• ×

02:47 صباحًا , الجمعة 25 ربيع الأول 1441 / 22 نوفمبر 2019


في علم المصطلح : مصطلحات ثقافية شائعة.
■ وددت أن أنقل لكم بعض المصطلحات الثقافية الشائعة التي يتوجب على كل مثقف أن يلم بها ويفهمها، أسأل الله العلي القدير أن ينفع بها الجميع. وهي :
النرجسية :
النرجسية : اضطراب في الشخصية حيث تتميز بالغرور، والتعالي، والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين. وهذه الكلمة نسبة إلى أسطورة يونانية، ورد فيها أن (نركسوس) كان آية في الجمال وقد عشق نفسه حتى الموت عندما رأى وجهه في الماء. كما تُعدّ النرجسية مشكلة اجتماعية أو ثقافية. وتمثل إحدى العوامل في نظرية السمات المستخدمة في عدة استبيانات ذاتية لتقييم الشخصية. وهي إحدى سمات الشخصيات الثلاثة في ثالوث الظلام إلى جانب كل من المكيافيلية والاعتلال النفسي. عادةً ما تمثل النرجسية مشكلة في علاقات الفرد مع ذاته أو مع الآخرين باستثناء النرجسية الصحية. يجدر الإشارة إلى اختلاف النرجسية عن مفهوم مركزية الذات.

● الثيوقراطية :
الثيوقراطية تعني حكومة الكهنة أو الحكومة الدينية. تتكون كلمة ثيوقراطية من كلمتين مدمجتين هما "ثيو" وتعني الدين "وقراطية" وتعني الحكم، وعليه فان الثيوقراطية هي نظام حكم يستمد الحاكم فيه سلطته أو بالأحرى شرعيته مباشرة من الإله. حيث تكون الطبقة الحاكمة من الكهنة أو رجال الدين.
وتعتبر الثيوقراطية من أنواع الحكم الفردي الذي كان يحكمها الملك عن طريق الوراثة ولا يجوز لأحد مخالفته باعتباره خليفة الله حتى قيل من يخالف الخليفة فقد يخالف الله.
الثيوقراطية أو النظرية الثيوقراطية من المصطلحات السياسية الوافدة. والأصل اللغوي للثيوقراطية مشتق من الكلمة اليونانية Theokratia وتعني حكم الله، ولكن في استعماله الشائع فإن المصطلح يقصد به حكم رجال الدين، أو حكم الكنيسة، وقد جاءت كلمة ثيوقراطية من كلمتين يونانيتين : الأولى كلمة (ثيو) وتعني إله، والثانية كلمة (قراط) وتعني الحكم.

● التكنوقراطية :
تُعتبر كلمة “التكنوقراط - Technocracy” ذا أصلٍ يوناني، مُكوَّنة من كلمتين، وهما : تكنو- τέχνη وتعني الفن، وقراطوس - κράτος وتعني الحُكم، وبالتالي يكون معنى الكلمة الحُكم الفني؛ أي الذي يرتبط بمجموعة من الأشخاص المتخصصين في مجال ما، مثل: الاقتصاديين، والأطباء، والأدباء، وغيرهم، عن طريق تأسيس حكومات يكون وزرائُها من المُختصين؛ فتسمى حكومة تكنوقراطية أو حكومة الكفاءات.
ويُعرِّف البعض التكنوقراطية بأنها : مذهب سياسي يمنح أهل العلم والاختصاص “التكنوقراطيين” نفوذاً سائداً على حساب الحياة السياسية نفسها.
كما تُعرَّف التكنوقراط أيضاً بأنها : حكم الخبراء غير المنتخبين، أو الأكاديميين اللامعين، الذين يفترض بهم وضع مصلحة البلاد فوق مصلحة أيٍّ من الجهات السياسية أو المناطقية أو العرقية.

● الأوتوقراطية :
مصطلح يقصد به نظام الحكم الذي تكون فيه السلطة مركّزة في يد فرد واحد يمتلك وحدَه كل السلطة التي لا يحدّها شيء، وهذا لا يعني دائماً غياب القوانين والدساتير في هذا النظام، ولكن يعني بالأساس قدرة الحاكم الأوتوقراطي (الفرد) من الناحية الواقعية، على تخطي القوانين والدساتير في حالة وجودها استناداً إلى عدم وجود آلية مستقلة في النظام قادرة على أن تفرض القوانين فتجبره على احترامها.
ويتمثل هذا الاستبداد في الحكم في إطلاق سلطات الفرد أو الحزب المترئس، وتوجد الأوتوقراطية في الأحزاب الفاشية أو الشبيهة بها، وتعني باللاتينية الحكم الإلهي أي أن وصول الشخص للحكم يتم بموافقة إلهية. وتختلف الأوتوقراطية عن الديكتاتورية من حيث إن السلطة في الأوتوقراطية تخضع لولاء الرعية، بينما في الديكتاتورية فإن المحكومين يخضعون للسلطة بدافع الخوف وحده.

• الديمقراطية :
الديمقراطية كلمة يونانية في أصلها ومعناها سلطة الشعب والمقصود بها بزعمهم حكم الشعب نفسه بنفسه عن طريق اختيار الشعب لحكامه.

