• ×

08:34 صباحًا , الخميس 5 شوال 1438 / 29 يونيو 2017

◄ التعليم المختلط : هو أحد أنواع الـتعليم الإلكتروني الذي يستخدم التكنولوجيا الحديثة من معدات وبرمجيات لتدعيم التعليم التقليدي أو هو احد صيغ التعليم أو التعلم (التدريب التي يتكامل) يندمج فيها التعليم الالكتروني مع التعليم الصفي (التقليدي) في إطار واحد، حيث توظف أدوات التعليم الالكتروني، سواء المعتمدة على الكمبيوتر أو المعتمدة على الشبكات في الدروس والمحاضرات، وجلسات التدريب والتي تتم غالبا في قاعات الدرس الحقيقية المجهزة بإمكانية الاتصال بالشبكات.
كذلك يمزج أحداث متعددة معتمده على النشاط تتضمن التعلم في الفصول التقليدية التي يلتقي فيها المعلم مع الطلاب وجهاً لوجه، والتعلم الذاتي الذي فيه مزج بين التعلم المتزامن وغير المتزامن.

■ صفات المعلم في ظل التعليم المختلط (المدمج) :
يحتاج إلى معلم من نوع خاص لدية القدرة على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة والبرامج الحديثة والاتصال بالانترنت وتصميم الاختبارات الالكترونية بحيث يستطيع أن يشرح الدرس بالطريقة التقليدية ثم التطبيق العملي على الحاسب وحل الاختبارات الالكترونية والاطلاع على روابط تتعلق بالدرس الذي يشرحه والبحث عن الجديد والحديث في الموضوع وجعل الطالب يشاركه في عملية البحث بحيث يكون دور الطالب مهم ومشارك مع المعلم وليس متلقي فقط ويحتاج إلى معلم يستطيع أن يصمم الدرس بنفسه بما يتناسب مع الإمكانيات المتوفرة منه في المدرسة بدلاً من أن يتوفر في المادة العملية بشكل متقدم ولا يستطيع أن ينفذها في المدرسة ممكن أن يستخدم البرامج البسيطة وممكن أن يكون هناك قوالب جاهزة وعموماً صفات المعلم تكون :
● لديه القدرة على الجمع بين التدريس التقليدي والالكتروني.
● لديه القدرة على تصميم الاختبارات والتعامل مع الوسائط المتعددة.
● لديه القدرة على خلق روح المشاركة والتفاعلية داخل الفصل.
● لديه استيعاب الهدف من التعليم.
علماً أن هذه الاستراتيجية تطبق على نطاق مدارس مملكة البحرين.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 0  0  2708
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:34 صباحًا الخميس 5 شوال 1438 / 29 يونيو 2017.