• ×

12:13 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ الانضباط أساس النجاح والتألق في أي أمر من أمور حياتنا العلمية والعملية، فالدول المتقدمة لم تصل إلى ما وصلت إليه إلا بالانضباط في العمل. فالانضباط في الدين مثلاً يؤدي إلى سعادة الفرد في الدنيا والآخرة، وكذلك الانضباط في الدراسة يؤدي إلى النجاح المضطرد. والموظف المنضبط في عمله تكون إنتاجيته أعلى من الموظف المتهاون وبالتالي يرتقي هذاالموظف المنضبط في وظيفته سريعاً، وكذلك المعلم المنضبط في عمله ودوامه وتدريسه تجده مبدعاً في مجاله محبوباً من مديره ومن طلابه الأمر الذي ينعكس في سلوكياته وسلوكيات طلابه.
والانضباط في التصرفات والتعامل مع الآخرين أمر مطلوب لأنه يزيد من رصيد محبة الآخرين للشخص المنضبط.

● وإذا أردنا جيلاً منضبطاً :
يجب أن نمارس الانضباط يومياً أمام أبنائنا ونترجمه إلى سلوك فعلي لكي نكون قدوة حسنة أمامهم ويكون هذا الانضباط ديدنهم في حياتهم وهذا لا يتأتى إلا بتضافر الجهود بين الأب والأم من جهة وبين البيت والمدرسة من جهة أخرى .. يجب أن نغرس في أبنائنا الانضباط في كل شئ وليكن شعارنا في ذلك معاً بالانضباط تحقق النجاح.

 0  0  2934
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:13 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.