عبدالله يوسف النافع. عدد المشاهدات : 1168 تاريخ النشر : 1443/10/15 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 105

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

اللحن في اللغة العربية.
عن بَكر الصّيرفي، سمعتُ أبا علي صَالح بن محمَّد قال: دخلتُ مصر فإذا حلقةٌ ضَخمة، فقلتُ: من هذا؟ قالُوا: صاحبُ نَحو فقربتُ منه فسمعته يقول: ما كان بالصاد جاز بالسين.
فدخلت بين الناس وقلت: صلامٌ عليكم يا أبا سَالح، سلَّيتم بعد ؟
فقال لي: يا رقيع! أي كلام هذا ؟
قلت: هذا من قولك الآن.

■ المعجم : مختار الصحاح (لحن).
ل ح ن: اللَّحْنُ الخطأ في الإعراب وبابه قطع ويقال فلان لَحَّانُ و لَحَّانَةٌ أيضا أي يخطئ و التَّلْحِينُ التخطئة. واللَّحْنُ أيضا واحد الأَلْحَان واللُّحُون. وقد لَحَنَ في قراءته من باب قطع إذا طَرَّب بها وغَرَّد، وهو ألحن الناس إذا كان أحسنهم قراءة أو غناء. واللَّحَن بفتح الحاء الفطنة وقد لَحِن من باب طرب. ولَحَنَ له قال له قولا يفهمه عنه ويخفى على غيره وبابه قطع. ولِحَنَه هو عنه أي فهمه وبابه طرب. وألْحَنَه هو إياه، وقول الفزاري منطق رائع وتلحن أحيانا وخير الحديث ما كان لحنا يريد أنها تتكلم وهي تريد غيره وتعرض في حديثها فتزيله عن جهته من فطنتها وذكائها.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :