• ×

10:16 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ أثقل الصلاة على المنافقين العشاء والفجر : حلاوة صلاة الفجر.
■ قال أَبو هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم : أثقل الصلاة على المنافقين العشاء والفجر.
هل ذقت حلاوة صلاة الفجر ؟
كم مرة صليت الفجر والعشاء في جماعة ؟
كم مرة صليت الصبح في وقته ؟
كم مرة صليت الصبح قبل طلوع الشمس ؟
وكم من المرات صليت الصبح بعد شروق الشمس ؟
هل تعلم إن صلاة الصبح وقتها حتى طلوع الشمس وبعد ذلك تعتبر قضاء .. فكم من المرات صليت الصبح قضاء ؟

■ نعود لأول ما بدأنا به :
هل ذقت حلاوة صلاة الفجر ؟ سبحان الله ما صلى أحد الفجر إلا وقد شعر وتذوق من هذه الحلاوة. هذه الحلاوة هي التي قال الله عز وجل فيها : (أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً) (سورة الإسراء : 78) أي : تشهده ملائكة الليل وملائكة النهار وقيل أنه القرآن الذي يصلى به في صلاة الفجر.
هل أحسست يوماً وأنت تصلى الفجر وتنظر لمن حولك كم من العباد يستيقظون لصلاة الفجر في المسجد بل كم يستيقظون للصلاة قبل الشروق ؟ إنهم قليل جداً. إنهم الصفوة المختارة التي اختارها الله لتشرب من هذا الشهد الرباني.
أما آن لك يا عبدالله أن تشرب من هذا الشهد !
أما آن لك يا عبدالله أن تكون من الصفوة المختارة !
أما آن لك يا عبدالله أن تصلى الصبح في جماعة !
أما آن لك يا عبدالله أن تصلى الصبح حاضراً قبل طلوع الشمس !
ألم يئن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق !
ألم يئن للذين آمنوا أن تتجافى جنوبهم عن الفراش وتقوم لربها وتصلى فرضه !
ألم يئن للذين آمنوا أن يتلمسوا نزول الملائكة ونزول رب العزة إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل أي قبل صلاة الفجر !

في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كان من تتجافى جنوبهم عن المضاجع هم من يصلون قيام الليل بل كانت المنافسة من يقوم أكثر.
أما الآن فالمنافسة هي من يقوم ليصلى الصبح في المسجد بل نزل بنا الحال إلى الأدنى المنافسة من يقوم ليلحق صلاة الصبح قبل طلوع الشمس.
نسينا أن سبب خلقنا هو العبادة لله وبداية العبادة هي الصلاة في وقتها ! (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) (سورة الذاريات : 56).

■ أخيراً :
احرص يا عبدالله أن تكون ممن يصلون الفجر في جماعة.
اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين.

 1  0  3911
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-09-11 05:26 مساءً بندر الامير :
    صدقت استاذي الكريم فيما تقول
    ولن يذوق تلك الحلاوة الا من جربها
    مهما وصفت تلك الحلاوة فلن تعرفها حتى تذوقها
    الف شكر لك
    على هذه المشاركة الرائعة في هذه الايام الرمضانية
    تحياتي لك
    ونتمنى منك المزيد والجديد

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:16 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.