في ثقافة المرأة : اللغة العربية أحرجت المرأة في خمسة مواضع

محمد أحمد الأكوع.

عدد المشاركات : «73».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
في ثقافة المرأة : اللغة العربية أحرجت المرأة في خمسة مواضع.
الحرج هو : شعور عاطفي نتيجة الانزعاج الشديد للإنسان مع نفسه، وذلك بسبب إيجاد فعل غير مقبول اجتماعيا، أو غير مرغوب بكشفه من قبل الآخرين.

● ويقال أن اللغة العربية أحرجت المرأة في خمسة مواضع وهي :
■ أولاً : إذا كان الرجل لا يزال عل قيد الحياة فيقال عنه : أنه (حي) أما إذا كانت المرأة لا تزال على قيد الحياة فيقال عنها : إنها (حية)، أعاذنا الله من لدغتها (الحية وليس المرأة).

■ ثانياً : إذا أصاب الرجل في قوله أو فعله فيقال عنه : إنه (مصيب) أما إذا أصابت المرأة في قولها أو فعلها فيقال عنها : (إنها مصيبة)، يعني داهية.

■ ثالثاً : إذا تولى الرجل منصب القضاء فيقال عنه : أنه (قاضي) أما إذا تولت المرأة منصب القضاء فيقال عنها : أنها (قاضية)، والقاضية هي المصيبة العظيمة التي تنزل بالمرء فتقضي عليه.

■ رابعاً : إذا أصبح الرجل عضوا في أحد المجالس النيابية فيقال عنه : أنه (نائب) وإذا تقلدت المرأة نفس المنصب يقال عنها : (نائبة)، وكما تعلمون فإن النائبة هي أخت المصيبة.

■ خامساً : إذا كان للرجل هواية يتسلى بها ولا يحترفها فيقال عنه : أنه (هاوي) أما إذا كانت للمرأة هواية تتسلى بها ولا تحترفها فيقال عنها أنها (هاوية)، والهاوية هي إحدى أسماء جهنم والعياذ بالله.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :