• ×

06:54 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ تذكرت قصة كنت قد قراءتها وأنا في الخامسة عشر من عمري في كتاب كنت اعتبره شخصياً آن ذاك من أفضل ما قدمته وزارة التربية والتعليم ـ وزارة المعارف في وقتها ـ، كتاب كان يحوي قصص من قيمنا الغالية ولأشخاص هم منابر النور لنا. لن أقول اسم الكتاب لعل من هم في سني يحزرون اسمه ويتذكرون روعته وما غرسه فيهم من قيم.
وقد من الله علينا في تلك السنوات بمعلم كان لا يقرأ بل كان يبحر بنا في غور تلك القصص، وأولئك الرجال رضي الله عنهم أجمعين، حتى وكأنه كان يحولنا إلى طيور أشبه بطيور النورس عندما تكون في عرض البحر لا تعرف لليابسة اتجاهاً. فقد كنا والله كذلك من فرط دهشتنا من أخلاق أولئك القوم وعلو شأنهم وما حققوه من انجازات لم يخصصوا لها أوراق ليملؤها بكلمات تضيع من كثرتها الأفعال. وإنما جعلوا أفعالهم كلمات تنطق بالحق فبقيت إلى حاضرنا ولن يمحوها مستقبلنا.

■ هل لازلتم تنتظرون مني أن أدون القصة التي قراءتها في صغري ؟!
■ وهل تصدقون، لو فلت لكم إني نسيت كلماتها لأنها ضاعت في أوراقها التي كتبت عليها !
ولكن ما يجب أن تعرفوه أن أفعال أولئك الرجال بالرغم من ضياع تلك الأوراق ونسيان تلك الكلمات والمفردات (لازالت تعيش في داخلي وفي دواخل كثير ممن قراء تلك الكتب) فأفعالهم بقيت واندثرت كل تلك الأوراق وكل تلك الثرثرة والمؤتمرات واللقاءات .. الخ.

■ هذا هو معنى (الإنجاز) أحبتي. الذي يموت الناس من اجله !
لو كان للإنجاز لسان لقال لا تذكروني في كل تلك الأوراق !
أخيراً : لقد قتلنا الإنجاز عندما جعلناه كلمات في أوراق !

 15  0  2597
التعليقات ( 15 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1435-04-15 05:25 مساءً حسن الشريف :
    موضوع جميل يا أبا غسان
  • #2
    1435-04-15 05:31 مساءً عائشة عادل :
    كم نحن بحاجة لاصلاحيين يعيدوا القيم في تلك البوتقة الرائعة التي طالما اثرت واثرت في التربية
    اؤيدك اخي زهير ان هناك زمن جميل عاشه الكثيرين ليس بسبب ملذاته بل بسبب تلبيته للحاجات النفسية لافراد المجتمع
    فالجميع صالح وفاسد ينشدون مجتمع الفضيلة
    بارك الله فيك استاذ زهير وفي قلمك المتدفق حكمة وفي قلبك النابض بحب مجتمعه
  • #3
    1435-04-15 05:35 مساءً محمد الزبيدي :
    رؤية رائعه أخي استاذ زهير حفظك الله ورعاك
  • #4
    1435-04-15 05:40 مساءً محمد الحربي :
    يا أخي نعم قتلنا الإنجاز !
    ولكن ما هي القصة التي قرأتها في صغرك ؟
  • #5
    1435-04-15 05:57 مساءً عيد المرامحي :
    ما يحدث الآن من أعمال واعباء إضافية للمشرف التربوي من مؤشرات الأداء وتوطين العمليات الإشرافية وبرنامج نور وغيرها من البرامج والدورات التدريبية والتكاليف والمهام والاجتماعات واللقاءات وكل منها لا بد من تقرير وشاهد وإثبات يجعل من المشرف التربوي ( مش ) مشرف تربوي
  • #6
    1435-04-15 06:25 مساءً عبدالرحمن حمود يحيى الغامدي :
    رسالة عميقة تختصر الكثير الكثير من المعاني الكبيرة ، نعم كثر الورق وقل الأثر .
    أبا غسان رسالتك لا تحتاج إلى ترجمة.
  • #7
    1435-04-15 08:11 مساءً علي الشهري :
    أخالفك جملة وتفصيلا
    فلولا الكتابة لما بقيت العلوم والمعارف
    وأذكرك بقوله تعالي: (وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله )
    وما جاء في هذه المؤشرات إنما هو كتابة تدون الحق وتبينه وتوضحه وتعطي كل ذي حق حقه وتخبرنا عن من يلتزم بالإتقان في عمله وعمن لا يلتزم والتشكيك فيها ممنوع لورود شواهد عليها وهذا تغيير وتطوير عما سبق ولن يقبل التغير إلا من هم أحسن
    إلى متى ونحن نعبث يعمل الرجل منا في عمله ما يقارب الثلاثون عاما ولا يترك لمن بعده شيئا
    نريد أن تكون هذه الأعمال لمن هم بعدنا حتى يطوروا العمل ولايبنون من الصفر كما بدأنا
    أسأل أخي أي متقاعد ما ذا تركت لغيرك سيجيبك لاشي .
    وأسأله ما ذا قدم لك المشرف التربوي طيلة ثلاثون عاما والجواب معروف ولن أجامل سيقول لاشي
    نسأل الله أن نكون ممن عملهم خالصا لوجه الله
    والسلام
    كتب على عجالة
    ولنا عودة
  • #8
    1435-04-15 10:17 مساءً زهير آل عيسى الغامدي :
    اشكر الجميع لتفاعلهم البناء لما كتبته عن المعنى الحقيقي للإنجاز.

