• ×

08:59 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ ظهر مؤخرا برنامج يُسمى (سيجما 6) أحد فروع الجودة وإصبح حديث الناس خصوصاً المهتمون بالجودة. ولكثرة ماوردني من استفسارات من الزملاء المعنين بهذا الجانب وما هي علاقته بالجودة أحببت أن أوجز قدرا مُبسطا عن هذا البرنامج.

● تعريف سيجما 6 :
سيجما هو الحرف الثامن عشر في الأبجدية الإغريقية ورمزه (Ơ)، وقد استخدم الإحصائيون هذا الرمز للدلالة على الانحراف المعياري.
والانحراف المعياري طريقة إحصائية ومؤشر لوصف الانحراف أو التباين أو التشتت أو عدم التناسق في عملية معينة بالنسبة للأهداف المنشودة.
سيجما ستة هي عملية أو إستراتيجية تمكن المنشآت من التحسن بصورة كبيرة فيما يخص عملياتها الأساسية وهيكلها من خلال تصميم ومراقبة أنشطة الأعمال اليومية بحيث يتم تقليل الفاقد واستهلاك المصادر (الوقت الطاقات الذهنية الطاقات المادية) وفي نفس الوقت تلبية احتياجات العميل وتحقيق القناعة لديه، ويدل مبدأ سيجما 6 على أن المنشأة تقدم خدمات أو سلعا خالية من العيوب تقريبا لأن نسبة العيوب في سيجما 6 3.4 عيب لكل مليون فرصة، أي أن نسبة كفاءة وفاعلية العمليات 99.99966%.
خلاصة الأمر أن فكرة سيجما 6 تكمن في أنه إذا كانت المنشأة قادرة على قياس عدد العيوب الموجودة في عملية ما فإنها تستطيع بطريقة علمية أن تزيل تلك العيوب وتقترب من نقطة خلو من العيوب.

● لماذا سيجما 6 ؟ وليست 3 أو 4 :
لو أردنا تنظيف 3000 متر مكعب من السجاد وأوكلنا المهمة إلى شركتين بالمناصفة وكانت إحدى الشركتين تعمل على مستوى ثلاثة سيجما والثانية تعمل على مستوى ستة سيجما, سنجد عند الشركة الأولى 4 أقدام من السجاد مازالت متسخة أو دون المستوى المطلوب, وسنجد عند الشركة الثانية منطقة متسخة بحجم رأس الدبوس (أي غير مرئية).

● نشأة سيجما 6 :
إن الإنسان بطبعه يبحث عن الكمال ويحاول تجنب الأخطاء ويعمل على إصلاح العيوب، وكذا المنشآت تبحث عن الكمال وتحاول تجنب الأخطاء وتعمل على إصلاح العيوب التي تظهر في أنشطتها لذلك قد يلاحظ الباحث أن الكثير من أفكار سيجما 6 ليست جديدة وإنما الجديد هو قدرة سيجما 6 على تجميع كل الأفكار داخل عملية إدارية متماسكة ومترابطة.
إن سيجما 6 لم تنشأ في يوم وليلة وإنما هي امتداد لتطور علم الإدارة وممارساته في الغرب وفي اليابان منذ السبعينات والثمانينات حيث ظهرت الجودة الشاملة التي أدت إلى تطور الأدوات العلمية والإحصائية في سبيل الكشف عن المشكلات والعمل على إزالتها بهدف تحسين الأداء.
وكانت شركة موتورولا من أوائل الشركات التي وضعت منهجية أسلوب سيجما 6 واستخدمته عام 1979، وحقق لها هذا الأسلوب توفيرا بلغ 2.2 بليون دولار خلال أربع سنوات.

● ما علاقة سيجما 6 بالجودة ؟
قد يضيع المرء بين مسميات مختلفة مثل "إدارة الجودة الشاملة"، "إدارة الأداء"، "العمل كفريق واحد"، "حلقات الجودة"، "الأيزو 9000"... إلخ، وأيضا "سيجما 6" فما هي هذه التسمية "سيجما 6" ؟ ولماذا تزداد المسميات ؟
تحتوي هذه المنهجيات على مفاهيم مشتركة تجمعها بحيث لا تكاد تعرف الفرق بينها، ومن ناحية أخرى، فإن كل منهجية لها خصوصية وتطبيق معين في مجال معين. ولكن كل هذه المنهجيات أصبحت لديها أسماء لأنها تعطي "آلية" محددة، هذه الآلية لها بداية ولها نهاية، لها تفاصيل وإجراءات تختلف قليلا عن بعضها البعض، ولكنها تصل إلى النتيجة نفسها، شريطة أن يتم تطبيقها كمنهج واحد ومتكامل. أما فيما لو تم خلط المنهجيات بعضها ببعض، فإن ذلك يفيد جزئيا وربما لا يعطي النتيجة الأفضل في النهاية لأن كل منهجية إنما هي عبارة عما يطلق عليها بـ "Tool Kit"، أي مجموعة من الأدوات المطلوب استخدامها بحسب نسق معين للحصول على النتيجة الأفضل.

