بلاغة اللغة العربية : سورة النمل نموذجاً

عبدالله يوسف النافع.
996 مشاهدة
بلاغة اللغة العربية : سورة النمل نموذجاً.
■ صدق الله العظيم القائل : أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا (النساء : ٨٢).
■ كلمة واحدة .. في خمس آيات .. تقريبا متتاليات .. وفي كل مرة بمعنى مختلف !
كلمة "ننظر" ومشتقاتها.

١- قال سبحانه وتعالى : "سَنَنظُرُ" أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (٢٧).
● سننظر هنا أي "سنتيقن" من صدقك أو كذبك.

٢- اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ "فَانظُرْ" مَاذَا يَرْجِعُونَ (٢٨).
● فانظر هنا أي "فاسمع" ماذا يرددون بعد أن ألقي إليهم الكتاب.

٣- قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ "فَانظُرِي" مَاذَا تَأْمُرِينَ (٣٣).
● فانظري هنا أي "دبري أمرك".

٤- وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ "فَنَاظِرَةٌ" بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ (٣٥).
● فناظرة هنا أي "منتظرة".

٥- قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا "نَنظُرْ" أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ (٤١).
● ننظر هنا أي "نعلم".
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :