من أحدث المقالات المضافة في القسم.

د. أحمد محمد أبو عوض.
عدد المشاركات : 699
1442/03/01 (06:01 صباحاً).
عدد المشاهدات : ﴿﴿4155﴾﴾

العدل أساس الملك .. نعمة إسلامية .. وشهد شاهد من أهلها.
معاملة الطلاب السود بالولايات المتحدة.
وحيث أن بعض المواقع التربوية الأجنبية طلبت مني المشاركة بموضوع تربوي هام حول معاملة الطلاب السود بالولايات المتحدة وتأثير التمييز العنصري عن الطلاب - فقد أجبتهم بما يلي :
■ حرمان التعليم بنين إلى نصف أسود واللاتينيين، و 3 التغييرات المطلوبة.
التقرير، من مؤسسة شوت للتعليم العام، تشير إلى أن دون إطار للسياسة العامة، فإن الولايات المتحدة سوف تصبح غير متكافئة بشكل متزايد وأقل قدرة على المنافسة في الاقتصاد العالمي. سياسات جديدة تحتاج إلى :
1. خلق الفرص التعليمية لجميع الطلاب.
2. تعزيز الدعم لمهنة التدريس.
3. تحقيق التوازن الصحيح بين دعم الإصلاحات القائمة على المعايير والإصلاحات يحركها.
وفقا لإلحاح الآن : تقرير شوت 50 على الدولة التعليم العام والذكور السود، فقط 52 في المئة من الذكور السود واللاتينيين 58 في المائة من الخريجين طلاب الصف التاسع من المدرسة الثانوية الذكور بعد أربع سنوات، في حين أن 78 في المائة من البيض غير، ذكر لاتيني طلاب الصف التاسع الدراسات العليا أربع سنوات في وقت لاحق. 78 في المائة في حين يستحق درجة "C"، 52٪ هو صارخ "F".

■ الحاجة الملحة لتوفر الآن التوصيات التالية لتحسين معدلات التخرج للصغار الرجال السود واللاتينيين :
1. وضع حد لتفشي استخدام خارج المدرسة المعلقات باعتبارها الإجراء الافتراضي تأديبية، كما أنه يقلل قيمة الوقت في تعلم للطلاب المتسربين الأكثر ضعفا والزيادات.
2. توسيع الوقت في تعلم وزيادة فرص الحصول على تعليم جيد مقربة بما في ذلك الفنون والموسيقى والتربية البدنية، والروبوتات، واللغات الأجنبية، والتلمذة الصناعية.
3. ينبغي للدول والمدن إجراء تحليل تزويد عشاق التمويل المدرسة، سواء بين وداخل الأحياء، والعمل مع المجتمع المحلي والمعلمين لتطوير الدعم على أساس خطة الإصلاح مع توزيع الموارد العادل لتنفيذ النماذج السليمة المدرسة في المجتمع المحلي.
"ليس هناك شك في أن المخاطر كبيرة. الأطفال السود واللاتينيين الذين تقل أعمارهم عن 18 سوف تصبح أغلبية جميع الأطفال في الولايات المتحدة بحلول نهاية العقد الحالي، وكثير منهم في الأسر ذات الدخل المنخفض التي تقع في الأحياء مع المدارس ضعف الموارد"، وقال مايكل هولزمان، كبار استشاري لمؤسسة البحوث شوت : "نحن لا نريد شبابنا الرجال السود واللاتينيين لديهم للتغلب على الصعاب، ونحن نريد لتغيير الصعاب. يجب أن نركز على تغيير النظام لتوفير جميع أطفالنا الفرصة للتعلم".
◄ نشره جريج Jobin - ليدز.
|| د. أحمد محمد أبو عوض : عضو منهل الثقافة التربوية.

◂يلتزم منتدى منهل الثقافة التربوية بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر على الرابط التالي ◂◂◂ ﴿هنا﴾.