● تتلخص علاقة سيجما 6 بالجودة في النقاط التالية :
1. في الماضي ركزت برامج الجودة على تلبية احتياجات العميل وبأي تكلفة واستطاعت تلك الشركات إنتاج منتجات ذات جودة عالية على الرغم من قلة كفاءة العمليات الداخلية فيها وكانت الشركات تدفع لتحقيق الجودة (تكلفة الجودة) مثال : قد تشتري سلعة بثمن 800 دولار وتكون هذه السلعة قد كلفت المصنع 320 دولارا في عملية إعادة التصنيع لتحقيق مستوى الجودة، لذا ساد الاعتقاد لدى الشركات أن الجودة تكلف الكثير من الجهد والمال والوقت.
2. إن ظهور سيجما 6 ما هو إلا امتداد طبيعي لجهود الجودة لذلك تعد سيجما 6 مبادرة لتطوير الجودة، حيث تعمل على الربط بين أعلى جودة وأقل تكاليف للإنتاج.
3. إن السيجما 6 عبارة عن هدف للأداء يتم تطبيقه على كل عنصر من عناصر الجودة وليس على المنتج بمجمله.
فعندما نصف سيارة بأنها سيجما 6 فهذا لا يعني أن 3.4 سيارة من كل مليون سيارة بها عيوب وإنما يعني إن هناك فرصة لظهور 3.4 عيب في السيارة الواحدة من بين مليون فرصة محتملة.
خلاصة القول أن الجودة تركز على جودة المنتج النهائي ولها تكلفة أما سيجما 6 فإنها تركز على العمليات لتحقيق جودة المنتج بأقل تكلفة.
4. لا يمكن أن تعمل سيجما 6 بمعزل عن الجودة حيث توفر إدارة الجودة لسيجما 6 الأدوات والتقنيات اللازمة لإحداث التغيرات الثقافية وتطور العمليات داخل الإدارة وتعد الخطوة الأولى في حساب سيجما تحديد توقعات ومتطلبات العملاء وهو ما يعرف بالخصائص الحرجة للجودة أو شجرة ضرورات الجودة critical - to-quality tree.
5. إن سيجما 6 ليست موضوعا يدور حول الجودة من أجل الجودة ذاتها وإنما تدور حول تقديم قيمة أفضل للعملاء والموظفين والمستثمرين.

مبادئ ستة سيجما ـ سيجما ستة ـ سيجما 6 (six Sigma) :

 3  0  11865
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-02-25 11:16 صباحًا إدارة منهل الثقافة التربوية :
    أخي الكريم الأستاذ سمير الهزازي ..
    موضوع قيّم .. وأود الإشارة إلى أن مبادئ ( سيجما ستة ) إحدى كفايات المشرف التربوي الحديثة في المملكة العربية السعودية .. وبالتالي لن نطالبك بتنفيذ وعدك ( * ـ ماهي مبادئ سيجما 6 ؟ .. الإجابة على هذا السؤال أو التساؤل قريبا إن شاء الله ) بل المأمول أن تجود على الجميع بالمزيد حول الموضوع ..
    لسعادتكم جل التقدير .
  • #2
    1430-02-25 11:52 مساءً عدنان سجيني :
    كم هو جميل أن تطرح مثل هذه المواضيع الجيدة التي تتحدث عن الجودة في موقع مميزيسعى بخطى ثابتة نحو تحقيق الجودة ، ومن التعريف الوارد فكم تحتاج مؤسساتنا التربوية الى تحقيق أعلى أنواع الجودة بمبدأ سيجما6 ، فكم هي الثغرات والعيوب التي تعاني منها مؤسساتنا التربوية والتعليميةوالعجيب في الامر رغم ما يبذله التربويون المخلصون من جهود اصلااحية إلا أن الخرق قد اتسع على الراقع وأن الضباء قد تكاثرت خراش فما يدري خراش ما يصيد !!! والله المستعان.
  • #3
    1430-02-26 01:51 صباحًا سمير الهزازي :
    إدارة منهل أجل تقديري وشكري لتعقيبكم الراقي ....
    الغالي أبو محمد .... آمالكم المشرقة ليست مستحيلة ومن الممكن جداً رؤيتها في واقع التربية والتعليم .
    تحياااااتي..

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:59 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.