• ×

05:11 صباحًا , الإثنين 17 شعبان 1440 / 22 أبريل 2019



أثر مشروع بحث الدرس في تحسين وتجويد التحصيل الدراسي للطلاب.
رفع مستوى التحصيل الدراسي للطلاب لا يتحقق أبداً من خلال مشاريع وبرامج تعالج قضايا جزئية! وإنما العناية الجادة بعمليات كبرى في منظومة التعليم والتربية: التدريس، التعلم، الإدارة المدرسية، الإشراف التربوي، وأيضاً الاهتمام بقياس التحصيل الدراسي المتمثل في الاختبارات التحريرية.
مشروع بحث الدرس مشروع قوي ومؤثر في تحسين وتجويد التحصيل الدراسي للطلاب، ليس على المدى البعيد فقط بل وعلى المدى المتوسط والقريب.
الاختبارات التحريرية الشائعة الآن والمعتمدة على الأسئلة الموضوعية والتصحيح الآلي سبب رئيس في ضعف التحصيل الدراسي للطلاب.
الأسئلة الموضوعية ــ من وجهة نظري ــ لا تصلح لقياس التحصيل الدراسي لدى طلاب التعليم العام، لإنها لو طُبقت بصورتها العلمية الصحيحة لأرهقت كثير من الطلاب، وإن طُبقت بترهل كما هو واقع الآن فستؤدي حتماً إلى تحصيل دراسي ضعيف!
وبعيداً عن هذا وذاك من المهم أن تتضمن الاختبارات التحريرية في مدارس التعليم العام على أسئلة: اكتب، اشرح، أرسم، أحسب ... الخ لأن هذا النوع من الأسئلة يرفع من سقف جودة التدريس، ويحسّن التعلم ويزيد من قوة التحصيل لدى الطلاب.
image الثقافة التطبيقية : العلوم التربوية.
 0  0  1439

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:11 صباحًا الإثنين 17 شعبان 1440 / 22 أبريل 2019.

المشاركات المرجعية.