• ×

11:35 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ قديماً كانت التربية هم الأب الأول في تربيه ابنه حتى أنه ربما يقدمها على جلب الطعام ويغذي ابنه تغذيه تربوية صالحة وتسير على ثوابت وأسس وقواعد أما حالياً فالتربية .. !؟
قديماً كانت التربية رغم الجهل إلا أن لها هدف لا يحيد عنه الأب حتى وأن حصل له عقبات وصعوبات فإنه يبقى صامداً حتى يطلع برجل يعرف قدر الرجولة والمسئولية وصاحب خلق رفيع وتجد فيه الصفات التي يفتخر بها الأب على أنه أحسن تربيته أما حالياً فالتربية .. !؟
قديماً كانت التربية يتسابق إليها الآباء لغرس القيم والأخلاق في أبنائهم حتى ينالوا بذلك التقدير والتبجيل بمن حولهم من الناس بل حتى ينالوا البر من أبنائهم أما حالياً فالتربية .. !؟
قديماً كانت التربية يشترك فيها كلا الأبوين ويسعيان سوياً 'بل حتى إن غاب دور الأب في ذلك إلا أنك تجد الأم حريصة لتغطي دورها ودور الأب في الوقت نفسه' وتنجح في ذلك أما حالياً فالتربية .. !؟
قديماً كانت التربية سيف مسلول على عاتق الأب والأم إذ لم يبدعا في ذلك وينجحا 'حكما على نفسيهما بالقصاص' وانتهت حياتهما أما حالياً فالتربية .. !؟
قديماً كانت التربية طريقاً للنجاح الحقيقي والتربية الصالحة 'فالأب يرسل ابنه للمعلم ويعلنها قائلاً (لك اللحم ولنا العظم) إشارة للمعلم بأن أحسن تربيته أما حالياً فالتربية .. !؟
استغفر الله العظيم، إن كنت انتقصت حق التربية في وقتنا الحاضر ولكن الواقع الذي نعيشه جعلني أكتب ما كتبت.

 3  0  5989
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-10-10 03:38 صباحًا خالد صابر خان :
    الأخ الأستاذ راشد اليزيدي

    أصبت في ما تقول ...ولكن ما هو السبب في ما وصل إليه الحال في التربية ؟ هل يا ترى ثورة الإتصالات وظهور التقنية الحديثة التي أشغلت الشباب هي السبب ؟ أم أن تغير مفاهيم التربية هي السبب ؟ أم أن إفتقاد القدوة الحسنة لدى الطالب هي السبب الرئيس في تدني مستوى التربية ؟ أم أن عدم متابعة الأبوين للأبناء وإنشغالهما عنهم بأمور أخرى هي السبب ؟
    ترى من الملام البيت أم المدرسة أم البيئة المحيطة بالأبناء ؟ من المسئول عن تربية الأبناء التربية الصحيحة المستمدة من تعاليم ديننا الحنيف ؟ أعتقد أن الكل يشترك في مسئولية التربية إبتداءًٍَُِّّ من البيت ومرورا بالمدرسة وإنتهاء بالمجتمع ...حيث أن المؤسسات التربوية تتحمل جزءا كبيرا من المسئولية في إعداد النشء إعداد صالحا ...نحن بحاجة إلى دراسة الأسباب التي أدت إلى تدني مستوى التربية دراسة وافية ومن ثم إيجاد الحلول الناجحة التي ترتقي بتربية النشء التربية الصالحة وذلك لا يتأتى إلا بتكاتف الجهودمن قبل جميع مؤسسات المجتمع التربوية .... ولك الشكر
  • #2
    1433-10-10 06:45 مساءً راشد اليزيدي :
    أهلا بك استاذي الفاضل خالد صابر
    تسأولات طرحتها تحتاج إلى إجابات من ذوي الاختصاص ( اقصد أهل التربية ومن يهمهم الامر ) لانها اصابت ما كنت أرمي إليه .
    وبالفعل كما ذكرت في ردك الراقي .. أن الكل يشترك في مسئولية التربية ابتداءً من البيت .. والبيت هنا يتحمل الجزء الاكبر بل نصف التربية .. والنصف الاخر قاسم مشترك بين المدرسة والمجتمع والبيئة .. فكما ذكرت في مقالي عن التربية في الماضي كان صلبها من الابوين .. ويا كم عرفنا دور الابوين في تربية الابن
    وتذكر قول الشاعر حينما يقول ( وينشأ ناشيء الفتيان فينا ++ على ماكان عوده ابوه )
    فإن عوُده على تربية ذات منهج واسس فإنه يسنجح في ذلك . والعكس صحيح

    اشكرك جزيل الشكر على هذه المداخلة التي أثارت إعجابي ..
  • #3
    1433-10-12 08:35 صباحًا محمد علي محمد العمري :
    أخي العزيز الأستاذ راشد اليزيدي كتبت فأجدت وابدعت وحكيت الماضي الجميل ماضي (لك اللحم ولناالعظم) رغم شدة هذه الكلمة ولكنها في الحقيقة خرجت أجيالاً يفخر بها الجميع أما في وقتنا الحاضر فلانجد غير المتشدقين بالتربية واصول التربية والنظريات التربوية وبعض التربويون الذين يدعون إلى طرق للاسف الشديد أثبتت فشلها الذريع وللاسف الشديد وجدت هذه الطرق من يقف معها بشدة ويدافع عنها بااستماته مماتمخض عنه جيل هش افتقد للكثير من الأداب والأخلاقيات ...اللهم أرنا الحق حقاً وأرزقنا اتباعه .*

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:35 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.