• ×

03:39 مساءً , الإثنين 25 ربيع الثاني 1438 / 23 يناير 2017

◄ يقول النبي عليه الصلاة والسلام : (لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة, حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه).
في الحديث معنى عميق جداً, وقول فصل, وضرب على المتشبهين بالوضاعة, رغم أنهم متشبهين بهم بهذا الوصف الدقيق (حذو القذة بالقذة) إلا أنهم لا يتشبهون بهم في صناعاتهم وحضاراتهم بسبب ذلك الختم الذي ختموا به (حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه) فهو إذن حذو القذة بالقذة ولكن كل ذلك في جحر الضب, في الحفر, في الخشاخيش, في كل ما شأنه وضيع ورذيل وتخلف.
وأي وضاعة أشد من وضاعة التقليد والتبعية, وأي رذيلة أشد من رذيلة الإنحلال والمجون, وأي تخلف أشد من التخلف عن الدين والمبادئ والقيم.
قال بأبي هو وأمي : (حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه) ولم يقل : حتى لو صنعوا الصواريخ لصنعتموها ! لأنه ليس من شأن المقلد إلا أن يمسك الذيل ويمضي من وراء المؤخرة !

 0  0  2608
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:39 مساءً الإثنين 25 ربيع الثاني 1438 / 23 يناير 2017.