▼ جديد المقالات :

لستُ الملامة يا أَلمْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

في التوقيعات الإنسانية : يا لها من رحلة. تبدأ من ظهر الأب إلى بطن الأم .. ومن...

متى نرتقي .. عند اختلافنا حول المتغيرات ؟ متى نرتقي .. ونبتعد عن الخلاف...

في الشريعة الإسلامية : حكم الدعاء على الظالم. اجتمع العلماء على أن الدعاء على...

في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن...

نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز...

ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء :...

دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله...

لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم :...

عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم :...

في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي...

التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟...

نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم...

الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت...

ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال"....

في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي...

التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن...

يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو...

رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية :...

قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه...

المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة...

الفرق بين العقاب والعذاب. الفرق بينهما أن الأول يقتضي بظاهره الجزاء على فعله...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له...

شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج...

ما أهم النصائح العلمية في مهنة المحاماة ؟ يُقصد بمهنة المحاماة في نظام...

الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير...

السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات...

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة،...

قراءة في ديوان "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

في التربية الأسرية : القدوة في حياة الفرد

رانيه علي سراج الدين

2445 مشاهدة

في التربية الأسرية : القدوة في حياة الفرد.
يكاد يصبح من الضروري أن يكون لكل شاب أو فتاة قدوة يقتدي بها ويحتذي بها من حيث جعلها أسوة ومثالاً ونموذجاً لسلوكياته وتصرفاته. فكل شاب حينما يتخذ قدوة له فإنه ينظر إليها نظرة مستقبلية يرى فيها طموحاته وأحلامه وما يريد أن يكون عليه مستقبلًا.

إنني اعلم أن اتخاذ القدوة يعدّ أمرًا غير مهمَا عند البعض ويكاد يكون منسيًا عند غيرهم. لكن ماذا لو نظرنا إلى موضوع القدوة بأنه فن نتفنن فيه ونستمتع به ؟!
كأن نحاول أن ندرس أو نراعي ما يناسبنا في الشخص الذي أمامنا وهل يصلح أن يكون محل قدوة أم لا.

قد يختلف كثير منّا في اتخاذ القدوة, فالبعض يرى أن الاقتداء يكون بمن غاب عن النظر, فالإنسان الذي نراه أمامنا ليس معصومًا من الخطأ أو التغير.
والبعض يرى أن الاقتداء بالشخصيات المعاصرة الحية أفضل لأن ما تراه أمامك يكون أقوى تأثيرًا عليك, وتعرف تفاصيل حياته أكثر.
والبعض يرى أن الشخصية أو القدوة التي يبحثون عنها لا وجود لها في عالم الحقيقة, فيختلقون شخصيات وهمية, يرسمون فيها مستقبلهم ثم يسعون لأن يصبحوا مثلها.
لكن تبقى فئة واحدة ترى نفسها أنها محل قدوة, والناس تقتدي بها لا العكس, وبهؤلاء سنقف بإذن الله في المقال القادم.

مهما اختلفنا نظل نذكر أننا في سنٍ معينة أتخذنا قدوة معينة.
فحينما كنا ننظر إلى من تعجبنا شخصياتهم وحديثهم وتصرفاتهم, نقلدهم محاولين لأن نصبح مثلهم دون إدراكٍ منّا بأننا اتخذناهم قدوة لنا.
إننا في كل مرحلة من مراحل العمر نتخذ قدوة مختلفة, ففي سنٍ معينة نرى أن أبائنا محل قدوة, أو نرى أن أحد المعلمين قدوة لنا ونتأسى به.
في كل مرحلة من مراحل العمر نحاول أن نصل إلى ما وصلوا إليه.
لكن عادةً ما ينتهي بنا الأمر لأن نصبح نسخة منهم لا نتميز عنهم بشيء مختلف.
لا نصبحُ نسخًا مطابقًا للأصل .. كلا, بل نسخًا مشوهًا مقلدًا, كالآلة الطابعة التي تكمن فائدتها العظمى في النسخ فقط.
حينما تختار قدوتك أنا لا اطلب منك أن تعجب به, أو تصبح نسخة منه, بل أن تصبح أفضل منه وتأخذ منه الأمور الإيجابية وتطبقها.
إذا لم ينفع ابحث عن غيره وطبق ما تتعلمه.
لكن هناك أمرٌ مهم يجب مراعاته.
فالبعض في كل مرحلة يتخذ قدوة معينة, ثم ما يلبث حتى يتركها ويبحث عن غيرها وينسى كل ما تعلمه من القدوة الأولى.
أن نقدتي بشخصٍ معين ونصبح نسخة منه ثم نتركه ونبحث عن غيره لنصبح نسخة ثانية منه.
إننا بهذه الطريقة لن نلفح ولن نبدع ولن نغير شيء في حياتنا, لأننا انشغلنا بتقليد غيرنا وتناسينا تطوير ذواتنا.
إذًا تعلّم من قدوتك, واستفد من تجاربها في الحياة لتغير من نفسك وتصل إلى ما تصبوا إليه.

اختر في كل مجال قدوة معينة, مثلا في الدين نتخذ احد العلماء قدوة لنا.
وفي الثقافة قدوة أخرى, وفي الرياضة, وفي الأدب … الخ.
لا تكتفي بقدوة واحدة حتى إذا وقع أحدهم وانثنت عزيمته ستجد من يقف أمامك غيره.

البعض الآخر حينما يجد أن قدوته أحطأت في أمرٍ ما, إما أن يقلدها ويعمل بنفس الخطأ, أو يترك الحلم الذي كان يراه فيها ويميل عن الطريق !
من المفترض يا أحبة أن نقتدي في قدواتنا بصفاتها الحسنة لا أن نستنسخ شخصيتها كلها.
وعلينا أن ندرك أن الذي أمامنا إنسان وليس بملاك.
ومن الطبيعي أن يخطئ الإنسان فهو ليس معصوم من الخطأ, لكن من الخطأ أن نعلم بذلك ونعمل بما عمل به, أو نتناسى أحلامنا بسبب ذلك.
يقال : ”حكيمٌ من يتعلم من أخطاءه ولكن الأكثر حكمة من يتعلم من أخطاء غيره”.
image ما هي الحياة ؟


رانيه علي سراج الدين.