• الديماغوجية :
الدِيماغُوجِيّة أو الدَهْمَاوِيّة أو الدَهْمَانيّة أو الغَوْغَائِيّة (من اليونانية ديما من ديموس δῆμος "شعب"، وغوجيا من "أگين ἄγειν "قيادة") وهي إستراتيجية لإقناع الآخرين بالاستناد إلى مخاوفهم وأفكارهم المسبقة.
ويشير إلى إستراتيجية سياسية للحصول على السلطة والكسب للقوة السياسية من خلال مناشدة التحيزات الشعبية معتمدين على مخاوف وتوقعات الجمهور المسبقة، عادة عن طريق الخطابات والدعاية الحماسية مستخدمين المواضيع القومية والشعبية محاولين استثارة عواطف الجماهير.
أما اليوم فهي تدل على مجموعة الأساليب والخطابات والمناورات والحيل السياسية التي يلجأ إليها السياسيون في مواسم الانتخابات لإغراء الشعب أو الجماهير بوعود كاذبة أو خداعه وذلك ظاهريا من أجل مصلحة الشعب، وعمليا من أجل الوصول إلى الحكم. قد اعتاد الكثير من السياسيين اللجوء لاستخدام أساليب السفسطة واللعب على مشاعر ومخاوف الشعوب، ويعتبر بعض السياسيين أفضل من غيرهم وربما محترفون في ذلك. وعليه فهي خداع الجماهير وتضليلها بالشعارات والوعود الكاذبة. والديماجوجية هي أحد الأساليب الأساسية في سياسة الأحزاب البرجوازية. وهي موقف شخص أو جماعة يقوم على إطراء وتملق الطموحات والعواطف الشعبية بهدف الحصول على تأييد الرأي العام استنادا على مصداقيته. والديماغوجي هو الشخص الذي يسعى لاجتذاب الناس إلى جانبه عن طريق الوعود الكاذبة والتملق وتشويه الحقائق ويؤكد كلامه مستندا إلى شتى فنون الكلام وضروبه وكذلك الأحداث، ولكنه لا يلجأ إلى البرهان أو المنطق البرهاني لأن من حق البرهان أن يبعث على التفكير وأن يوقظ الحذر، والكلام الديماغوجي مبسط ومتزندق، يعتمد على جهل سامعيه وسذاجتهم واللعب على عواطفهم.

• الأُوليغاركية :
الأوليغاركية Oligarchy الأوليغارشية أو حكم الأقليِّة، وهي شكل من أشكال الحكم بحيث تكون السلطة السياسية محصورة بيد فئة صغيرة من المجتمع تتميز بالمال أو النسب أو السلطة العسكرية.

• الدادية : وتعني حركة الاحتجاج الفوضوية.
• الدُغماتية : وتعني التعصب الشديد للرأي / (أنا دوماً على حق؛ وغيري دوماً على باطل).
• الأرستقراطية : وتعني طبقة النبلاء أو المترفين.
• البروليتاريا : وتعني طبقة العمال أو الكادحين.
• البرجوازية : وتعني الطبقة الوسطى، أي : بين طبقة (النبلاء ــ العمال).
• اليوتوبيا : وتعني رمز المدينة الفاضلة عند أفلاطون.
• السادية : وتعني التلذذ بتعذيب المحبوب أو الآخرين.
• السايكوبوتية : وتعني العدائية أو النزاعية.
• الميكافيلية : وتعني النفعية : (الغاية تسوغ الوسيلة).
• البراجماتية أو البراغماتية : وتعني الذرائعية أو المنفعة.
• التليباثي : وتعني التخاطر عن بعد.
• الشمشونية : وتعني تعميم الشر : (عليًّ وعلى أعدائي).
• الألترويزم : وتعني حب مساعدة الآخرين والالتفات إلى حاجاتهم ورغباتهم.
• الدنكوشوتية : وتعني محاربة الوهم.
• الديالكتيكية : وتعني فن الجدل والحوار.
• الشوفينية : وتعني الغلو في حب الوطن.
• الرواقية : وهي مدرسة فلسفية عقلية تُعنى بالحكمة.
• اللوبي : وتعني جماعات الضغط.
• البلشفية : وتعني الأغلبية.
• المليشيا : وهي حركات المقاومة الوطنية.
• الإبستمولوجيا : وهي دراسة يتعلق غرضها بالعلوم من حيث موضوعاتها ومبادئها وقوانينها وعلاقات بعضها ببعض وتكشف عن أصلها ومداها، وتطلق أيضاً على (نظرية المعرفة).
• الاثنولوجيا : علم الشعوب أو علم الأجناس بعبارة أخرى وهو العلم الذي يدرس توزيع الشعوب ومميزاتها على سطح الأرض.
• الجيولوجيا : علم الأرض.
• الشيلوجيا : علم الإلهيات أو علم اللاهوت.
• الأنثروبولوجيا : علم الإنسان.
• البانثولوجيا : علم الإنسان القديم.
• الأيدولوجية : علم الأفكار.
• المنطق : علم قوانين التفكير.
• الميثيلوجيا : علم الأساطير.
• الأنطولوجيا : علم الوجود.
• الميثودولوجيا : علم المنهج.
• السيميائية : علم العلامات.
• البثولوجيا : علم الأمراض.
• الميتافيزيقيا : علم ما وراء الطبيعة.
• الأركيولوجيا : علم الثقافات البائدة.
• الأستاطيقا : علم الجمال.
• الغائية : علم الغايات.
• الانتلجنسيا : وتعني المثقفون.
• الراديكالية : وهو مذهب سياسي يطالب بالإصلاح التام في إطار المجتمع القائم.
• السفسطائيًة : وهي ذلك النوع من الفلسفة القائمة على أقاويل لفظية خالية من الجد والرصانة.
• الإيغوسنترية : وتعني نزعة الاستقطاب حول الذات.
• الليبرالية : وتعني الحرية المطلقة.
• الإمبريالية : وتعني الاستعمارية.
• العلمانية : وتعني فصل الدين عن الدولة.
■ للمزيد : (ويكيبيديا / المعرفة / الموسوعة السياسية /).
image الأخطاء الإملائية : «الأسباب ــ الحلول».
image علم المصطلح : الفُرُوق اللغوية.
 0  0  6450
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لأعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية.