▼ جديد المقالات :

في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن...

نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز...

ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء :...

دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله...

لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم :...

عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم :...

في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي...

التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟...

نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم...

الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت...

ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال"....

في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي...

التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن...

يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو...

رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية :...

قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه...

المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة...

الفرق بين العقاب والعذاب. الفرق بينهما أن الأول يقتضي بظاهره الجزاء على فعله...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له...

شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج...

ما أهم النصائح العلمية في مهنة المحاماة ؟ يُقصد بمهنة المحاماة في نظام...

الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير...

السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات...

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة،...

قراءة في ديوان "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد...

معينات على الصبر. قد يبتليك الله في ولدك, في جسدك, في وظيفتك, في قلمك, في...

المهارة : مفهومها ــ علاقتها بالكفاية ــ أنواعها. يقصد بالمهارة، التمكن من...

مسؤوليات المبتعث السعودي. ■ وفق ضوابط الابتعاث العامة المدونة في الموقع...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

المجلس السعودي للجودة .. مسيرة عطاء. 25 عاماً من العطاءِ للمجلس السعودي للجودة...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

في السنة النبوية : من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه

د. أحمد محمد أبو عوض

849 مشاهدة

في السنة النبوية : من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) حديث حسن رواه الترمذي وغيره.
وقد صدق من قال : (العاقل من اتعظ بغيره والشقي من اتعظ بنفسه)، فهل يصبر الإنسان حتى تنزل المصائب عليه ثم يتذكر أنه سمع نصائح من بعض الناس لبعضهم البعض ولم يستفد منها، ألم يسمع كما يقول المثل بأن (المجالس مدارس)، أو يصبر على حريق الحي ثم الجيران ولم يتدخل بالإسعاف والإطفاء حتى تلتهم النيران قعر بيته ولم يجد من يسعفه أو ينجده وسيندم يوم لا ينفع الندم ؟

■ ومما يذكر من القصص المعبرة في قديم الزمان ..
كان راعيا يرعى الغنم لوحده قرب قرية من القرى، فحدثته نفسه بوحي من إبليس اللعين أن لا يبقى وحيدا مع ثغاء أغنامه الوادعات، فقام على ظهر تلة مرتفعة مستنجدا ومستغيثا بأهل القرية بان ذئبا عدى على الغنم وهو لم يستطع دفعه عنها وخائفا على نفسه من افتراس الذئب له، ففزع رجال القرية الحاضرين عن بكرة أبيهم بسرعة خاطفة ومدججين بالعصي والهراوات والحبال لكي يقتوا الذئب شر قتلة ثم يجروه بالحبال كإظهار للنخوة والرجولة والفزعة لكل من يحتاجها من أهل القرية مستقبلا، وعندما وصلوا إليه لم يروا ذئبا ولا هرا، فداخلهم الشك بانها كذبة منه، ثم تكررت (مسرحية الكذب بنفس الأسلوب مرة ومرة) ولكنه بالمرة الرابعة الحقيقية هجمت عدة ذئاب كاسرة وعقرت جميع غنمه، فكرر الاستغاثة والنجدة بكل ما أوتي من جهورية صوت والتوسل للناس، ولكن لا مغيث له بتاتا، فأدرك عاقبة كذبه، وعاقبة عدم سكوته وانصاته وهو يرتل أنغام (شبابه - عوده) مشاركا ثغاء الأغنام الوادعة، الذي يشرب من حليبها ولبنها وزبدتها ويأكل طيب شوي لحمها وجبته من صوفها للدفء بالشتاء القارص ؟ نعم صدقت يا رسول الله حقا وصدقا (رحم الله من قال فغنم أو سكت فسلم).
■ فهل سننصت إلى بعضنا البعض ليستفيد بعضنا من بعض ؟
image حصن المسلم : من أذكار الكتاب والسنة ـ مطبوعة علمية.


د. أحمد محمد أبو عوض.