د. أحمد محمد أبو عوض. عدد المشاهدات : 1258 تاريخ النشر : 1443/04/20 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 677

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

الوسائل التعليمية : دور الوسائل التعليميَّة.
دور الوسائل التعليميَّة وأهمّيتُها في عمليَّة التعليم والتعلم :
• إثارة اهتمام الطلاب بالموضوعات الدراسيَّة مما يُولِّد لديهم مزيداً من النشاط والرغبة في التعلُّم.
• توفر الوقت للمُعلِّم عند شرح المادة العلميَّة.
• تسهم في توصيل الحقائق والمعلومات إلى الطلاب والتي قد يصعب فهمها باستخدام الأساليب التقليديَّة.
• تهيئ للطلبة خبرات مُتنوِّعة فتتيح لهم فرص المشاهدة والاستماع والتأمل والتفكير.
• تساعد الطلاب على الاكتشاف والابتكار من خلال تعاملهم مع الوسائل التعليميَّة.
• تنمي روح العمل المشترك بين المُدرِّسين والطلاب من خلال المشاركة في تصميم وإنتاج الوسائل التعليميَّة.
• تؤدي إلى تنويع أساليب التعزيز التي تثبّت الإجابات الصحيحة وتأكيد التعلُّم كمشاهدة فيلم تعليمي للإجابة عن أسئلة أو حلول لمشكلات ومواقف تعليميَّة.
• تساعد على تعديل السلوك وتكوين الاتجاهات التربويَّة المرغوب فيها مثل استخدام أفلام تعليميَّة هادفة إلى احترام الإنسان لأخيه الإنسان، والنظام، والعادات السليمة وغير ذلك.
• توفّر للمُدرِّس الإمكانات التي تسمح بتوسيع مجالات الخبرة الخاصة لكل طالب لأنه كلما زاد عدد الطلاب في الصّف زادت نسبة الفروق الفرديَّة بينهم.
• تساعد على تثبيت المعلومات وتذكرها واستحضارها عند الحاجة لأنها تبقى في ذهن الطالب حية ذات صورة واضحة.
image الوسائل التعليمية : تعريفها ــ أهميتها ــ دورها التربوي.
أزرار التواصل الاجتماعي
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :