي : كتاب عجائب الأسفار ولطائف الأخبار، والخبر المعرب عن الأمر المغرب الحال بالأندلس وثغور المغرب، لأبي راس الناصر المعسكري، دليل الحيران وأنيس السهران في أخبار مدينة وهران لمحمد بن يوسف الزياني البرجي، وكتب أخرى في مختلف الفنون والعلوم.

الكاتب : حمدادو عمر
 0  0  10210
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:51 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.