تقريظ : في رثاء الصديق الوفي محمد بن عبدالله الشهري

عبدالله يوسف النافع

1118 قراءة 1441/10/01 (06:01 صباحاً)

عبدالله يوسف النافع.
۞ عدد المشاركات : «91».
تقريظ : في رثاء الصديق الوفي محمد بن عبدالله الشهري.
◗توفي في اليوم السادس من ذي الحجة .. ولم أعلم بموته إلا اليوم. رحمك الله يا أبا ماجد وجعل الفردوس الأعلى من الجنة دارك وأجزل مثوبتك وتقبل منك صالح أعمالك وغفر لك ولوالديك وأهل بيتك وذريتك.

ذكريات جميلة لا تنسى عشناها سوياً في مرحلة الشباب المبكرة. عشناها في الحرم المكي الشريف وبين جنباته. فمن صلاة إلى أخرى ومن معلم إلى آخر ومن ضحكات بريئة ومن تجول بين الحين والآخر في أسواق الحرم القديمة ومن حضور لمجالس الأخيار في مكتب الوالد بالحرم المكي الشريف.

رحمك الله أيها الصديق الوفي، فمنذ أن عرفتك إلى آخر لقاء بك لم تتغير في تعاملك الطيب معي: فأنت أنت في ترحيبك الدائم بي. أنت أنت في ابتسامتك الجميلة. أنت أنت في سؤالك الصادق عن حالي وأحوال أخوتي. أنت أنت في تقديم النصح الصادق. لم تنس والدي من الدعاء والترحم عليه وذكر جميل ما كان يتعامل به مع العاملين معه ومنهم والدك. رحم الله الآباء والأمهات وكتب أجرهم وضاعف مثوبتهم وأبدلهم داراً خيراً من دارهم وحياة خيراً من حياتهم وجمعنا بهم في جنات النعيم.

رحمك الله أبا ماجد فقد عانيت كثيرا مما نزل بك من داء وما حصل لعمليتك الجراحية من أخطاء. أسأل الله أن يعوضك بالجنة وأن يجعل كل لحظة ألم ومعاناة مررت بها مكفرة للسيئات ورافعة للدرجات. كما أسأله سبحانه وتعالى أن يكتبك في سجل الصابرين الذين يوفون أجرهم بغير حساب.

اللهم يا سميع الدعاء ويا جزيل العطاء اجزه عنا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء وأعظم أجره واخلف على أسرته بخير واختم لنا بخير وأجعل عواقب أمورنا إلى خير. اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة وأنزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور.
اللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا وسيدنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :