• ×

07:00 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ نحن الآن في زمن التكنولوجيا، نحن الآن في زمن التقنية الحديثة، نحن الآن في زمن السرعة.
■ هذه بداية لشكوى معلم :
باح لي عن أمر غريب يستعجب الانسان أنه ما زالت حتى الآن تلك الأفكار والأنظمة الترابية التي عاف عليها الزمن تطبق في حياتنا حتى اليوم. نعلم جميعاً أن نتائج الطلاب أصبحت الآن تصدر بالتقنية الحديثة والمتطورة، والمعلوم يقيناً أن هذه النتائج تنسخ وتحفظ بهذه التقنية الحديثة للرجوع اليها وقت الحاجة ولكن الأمر يستدعي الوقوف هنا للمراجعة ومحاسبة الذات على هذا الإسراف للمال العام في اصدار مثل هذا السجل.
هناك سجل الطلاب للمرحلة الابتدائية مازال يطبع ويصرف للطلاب ويكلف الدولة ميزانية، والطلاب في غنى عنه والبديل موجود ومطبق حالياً وهو تسليم إشعارات النتائج عن طريق الكمبيوتر وحفظها ونسخها والرجوع إليها وقت الحاجة.
فلماذا هذا الإسراف وما هذه العقلية التي ما زالت تحتفظ بهذه الأفكار وتطبقها على مدارسنا ؟ وما الاستفادة من هذا السجل ـ إذا كان هناك البديل المتوفر والتقني ؟ أم إنها جرت العادة على الأعمال الكتابية ولا يمكن الاستغناء عنها.

السجل يُعطى للمعلم يكتب فيه جميع معلومات الطالب (موجودة هذه البيانات في جهاز المدرسة ومحفوظة).
السجل يُرسل لولي الامر بالتوقيع عليه (مثل إرسال شعار النتيجة لولي الامر من جهاز الكمبيوتر).
السجل يحفظ في ملف الطالب آخر العام (مثل نتيجة الطالب آخر العام تحفظ كذلك في ملف الطالب والمدرسة والتعليم).
لا يستفاد من هذا السجل بعد انتهاء المرحلة الابتدائية (يُسلم الطالب الملف كاملاً مع جميع السجلات وللطالب الكيفية في الحفظ أو الاتلاف).
المرحلة المتوسطة لا تعير هذا السجل تلك الأهمية فلا تطلب إلا إشعار الطالب الموثق من الكمبيوتر أما بقية السجلات فهي مرهونة بمزاج الطالب فليس لها أي استخدام يستفاد منه.

حقيقة :
يجب على من لديه الصلا حية إلغاء هذا السجل لأنه عبء على ميزانية التعليم والاستفادة من هذا المبلغ لسد احتياجات المدارس من المختبرات والمعامل ونحوها.

 3  0  2783
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-07-15 08:43 مساءً إدارة منهل الثقافة التربوية :
    الأخ الفاضل الأستاذ / خالد
    مرحباً بك في منهل الثقافة التربوية ..
    تقديراً لرأيك ننشره كما هو .. ونأمل ممن له رأي آخر الإفادة ..
    جل التقدير لشخصكم الكريم .
  • #2
    1431-07-15 10:25 مساءً samimalki :
    الأستاذ الفاضل خالد الراشد
    هذا السجل ما هو إلا عبئ مضاف إلى أعباء معلمي المرحلة الإبتدائية
    وكأن وظيفة المعلم الأساسية هي وظيفة مكتبية
    ألا يكفي معلم المرحلة الإبتدائية مهمة تعبئة سجل مهارات المتابعة اليومية وسجل الواجبات المنزلية وتصحيح كتب ودفاتر التلاميذ وكتابة تقارير الأساليب العلاجية؟
    حتى نطلب منه تعبئة هذا السجل بمعلومات التلاميذ والمهارات
    أنا أعتقد والله العالم أن المسؤولين عن التعليم قد طبعوا من هذا السجل نسخ عديدة تكفي إلى قيام الساعة وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
    لأننا في كل عام عندما يتأخروا في إرسال هذا السجل نعتقد أنهم ألغوا العمل بهذه السجلات
    ولكن هيهات هيهات !؟
    فهذا السجل يظل كابوسا يجشم فوق صدورنا ردحا من الزمن
    ولابد لليل أن يسفر عن صبح جديد
    ولكن متى ؟ لا ندري العلم عند الله
  • #3
    1431-07-18 02:55 مساءً خالد الراشد :
    اخي سامي

    سوف يأتي ذلك اليوم.... الذي يلغي هذا السجل

    عندما تستيقظ جميع الضمائر,,, الرفع ... او.....النصب

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:00 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.