• ×

02:05 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ مواقف الحياة كثيرة (آنية)؛ كل موقف منها يحتاج إلى (تفاعل) بل و (تعامل) أحياناً ونحن في ميدان التربية والتعليم تعترضنا العديد منها لاسيما في الإدارات الحيوية كـ (شؤون المعلمين) أو (الإشراف التربوي) أو (التدريب التربوي) ولا ننسى هدفنا الأساسي (المدارس) !

■ الموقف يعني وقفة فدراسة ثم قرار.
ولكن الواقع يقول الموقف هو رقعة عليك (رقعها) أو لنقل ثغرة لا بأس بـ (سدها) وإن استطعت إخفاء أثرها وكتم أنفاسها فلك جزيل (الشكر) فكل شيء مسموح به إلا (إقتفاء الأثر) !
(عجز) في المعلمين !! عبارة بسيطة وبريئة، معلم مفقود وما المشكلة ؟! إيجاد معلم بديل ؟! وهل هناك أبسط من ذلك ؟! بالعامية (حط معلم) ! يا سبحان الله، أصبح مستقبل أبنائنا رهين سد (العجز) !! الإعداد والتاهيل والتخصص والخبرة لا محل لها من (الإعراب) هنا !! المهم (حط معلم).
(حط مدرب) (حط مشرف) (حط مدير) (حط وكيل) وحط إللي تحطه ! المهم نقضي على (العجز) ! لأننا (قادرون) بل (ومقتدرون).

أسطر اشرف بمناقشتها معكم أساتذتي الأفاضل مع بداية العام الدراسي الجديد جعله الله عام خير وبركة وكلي ثقة بأن غالبية مياديننا التربوية تشكو (عجزاًً) والسبب : لأننا (قادرون) بل (ومقتدرون).

 1  0  2589
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-11-20 10:09 مساءً فيصل الغامدي :
    واقع مرير .. وحسبنا الله ونعم الوكيل

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:05 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.