• ×

01:56 مساءً , الثلاثاء 19 ربيع الثاني 1438 / 17 يناير 2017

◄ روي أنَ عمر بن عبدالعزيز رحمه الله لما ولِي الخلافة دعا (سالم بن عبدالله) و (محمد بن كعب القرظي) و (رجاء بن حيوة) وقال لهم : قد اُبتليتُ بهذا البلاء فأشيروا عليَّ.
فقال له سالم : (إن أردتَ النجاة من عذاب الله غداً، فصُم عن الدُّنيا وليكن إفطارك على الموت).
وقال له محمد بن كعب : (إن أردتَ النجاة، فليكن كبير المسلمين لك أباً وأوسطهم لك أخاً، وأصغرهم لك اِبناً، فبِرَّ أباك وارحم أخاك وتحنَّن على ولدِكَ).
وقال له رجاء بن حيوة : (إن أردتَ النجاة غداً فأحِبَّ للمسلمين ما تحِبَّ لنفسك، واكره لهم ما تكره لنفسك، ثم متى شئتَ فمُت وإني لأقول لك هذا وإني لأخاف عليك أشدّ الخوف يوم تزلُّ الأقدام).

 0  0  3310
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:56 مساءً الثلاثاء 19 ربيع الثاني 1438 / 17 يناير 2017.