الكرم بمعناه الجميل

د. منيف علي المطرفي

2399 قراءة 1435/10/01 (06:01 صباحاً)

د. منيف علي المطرفي.
۞ عدد المشاركات : «20».
الكرم بمعناه الجميل.
◗قيل : الكرم كلمة عرفها العرب كضمان اجتماعي من الجوع عند التنقل في الصحراء، فكبروا الكلمة وأعطوها قدسية لتشرئب أعناق الناس طلباً لفرصة تقديم الكرم عند رؤية عابر السبيل طمعاً في رضاهم عن انفسهم وطمعاً في كسب المحامد بين الناس.
تأزم مفهوم الكرم لدى العرب بعد ذلك ودخل إلى دهاليز التبذير والتفاخر، وانحصر مفهوم الكرم لديهم على ذبح قرابين اللحم والشحم.
الكرم يا سادة بمعناه الجميل, أن تبتسم في وجه من بيدك مساعدته وأنت في موقع عملك، الكرم أن تتكرم بوقتك وتتوقف عن ما يشغلك, لتعطي ذلك الوقت لمن يحتاجك في نصيحة, أو يحتاج علمك, أو يحتاج فقط تعاطفك، الكرم أن تنظر بعين القبول والاستيعاب لمن يختلف عنك, الكرم أن تمتد خصائص الكرم لديك لتشمل الضعيف بشراً كان أو حتى حيوان, الكرم سلوك كريم في الناس، قد يكون مجرد إيماءة لطيفة أو كلمة ترفع معنويات احدهم, أو ابتسامة, أو مصلحة تقضيها لغيرك, الكرم أن لا تسرق الضعيف, الكرم أن لا تفرض وصايتك على غيرك، الكرم عالم آخر كبير وواسع جداً والعرب لا تعرف منه إلا تعبئة البطن, وبعد تعبئة البطن يختفي الكرم لتكون صفة التعامل بينهم هي الأنانية.
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
أزرار التواصل الاجتماعي

أحدث المواد المضافة (للقسم) :