بين الإنسان والحيوان : كيف تنتقل الأمراض المشتركة ؟

د. خالد علي دعدع
1440/04/01 (06:01 صباحاً)
2896 قراءة
د. خالد علي دعدع.

عدد المشاركات : «130».

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
بين الإنسان والحيوان : كيف تنتقل الأمراض المشتركة ؟
■ في العالم حالياً ما لا يقل عن مئتي مرض مشترك بين الإنسان والحيوان، ونعني بالمشتركة انتقال مسببات (جراثيم) تلك الأمراض بين المضيّف الحيواني (أليف أو غير أليف) وبين المضيّف الأخر (والمضيف أنواع أبتدائي، وسطي ونهائي) ومنها الإنسان الذي تظهر الأعراض عليه وربما تودي بحياته.
والمسببات ممكن أن تكون بكتيرية، فيروسات، فطريات وطفيليات. هذه الأمراض تنتقل بشكل مباشر أو غير مباشر سواء للمتعاملين مع الحيوانات ومنتجاتها أو الذين يتناولون منتجاتها.
ولأهمية هذه الأمراض وما تشكله من خطر مباشر على صحة أي مجتمع لذا أصبح علم الأمراض المشتركة من العلوم المهمة جدًا ويقوم عليه أطباء بشريون وبيطرين إضافة إلى الكوادر العلمية الساندة كالمختصين بعلوم البكتريا أو الفيروسية أو الطفيلية إضافة إلى المختصين بالعلوم البايوكيمياوية وغيرهم.

■ منافذ أنتقال المرض يمكن حصرها بالأتي :
♦ أولاً : اللمس والجلد ـ كالأمراض الجلدية، الحمى الصفراء، الطاعون، الليشمانيا (حبة بغداد أو الحمى السوداء).
♦ ثانياً : الفم ـ مثل الأكياس المائية، الديدان الشريطية، حمى مالطا.
♦ ثالثاً : الجروح ـ مثل مرض الكزّاز.
♦ رابعاً : الأنف ـ مثل الجمرة الخبيثة، إنفلونزا الطيور.

■ أسباب أنتقال الأمراض المشتركة إلى الإنسان :
1. قلة الوعي الصحي لدى المواطنين وعدم المعرفة بهذه الأمراض وطبيعتها وطرائق أنتقالها وخطورة التعرض لها.
2. عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والعامة.
3. تناول مواد غذائية مباشرة دون الاهتمام بتنظيفها وتعقيمها.
4. شيوع وانتشار المطاعم الصغيرة والعربات الجوّالة التي تبيع الطعام والشراب.
5. أنتشار الكلاب السائبة.
6. عدم تلقيح الحيوانات الداجنة.
7. ضعف الرقابة الصحية والبيطرية.
■ قائمة : الروابط الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية.
أزرار التواصل الاجتماعي

ــ أحدث المواد المضافة (للقسم) :