• ×

01:47 صباحًا , الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019


في السنة النبوية : الاعتداء في الدعاء.
تَعجَب عندما تسمع بعض الأئمة في قنوتهم وهم يتكلفون الوصف في الدعاء حيث يقول مثلا (اللهم ارحمنا إذا ثقل منا اللسان، وارتخت منا اليدان، وبردت منا القدمان، ودنا منا الأهل والأصحاب، وشخصت منا الأبصار، وغسلنا المغسلون، وكفننا المكفنو ، وصلى علينا المصلون، وحملونا على الأعناق، وارحمنا إذا وضعونا في القبور، وأهالوا علينا التراب، وسمعنا منهم وقع الأقدام، وصرنا في بطون اللحود، ومراتع الدود، وجاءنا الملكان .. الخ)، حتى جعلها موعظة يرقق بها القلوب. ويزداد عجبك عندما تسمع بُكاء الناس ونشيجهم وهم يُؤَمِّنُون على هذا الدعاء، بل ويتسابقون على التبكير إلى هذا المسجد والصلاة خلف هذا الإمام. وقد تسمع من بعض الأئمة وهو يدعو على الأعداء فيقول (اللهم لا تدع لهم طائرة إلا أسقطتها، ولا سفينة إلا أغرقتها، ولا دبابة إلا نسفتها، ولا فرقاطة إلا فجرتها، ولا مدرعة إلا دمرتها، ولا .. ولا.. الخ)، وكأنه يُملِي على الله كيف يفعل بالأعداء، فضلا عن أنه قد أقحم قنوت النوازل مع قنوت الوتر مع أن لكلٍ وقته وأحكامه وأدعيته التي وردت في السنَّة، فتنبه !! بينما كان يكفيه أن يقول اللهم عليك بهم أو اللهم انتقم منهم ونحو ذلك.

وانظر أيها الحبيب ماذا يقول أنس ــ رضي الله عنه ــ وهو يصف دعاء الرسول عليه الصلاة والسلام : كان أكثر دعاء النبي عليه الصلاة والسلام : (اللهم أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار) متفق عليه،

وقالت اللجنة الدائمة للإفتاء : على أئمة المساجد - وفقهم الله - الاجتهاد في معرفة السنة والحرص على العمل بها في جميع الأمور فالناس بهم يقتدون وعنهم يأخذون فالحذر الحذر من مخالفة السنة غلوا أو تقصيرا، ومن ذلك الدعاء في قنوت الوتر والنوازل : فالمشروع الدعاء بجوامع الكلمات والأدعية الواردة في حال من السكون والخشوع وترك الإطالة والإطناب والمشقة على المأمومين (المجموعة الثانية 5/396).

وختاماً : من الاعتداء في الدعاء أيضا تلك الأدعية التي تحوي في ثناياها ألفاظاً أو جملاً محذورة أو مُوهِمَة ومخالفة للشرع بل في بعضها ما يقدح في التوحيد ويخدش في الإيمان.
image حصن المسلم : من أذكار الكتاب والسنة ـ مطبوعة علمية.
 0  0  545

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:47 صباحًا الأحد 13 شوال 1440 / 16 يونيو 2019.
الروابط السريعة.