    الانجاز الذي يبقى ويؤثر في الآخرين وليس الانجاز الذي تخصص له الاوراق ليدون عليها. كما تفضل اخي الاستاذ / عبدالرحمن الغامدي

    كما انني اتقبل معارضة ما جاء في مقالتي بنفس سعة الصدر والمحبة لمن ايدني وتفاعل معي.

    واود ان اذكر اخي / علي الشهري في الفرق الشاسع بين ما ذهب اليه من حفظ العلم والمعارف وحفظ الحقوق المالية في الآية الكريمة وبين ان تكتب افعال اصبحت من روتين ومن طبيعة عمل المشرف الذي اثقلته الاعباء والتكليفات الفجائية عن اداء عمله الحقيقي وهو السعي لتشخيص اداء المعلم فضلا عن تطويره ، هذا من ناحية اما من الناحية الاخرى وهي الاكثر ألماُ ان هناك برنامج حاسوبياً كلف الوزارة مبالغ تجاوزت المئة مليون ريال ((نور)) اليس من الاولى ان يعجل في تطويره ليشمل كل تلك العمليات ويوضع فيه كل تلك الاستمارات وبذلك يسهل العمل والحفظ للجميع ؟!!!
    ودعني اطلب ممن يعتقدون بأن بمثل هذا العمل تحفظ الحقوق ان لا ينسوا ان يعملوا لأنفسهم صوراً من كل تلك الشواهد في ملف خاص بهم حتى يتأكدوا من عدم ضياعها ويتأكدوا ايضا من بقاء اثرهم في الميدان بعد رحيلهم عنه ؟
    ولكن قبل ان يشرع الجميع في فعل هذه الطريقة لتحقيق معنى الانجاز دعونا اولا نطلب من الوزارة ان لا تنسى ان تؤمن لكل مكتب عشرات (الدواليب) والادراج حتى تستوعب (( انجازاتنا الورقية ))
    اخيرا اود تصحيح عبارة لن يقبل بالتغير الا منهم احسن . انني لم اجد لهذه العبارة أي مستند سواء شرعي او ممن يوثق في علمهم يدل على هذا المعنى فليس كل تغير مقبول كما انه ليس كل واقع صحيح .
  • #9
    1435-04-16 12:49 صباحًا جاسر بن محمد الشعلاني :
    شكرا أبا غسان
    كم نحن بحاجة ماسة إلى أن نوسع مداركنا وآفاقنا المعرفية والثقافيةلنرى عين اليقين سذاجة بعض واقعنا
    ونتحرر من التأطير المتعمد واللامتعمد أحيانا .
  • #10
    1435-04-16 03:03 صباحًا سعود العمري :
    الأستاذ زهير ألتمس لك العذر فأنت شاب متحمس تتطلع إلى الإشراف الإلكتروني والإشراف في عصر المعرفة ومن حقك ذلك أما أخوك أبوعمر فمع الأساليب الإشرافية والأوراق ومن خبرة أخيك الطويلة في الميدان التربوي لا يصمد من هذه الأساليب إلا الزيارات الصفية لأنها لاتربك سير الدراسة بالمدارس وأما كثير من الأساليب فالأفضل أن تقام داخليا بواسطة المدير والمعلمين لأن الإشراف أولا وأخيرا هو عملية وليس منصب وفق الله الجميع لكل خير.
  • #11
    1435-04-16 10:32 صباحًا عثمان بن حسن إدريس :
    فقط نقاط موجهة لمشرف الوزارة المشرف على المؤشرات د. لطفي الغامدي
    1ـ أين البرنامج الإلكتروني الذي وعدتم به لهذا البرنامج .
