• ×

03:41 مساءً , الإثنين 25 ربيع الثاني 1438 / 23 يناير 2017

◄ نعم إنها نوع متميز من أنواع الإدارة، طبقت بالشركات، وطبقت بالإدارات التربوية ونجحت.
اترك كرسي المكتب بل أغلق المكتب وفوض الأعمال الكتابية التي تأخذ من وقتك الكثير؛ وانطلق في أرجاء مدرستك، في غرف المعلمين لا للتجسس وإنما لتتحسس احتياجاتهم ومشاركتهم في حل المشكلات التي تواجههم وفي الحال لأن بعض المعلمين لا يذهبون للمدير إلا نادراً وهم في أمس الحاجة له، فلتذهب إليهم في مكاتبهم، تسأل عن هذا، وتشجع هذا، وتشارك هذا بالرأي وتساعده في الوصول لحل مشكلة تربوية أو منهجية أو اجتماعية، تشاركه أفراحه وأتراحه، وترى بأم عينك ما يجري بدون أن يحسوا أنهم مراقبين !
ادخل عليه في الفصل بدون ورق ولا لحضور الحصة بل لتشجيعه، ومدحه أمام طلبته، ومدح الطلبة أنفسهم، وما وصل إليه مستواهم الخلقي والعلمي. تجول بين الطلاب سلم على هذا وداعب الآخر، اسألهم عن والديهم، عن ما يواجهونه من صعوبات في المدرسة، اجب على التساؤلات بشفافية وصدق، يمكنك ممارسة العمل الإداري في أي مكان من المدرسة.
كن دائماً موجوداً وفي كل مكان، ولكن لا تسقط هيبتك، وهي في كل مكان وليس من وراء الكرسي فقط.

● أهمية الإدارة بالتجوال :
للإدارة بالتجوال فوائد عدة لكل من المدير والعاملين على السواء. فالمدير يتمكن من معرفة ما يجري حيث يظل على اتصال مباشر مع العاملين للتعرف على حاجاتهم الحقيقية والاستماع لوجهات النظر المتعددة مما يدعم العمل ويحقق أهدافه كما أن مثل هذه الزيارات تكسر الحواجز التي قد تعوق اتصال العاملين مع المدير من خلال تواصله معهم والاجتماع الدائم بهم وتبادل الحديث معهم الأمر الذي يوحي للعاملين باهتمام المدير والتزامه مما يدفعهم للاستجابة لتوجيهاته، أيضاً تكون الزيارات فرصة مناسبة لكي يعبر المدير عن شكره بصورة شخصية ومباشرة للعاملين على جهودهم وإنجازاتهم، كذلك فإن المدير يقدم من خلال الإدارة بالتجوال دليلاً واقعياً وملموساً على اهتمام الإدارة العليا الحقيقي والتزامها الفعلي إزاء العاملين وسعيها الجاد لمعالجة المشكلات التي تواجههم أثناء عملهم.

● فوائد الإدارة بالتجوال للعاملين :
تحقق الإدارة بالتجوال العديد من الفوائد للعاملين، تشمل ؛ إتاحة الفرصة أمامهم لمقابلة المسؤولين عن صنع القرار وطرح وجهات نظرهم دون عوائق والتحدث عن حاجاتهم ورغباتهم بصورة مباشرة، إتاحة الفرصة أمامهم للاستماع إلى ما يجري في مواقع العمل من قبل المسؤولين أنفسهم، إتاحة الفرصة أمامهم لمشاهدة المسؤولين وهم يطبقون القيم الإدارية والتنظيمية السائدة في سلوكياتهم اليومية، كسر الحاجز النفسي بينهم وبين صانعي القرار، التدريب على التعبير بصورة مباشرة عن وجهات نظرهم للمديرين، والتوقع الدائم لزيارة المدير مما يحفزهم للعمل بجد وإتقان دائمين.

 1  1  4576
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-05-24 06:44 مساءً معيض بن مصلح القرني :
    اقتباس :

    \" وانطلق في أرجاء مدرستك .. في غرف المعلمين لا للتجسس وإنما لتتحسس احتياجاتهم ومشاركتهم في حل المشكلات التي تواجههم وفي الحال لأن بعض المعلمين لا يذهبون للمدير ألا نادراً وهم في أمس الحاجة له ، فلتذهب إليهم في مكاتبهم ، تسأل عن هذا ، وتشجع هذا ، وتشارك هذا بالرأي وتساعده في الوصول لحل مشكلة تربوية أو منهجية ، أو اجتماعية .. تشاركه أفراحه وأتراحه ، وترى بأم عينك ما يجري بدون أن يحسوا أنهم مراقبين \"

    مقال جميل وكلام رائع ، ورؤية سديدة ، وخطوات إجرائية موفقة . يذكر فيشكر ، فجزاك الله خيراً عليه . وليت الزملاء في الميدان يتابعون مثل هذه الخطوات الإجرائية ، ويتطبقونها ، ويغيرون من الرتابة المملة في سير عملهم .

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:41 مساءً الإثنين 25 ربيع الثاني 1438 / 23 يناير 2017.