• ×

12:17 صباحًا , الأحد 18 ربيع الثاني 1441 / 15 ديسمبر 2019


أثر آداب المتعلم مع المعلم.
قال الله ــ سبحانه وتعالى ــ في محكم كتابه الآية ذات الرقم (66) من (سورة الكهف) : قَالَ لَهُ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا.
تأمل أدب المتعلم مع المعلم، وخطابه إياه في أرقى أسلوب، فأخرج الكلام بصورة الملاطفة والمشاورة، بخلاف ما عليه أهل الجفاء أو الكبر، الذين لا يظهرون للمعلم التوقير ولا الافتقار إلى علمه، فإجلال المعلم وإظهار الحاجة إلى تعليمه أولى عتبات نيل العلوم والمعارف والقيم.
image الثقافة الطلابية : (المتعلم ــ التلميذ ــ الطالب).
 0  0  518