    2ـ طالما انك لا تجيب على إتصالاتنا فلماذا وضعت رقم هاتفك للاستفسار .
    3ـ هل هذه المؤشرات هي فعلا مؤشرات تقيس أداء المشرف بدقة وهل باقي الأعمال التي يقوم بها المشرف ولم تذكر في المؤشرات هي أعمال لا قيمة لها .
    4ـ مشرفو التربية الفنية والبدنية سيكون مؤشرهم ( صفر ) في مؤشر تحليل الاسئلة والنتائج مما يؤثر على الأداء العام للمكتب من ثم القسم ثم الإدارة .
  • #12
    1435-04-16 04:47 مساءً خالد محمد الحربي :
    كلام جميل يابو غسان
    و مازلنا سجناء لهذا الروتين الورقي الذي كلف و ما زال يكلف الدوله الاموال الطائلة عوضا عن مسؤلية اتلافها و التخلص منها في نهاية المطاف.
    ونرا نسوا او تناسوا ما يمكن انجازه و توفيره لو تبنوا فكرة انجاز هذة المؤشرات حاسوبيا لكانوا وفروا على الجميع الوقت و الجهد و المال .
  • #13
    1435-04-19 01:52 مساءً سعاد القاضي :
    عجبت من المقال ومن المعلقين , كلما نزل مشروع وزاري نجد المشرفين والمشرفات أول المحاربين له , وهذا يدل على عدم الرغبة في العمل فقط زيارة خفيفة ومدح للمعلمة والبيت وعند تريد الوزارة برهنة العمل نقول الورق وشركات الورق ولكن ماذا نقول عندما يكون الكترونيا (تعبنا من الأرشفة الإلكترونية ) عش رجبا ترى عجبا
  • #14
    1435-04-19 01:53 مساءً سعاد القاضي :
    عجبت من المقال ومن المعلقين , كلما نزل مشروع وزاري نجد المشرفين والمشرفات أول المحاربين له , وهذا يدل على عدم الرغبة في العمل فقط زيارة خفيفة ومدح للمعلمة والبيت وعند تريد الوزارة برهنة العمل نقول الورق وشركات الورق ولكن ماذا نقول عندما يكون الكترونيا (تعبنا من الأرشفة الإلكترونية ) عش رجبا ترى عجبا
  • #15
    1435-04-19 08:39 مساءً زهير آل عيسى الغامدي :
    اعجبني كثيرا طريقة توثيق الاخت لردها فقد كررته وبشكل حرفي مرتين وهذا دليل على تأثرها بطريقة مؤشرات الاداء في التوثيق.

    ومضة:

    ان من لايعرف اهمية التوثيق كاداة لحفظ الحقوق وقياس الاداءهو شخص جاهل

    كما انه من يؤيد التوثيق بهذا الشكل وهذه الالية من العمل

    ( واقصد عمل محاضر لكل فعل واخذ التواقيع عليها) هو شخص ......

    (يكفيني ان اقول انه شخص مجامل)

    هل تصدقوني لو قلت لكم انني قمت بادخال زيارة صفية اربع مرات في برنامج نور وبعد كل مابذلته من جهد في كل محاولة لايتم الحفظ لانه وبكل بساطة السيد نور وعندما اضغط على حفظ يخرجني من (نور) وكأنه يعرف اننا اهل ورق !!!!

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:54 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.