• ×

04:58 مساءً , الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017

◄ دور المرأة في الدفاع عن الإسلام.
المرأة ذلك المخلوق الضعيف الذي استحكمته عقائد الجاهلية وحكمت عليه بشتى الأحكام، كانت البنت موؤودة خوفاً من عار بقائها، وعار على الرجل أن يكون أباً لبنت، وجاء الإسلام ليركز على قضية المرأة ومنحها كياناً خاصاً فجعل البنت والولد في ميزان واحد وارتفع بالبنت الموؤودة وجعل منها ريحانة وغرس في صدور المسلمين محبة البنات، وكانت تلك المهمة عسيرة على الإسلام في مطلعه الاول لأنه ركز للمرأة مقاماً معترفاً به شرعياً ورسمياً وعاطفياً.

ومن هذا المنطلق على المرأة اليوم أن يبرز دورها العظيم الفعال في الدفاع عن تعاليم الاسلام كيف ؟ ولماذا ؟ حيث الكثيرون من أبناء مجتمعنا يتعرضون إلى خطر جسيم سواء داخل العراق أو الذين في الخارج.
فأبناءنا خارج العراق نراهم يعيشون خطر الذوبان في المجتمعات الغربية وانشغالهم بأمور تبعدهم عن الإسلام دون الاحساس بذلك الخطر بالإضافة إلى الابتعاد عن قضية العراق الأساسية ومايتعرض إليه من مخاطر.
أما في الداخل نرى الأجيال كافة وبكل أسف الأطفال منهم والشباب والكثيرين نراهم يقلدون وبكل فخر بما يرونه على شاشات الفضائيات المختلفة ويتطبعون بتلك الطباع البعيدة كل البعد عن ما جاء به الإسلام بحيث جعلتهم يبتعدون عنه تدريجياً.

من هنا يأتي دور المرأة المسلمة والمؤمنة لمواجهة هذه الأمور والتصدي لها بكل قوة وحزم من خلال قيامها بإصلاح أبناء مجتمعنا عن طريق قيادة الحياة جنباً إلى جنب مع الرجل وأن تقوم بمسؤوليتها تجاه بناء المجتمع على أكمل وجه وتبدأ بإصلاح أسرتها ومتابعة ابناءها والتقرب منهم ومعرفة الأفكار التي تؤثر على توجهاتهم وتزرع في نفوسهم المبادىء والأسس التي جاء بها الإسلام والتمسك بها وبطريقة سلسة ومحببة لتنير دروب الأجيال القادمة بحكمتها والتزامها بتعاليم دينها.
كذلك تقوم بحملات التوعية والتثقيف والنصح والإرشاد ليس داخل أسرتها فقط بل لتفهم الجميع بأن ترك الدين ليس هو التطور المنشود.
ولتخرج المرأة من حياة الرتابة التي هي فيها وتنهض نهضة واقعية وتقتدي بالزهراء عليها السلام في الدفاع عن الإسلام في كل ميادين الحياة ولتركز المرأة على إبراز دور هذه الشخصية الأسرية التي قدمت للعالم بأجمعه أروع نموذج للأسرة المتكاملة نموذج الأسرة المسلمة ولأنها أفضل قدوة حسنة نقتدي بها في عصرنا.

كذلك أنتم أيها الرجال المؤمنون اهتموا بدور المرأة في المجتمع الإنساني وامنحوها الدور المناسب ضمن الضوابط الإسلامية والدينية والشرعية وليس خارجاً عنها لترتفع راية الإسلام والحق معا.

image روابط ذات صلة :
image الثقافة الأسرية : التربية النسوية.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

الكاتب : رجاء موفق
 0  0  6517
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:58 مساءً الأحد 1 شوال 1438 / 25 يونيو 2017.