• ×

04:24 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

◄ استشعار مراقبة الله في العمل.
إن أي عمل يقوم الإنسان به مهما كان نوعه، إذا أستشعر فيه مراقبة الله ـ سبحانه وتعالى ـ إنعكس ذلك على أدائه وجودة إنتاجه فهو يبذل مافي وسعه دون أن ينتظر المديح من أحد لأنه يبتغي وجه الله.

ولكن ما يحصل في الواقع عكس ذلك، فأصبح التزلف والتملق من قبل البعض هو الركيزة الأساسية في عمله والمحسوبية والمجاملات طغت في التعاملات اليومية، وأصبح الإنسان لا يراقب الله في عمله ويؤديه كيفما أتفق وعلى مضض لأنه لا يوجد لديه قناعة ذاتية بجدوى الإخلاص والتفاني وإستشعار مراقبة الله له في عمله، فتراه يؤخر المعاملات ولا ينجزها في الموعد المحدد ولا يهمه أصحاب هذه المعاملات وهم يكادون يتوسلون إليه لإنجاز المعاملة فيضع العراقيل والصعوبات أمامهم. أما لو جاءه قريب له أو شخص يمكن أن يكون لديه منفعة شخصية قام هذا الموظف بنفسه وأنجز له المعاملة.

كذلك المعلم إن إستشعر مراقبة الله في عمله وأن هؤلاء الطلاب أمانة في عنقه يسئل عنهم يوم القيامة لأحس بلذة الإخلاص في العمل وسيرى الأثر الطيب وثمرة ذلك في نفوس طلابه وسيذكرونه بخير أينما ذهبوا لأن المعلم يجب أن يكون مربياً وأباً حنوناً لطلابه قبل أن يكون معلماً.

إن استشعار مراقبة الله في العمل مطلب أساس لكي يؤجر الإنسان في عمله وينال رضوان الله في الدنيا والأخرة.
 4  0  7897
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1430-11-24 11:40 صباحًا محمد أكرم السليماني :
    اقتباس : (إن إستشعار مراقبة الله في العمل مطلب أساس لكي يؤجر الإنسان في عمله وينال رضوان الله في الدنيا والأخرة)
    وهذه مهمة أخي خالد ليست يسيرة ، وتحتاج مغالبة النفس .
    دمت ناصحاً مؤثراً
  • #2
    1430-11-25 10:35 مساءً عدنان بن محمد فطاني :
    أن مراقبة الله في العمل من الضروريات ، ولو أن كل موظف عمل بأمانة وإخلاص ، وأنه سوف يحاسب ويؤجر على هذا العمل وسوف يسأل عنه يوم القيامه ، لكانت الدنيا بسلام ،ولكن تذكروا قول الله تعالى ( وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون .......... ) الاًيه .
    وقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه )
  • #3
    1430-11-26 08:37 صباحًا محمد الأهدل :
    وهنا أخي خالد أحب أن أذكر بأن ضعف استشعار مراقبة الله في العمل سببه ضعف الوازع الديني عند كثير من الناس وموت ضمائرهم وتدني أخلاقهم إلا من رحم الله وبالتالي فإن من ضعفت مراقبته لله في جميع الأمور في صلاته في عبادته في كل أمور حياته فإنها حتماً سوف تضعف في مراقبة الله في عمله
  • #4
    1430-11-26 09:01 صباحًا حسن محمد السالمي :
    أخي الحبيب الأسناذ خالد خان

    الله يعطيك العافية على هذا الموضوع القيم نسأل الله تعالى الإخلاص في العلم والعمل .

    تذكرت قصة أحد الزملاء في مجال التعليم- التدريس - يقول المعلم :
    كنت أسأل الله الاخلاص دائما وأدعو الله تعالى خاصة قبل دخولي الحصة بأن أقدم للطلاب الشئ المفيد ويستفيدوا منه في دنياهم وآخرتهم ، فأخرج من الحصة وأنا في غاية السعادة مما أجده على أبنائي الطلاب .

    أقول :
    ياليت جميع المعلمين كهذا المربي .
    نتمنى التوفيق للجميع ،،،

    أخوك
    أبو معاذ