• ×

09:12 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ أيها الحاج الكريم :
■ يا ضيف الرحمن، هنيئاً لك. أتيت من بلدك لك مقصد واحد، وهدف واحد، أتيت ترجو رحمة الله، أتيت وأنت مشتاق لمكة والمدينة، أتيت من فج عميق تريد حجاً مبروراً. لك منزلة عظيمة لا تدانيها منزلة، كيف لا وقد أتيت ضيفاً كريماً على الله. قل لي بربك من مثلك أيها الحاج. سترجع إلى اهلك كيوم ولدتك أمك صفحتك بيضاء نقية مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم : (من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه).

■ هنيئاً لك أيها الحاج بما ستحصل عليه من أجر عظيم :
أنت وافد على الله ومن وفد على الله أكرمه الله، عن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (الغازي في سبيل الله، والحاج، والمعتمر، وفد الله، دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم)، وفي رواية : (الحجاج والعمار وفد الله، إن دعوه أجابهم، وإن استغفروه غفر لهم) رواه ابن ماجه.
يباهي الله بك ملائكته يوم عرفة تتفيأ في ظلال رحمته. عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول : ما أراد هؤلاء) وفي رواية أنه سبحانه يقول : (أشهدكم أني قد غفرت لهم، فتقول الملائكة : يارب فلان مرهق (أي مثقل بالذنوب) فيقول : قد غفرت لهم)، الله أكبر ما أعظمها من منزلة ومكانة شرفك الله بها أيها الحاج دون غيرك في هذا الموضع. فحري بك أن تشكر الله على هذه النعمة العظيمة، وإن كانت حجتك مبرورة فليس لك ثواب إلا الجنة قال صلى الله عليه وسلم : (الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة). كل هذه الهبات من الله لك وحدك. فمن مثلك أيها الحاج ؟

 0  0  3265
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:12 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.