▼ جديد المقالات :

التربية الأسرية في ضوء سورة النساء «1» ــ ورقة عمل. ■ المقدمة : الحمد لله رب...

لستُ الملامة يا أَلمْ : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة...

في التوقيعات الإنسانية : يا لها من رحلة. تبدأ من ظهر الأب إلى بطن الأم .. ومن...

متى نرتقي .. عند اختلافنا حول المتغيرات ؟ متى نرتقي .. ونبتعد عن الخلاف...

في الشريعة الإسلامية : حكم الدعاء على الظالم. اجتمع العلماء على أن الدعاء على...

في علم الأحياء : زهرة المغنوليا أو المغنولية ــ الاستخدامات العلمية. عن...

نحو بيئة آمنة «1». لماذا لا تتضافر جهود الإدارة التعليمية والأمارة ومراكز...

ما الفائدة التي تعود عليك مستقبلا من المسألة الحسابية ؟ ■ قال أحد الحكماء :...

دور المعلم وفق التطور التكنولوجي. تعتبر التربية أداة صناعة الإنسان، فهي تأهله...

لقاء مع الأستاذ طارق يسن الطاهر : مشرف تربوي. ■ البطاقة الشخصية : • الاسم :...

عثمان بن عفان : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (ثقافة التراجم :...

في الثقافة الخاصة : نمو العقل. ■ أقوال في نمو العقل : 1 - قال مصطفى السباعي...

التشجيع الصفي : كيف أساعد الطلاب على المحافظة على إيجابيتهم وَتَرْكِيزُهُمْ ؟...

نعمة الدفء واللباس والأثاث والأمان. قال الله ﷻ : ﴿ألم تر أن الله يزجي سحابا ثم...

الصحة النفسية : الاضطرابات النفسية ــ الوسواس. دخلت المواضئ لأتوضأ، فرأيت...

ارتباط الحدث بالجو النفسي للشخصية : "قراءة في رواية موسم الهجرة إلى الشمال"....

في العلاقات الإنسانية : كسر الحواجز ووضع الحلول. ■ كيف تخرج الدجاجة من الزجاجة...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

إبداع معلم القرن الحادي والعشرين في عصر الانترنت. إننا نعيش في القرن الحادي...

التنافس على الدنيا والآخرة. إذا نافسكَ الناس على الدنيا .. أتركها لهم ! وإن...

يا مراكب الأحزان أما آن أوان غرقك. وحين نطلق الضحكات أو مجرد أن نفكر في ذلك أو...

رددي يا دموع : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الصحية :...

قدرات التفكير المبدع الأربع. ■ أجمع العلماء الذين بحثوا في الإبداع وأسسه...

المسجد الحرام في العصر النبوي. كان المطاف (الصحن) الذي يحيط بالكعبة...

الفرق بين العقاب والعذاب. الفرق بينهما أن الأول يقتضي بظاهره الجزاء على فعله...

المذكرة التفسيرية والقواعد التنفيذية للائحة تقويم الطالب : القاعدة ــ 12 /...

‏من روائع الدعاء. قيل لأعرابيّ : أتُحْسِنُ الدُّعاء ؟ ‏فقال : أجل. ‏فقيل له...

شيرخان : الملك المسلم العادل. ■ هل تعرف شيرخان الشرير ؟ يعلمون أولادنا ببرامج...

الفرق بين : حرفي الضاد (ض) والظاء (ظ) كتابةً ونطقاً. يخلط كثير...

السلوك التنظيمي الإداري «3». ■ دور البيئة في الإدراك. تحتوي البيئة على مثيرات...

قصة : إنسان القرن الواحد والعشرين «4». ارتميت في أحضان جدّي ذات ليلة مقمرة،...

قراءة في ديوان "مسرى الأشواق" للشاعرة فاطمة قيسر ــ عندما تتحول القصائد لعقد...

في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «29». ■ تقديرك لوجهة نظر الآخر .. علامة...

علم النفس المهني : التوجيه المهني ــ الاختيار المهني. علم النفس المهني فرع...

مبادئ ومرجعيات تخطيط الدرس. ■ عند التخطيط للدرس ينبغي أن وضع النقاط التالية...

التدين الشكلي : مفهومه ومظاهره وأضراره. التدين : مأخوذ من الدين، والدين: هو...

واقعنا المرير : المعلم نموذجاً

خالد صابر خان

2368 مشاهدة

واقعنا المرير : المعلم نموذجاً.
في إحدى المقابلات الشخصية مع المتقدمين للوكالة هدد أحد المسؤولين قائلاً : (الذي لن يثبت جدارته سنرده معلماً !!).
وأحد المشرفين المبتعثين في الخارج حصل على العديد من الدورات والشهادات صرح قائلاً : (أخاف إن نهايتها أرجع معلم).
وفي إحدى المرات عوقب أحد الإداريين بأن ردوه معلماً !!
ما هذا الذي يحدث ؟
ألهذه الدرجة أصبحت قيمة المعلم أصبحت عقوبة لمن يرتكب خطأ !
أنهم بهذه التصرفات يثبتون للمجتمع أن المعلم لا قيمة له. ولذا نجد بعض المشرفين وبعض المسؤولين في التعليم ينظرون لبعض المعلمين نظرة دونية دون وجه حق، والله المستعان.
نسي هؤلاء أو تناسوا أنه لولا المعلم لما وجد المشرف.
لولا المعلم ما وصل هؤلاء إلى ما وصلوا إليه.
نسوا أن المعلم هو الأساس في العملية التعليمية والتربوية.
نسوا أن المعلم هو المحك وهو الذي يحمل على عاتقه مسئولية جيل بأكمله.
نسوا أن الإنسان الذي يستحق الثناء والتقدير ووقفة إجلال هو المعلم الذي يكابد في المدرسة والبيت والذي يمتد عمله خارج أسوار مدرسته. يفشل البعض في تربية ثلاث أو أربع من أبنائه بينما ينجح المعلم في تربية المئات بل الآلاف من الطلاب.
نسوا أن كل هؤلاء المسؤولين والمشرفين الذين يزدرون المعلم كانوا هم أنفسهم معلمين.
نسوا أن المعلم هو باني العقول وهو الذي يمهد الطريق للأجيال القادمة كي تخدم دينها ووطنها.
نسوا أن المعلم له الفضل بعد الله في تكوين نواة صالحة لبناة المستقبل.
يكفينا شرفاً وعزة حديث الرسول عليه الصلاة والسلام فينا نحن معشر المعلمين : (إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير) الله أكبر ياله من شرف لا يدانيه شرف.
أما علموا هؤلاء المنتقصون من قيمتنا بما قاله الرسول الأكرم فينا.
فو أسفاه على ما آلت إليه الأمور وعلى نظرة المجتمع نحو المعلم فقد ذهبت هيبة المعلم ولم يعد يكترث له والله المستعان.
أفيقوا أيها المسؤولون والمشرفون. لولا المعلمون لما وصلتم إلى ما أنتم فيه فلهم الفضل بعد الله.
فهل من عودة إلى ما كان عليه أسلافنا من تقدير واحترام للمعلم.


خالد صابر خان.