• ×

09:52 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ لقد ميز الله الإنسان عن باقي المخلوقات بالعقل وجعله مكلفاً يميز الصواب من الخطاء وأمره بالصدق وحرم عليه الكذب وجعل دماغ الإنسان مصدر التفكير والتميز فسبحان الله الذي اتقن خلق الإنسان وخلقه في أحسن تقويم.
الدماغ الإنساني الذي به ملايين بل مليارات الخلايا العصبية حيث قسم الله دماغ الإنسان إلى أقسام وجعل به شبكة عالية الدقة والتعقيد في التنظيم والتواصل فيما بينها. ويختصر استخدام العقل بنسب متفاوتة حيث أن العباقرة لا يستخدمون سوى 10% من قدرات الدماغ ويحتوي دماغ الإنسان على أربع فصوص رئيسية وهي (الفص الأمامي - الفص الخلفي - الفص الصدغي - الفص الجداري) فلكل فص دور ينفرد به عن الأخر ويكمل الأخر في العمل.

لقد اكتشف علماء التشريح أن الفص الأمامي الذي يأتي خلف العظم الجبهي للإنسان في أعلى الجبهة هو المسئول عن سلوك الإنسان وكلامه وهو اكبر أقسام الدماغ ويحتوي على خمس مراكز عصبية وهي :
1- مركز الحركة الأولى المسئول عن تحريك العضلات الإرادية في الجهة اليسرى للجسم.
2- مركز الحركة الثانوي الأمامي المسئول عن تحريك العضلات الإرادية للجهة اليمنى من الجسم.
3- الحقل العيني الجبهي المسئول عن التحريك المتوافق للعينين إلى جهة واحدة.
4- مركز بروكا لحركات النطق المسئول عن التنسيق للحركة بين الأعضاء التي تشترك في عملية الكلام كالحنجرة واللسان والوجه.
5- القشرة الأمامية الجبهية التي تقع مباشرة خلف الجبهة وتمثل الجزء الأكبر من الفص الأمامي للمخ وهي مسئولة عن تكوين شخصية الفرد ولها دور كبير في تحديد المبادرة والتمييز.

■ تسآل العلماء ما الذي يصيب الإنسان إذا تعرضت هذه القشرة للإصابة ؟
فوجدوا أن الإصابة تؤدي إلى فقد الشخص للمبادرة والتميز ومن خلال دراسات المخ الإلكترونية التي تمت في أواخر القرن العشرين اتضح أن اللذين يتعرضون للإصابة في هذه المنطقة غالباً ما يعانون من تناقص في القدرات العقلية وتدني في السلوكيات الأخلاقية. واستنتج العلماء أن الطبقات الأمامية للقشرة الجبهية هي المسئولة عن التصرفات الخاطئة لأنها مركز التوجيه والضبط وتؤثر في وظائف أجزاء المخ الأخرى مثل الأفكار والمشاعر والأحاسيس وتعتبر هذه القشرة مركز المبادرة بالكذب ففيها تتم الأنشطة العقلية المتعلقة بذلك (وهذا ما ذكر في الموسوعة البريطانية).
قبل هذه الدراسات الإلكترونية المتطورة والمعقدة جاء في القران الكريم في قوله تعالى : (كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ) (العلق : 15-16)
ففي الآية الكريمة ذكر الناصية والناصية في اللغة هو مقدم الرأس أو اعلى الجبهة والسفع هو القبض على الشيء وجذبه بشدة، وقد تحير علماء التفسير سابقاً لماذا وصف الله سبحانه وتعالى هذا الجزء من الجسم بصفة الكذب والخطاء دون باقي أجزاء الجسم حيث أن الإنسان حينما يكذب يكون عن طريق النطق فلماذا لم يوصف الكذب باللسان ؟
جاءت الدراسات الحديثة في أواخر القرن العشرين في علم التشريح ليكتشف دور هذا القسم من الدماغ في ضبط تصرفات الإنسان من حيث الصدق والكذب والخطاء والصواب.
فكم اليوم من قد اصيبت نصاياهم حتى تجروا على الله بالكذب والنكران ولا حول ولا قوة إلا بالله. فسبحان الله الذي انزل كتابة الذي فيه تبيان كل شي. وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 0  0  3736
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:52 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.