بسم الله الرحمن الرحيم

جديد المقالات :

علم الفيزياء : قصيدة.
علم الفيزياء : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة التطبيقية) // ۞ (قصيدة : علم الفيزياء) // (الشاعرة : هدية إبراهيم شطيفي). يا من أردت معارفاً وعلوما •=• وبه يُدَرَّسُ طاقة وفضاء ..
هدية إبراهيم شطيفي. 109 مشاهدة 19-12-1441
مبادئ التعلم السريع.
مبادئ التعلم السريع. ■ يمكن تلخيص المبادئ الأساسية للتعلم السريع في النِّقَاط التالية : 1- يعتمد على العقل والجسد كليهما. 2- التعلم هو عملية خلق للمعرفة وليس استهلاكا لها. 3- التعاون يساعد في التع..
د. أحمد محمد أبو عوض. 164 مشاهدة 19-12-1441
ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك.
ما أصابك من حسنة فمن الله وما أصابك من سيئة فمن نفسك. ■ فائدة : في كتاب الله عز وجل قد يكون للكلمة أكثر من معنى مثال : الحسنات، والسيئات فقد يقصد بهما الثواب والجزاء والمضاعفة في الدنيا والآخرة، وق..
د. سعيد أحمد النعمي. 225 مشاهدة 17-12-1441
مكتب الجودة الشاملة داخل المدرسة.
مكتب الجودة الشاملة داخل المدرسة. ■ إن مفهوم الجودة الشاملة بأبسط صوره هو تحديد واضح ودقيق للإجراءات والعمليات التي تتم داخل المدرسة والتي من خلالها تتحقق الأهداف المصاغة في (الخطة الإستراتيجية طويلة..
باسل عبداللطيف النقيب. 4417 مشاهدة 17-12-1441
الورقة الأخيرة في العام الهجري.
الورقة الأخيرة في العام الهجري. ■ أخي الحبيب : ونحن نودع عاماً ونستقبل عاماً آخر بقي أن نطوي الورقة الأخيرة ونلوح بأيدينا لعام مضى، مضى وبقيت ذكرياته بحلوها ومرها خالدة في أنفسنا, ولا ندري أهو شاهد ..
محمد هاشم الأهدل. 3149 مشاهدة 16-12-1441
في الرد على من خصص المطر بالعذاب.
في الرد على من خصص المطر بالعذاب. ■ كثرت الرسائل التي تتحدث عن كون المطر يدل على العذاب فقط، وقال أصحابها : لا ينبغي أن نقول : اللهم اجعلها أمطار خير وبركة. ■ أقول-مستعينا بالله- في الرد على هذا ال..
طارق يسن الطاهر. 347 مشاهدة 15-12-1441
الثقافة الصحية : العمليات الجراحية.
الثقافة الصحية : العمليات الجراحية. ■ الجراحة هي تقنية طبية ترتكز على التدخل الطبي لعلاج الأنسجة المصابة. كقاعدة عامة أي إجراء يحدث فيه شق في الأنسجة أو يُخاط فيه جروح من إصابات سابقة يعتبر عملية جرا..
بدرية عبدالرؤوف. 3163 مشاهدة 15-12-1441
الفحشاء والفاحشة والفُحْش في الشريعة الإسلامية.
الفحشاء والفاحشة والفُحْش في الشريعة الإسلامية. ■ الفحشاء : صفة لموصوف قد حذف تجريداً لقصد الصفة وهي الفعلة الفحشاء أو الخِصْلَة الفحشاء وهي ما ظهر قبحها لكل أحد واستفحشه كل ذي عقل سليم، ولهذا فسرت ب..
إدارة الصف الدراسي : مواجهة الصف للمرة الأولى.
إدارة الصف الدراسي : مواجهة الصف للمرة الأولى. ■ إن أول تعارف بينك وبين طلابك يعد فرصتك الوحيدة لترك انطباع جيد لديهم لا تكن مرناً معهم للغاية في بادئ الأمر لأنه سيكون من الصعب السيطرة عليهم فيما بعد..
د. صلاح عبدالسميع. 896 مشاهدة 14-12-1441
يقول يا ليتني قدمت لحياتي : قراءة تحليلية.
يقول يا ليتني قدمت لحياتي : قراءة تحليلية ■ عندما كنت أسمع والدي (رحمه الله) يتحدث عن ثلاثين أو أربعين سنة مضت (وأنا صغير)، كنت أقول في نفسي: (زمن بعيد جداً !). وعندما كنت أسمع أن فلاناً مات وعمره في..
عبدالله يوسف النافع. 832 مشاهدة 14-12-1441
غيوم الأوهام : قصيدة.
غيوم الأوهام : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (الثقافة الفنية : فن الرسائل) // (قصيدة : غيوم الأوهام) // (الشاعرة : هدية إبراهيم شطيفي). كم أذكرُ في زمن كانت •=• لحظات تمضي على مَهَلٍ وحسِب..
هدية إبراهيم شطيفي. 487 مشاهدة 12-12-1441
مزايا التعلم السريع.
مزايا التعلم السريع. ■ لا يؤسس التعلم السريع أساليب جامدة، بل يترك المجال واسعاً للمرونة وفقاً للمؤسسة التي يتم فيها التعلم، والمادة التي يتم تعليمها، والمتعلمين أنفسهم. لذلك فإن كثيرا من المدرسين حو..
د. أحمد محمد أبو عوض. 524 مشاهدة 12-12-1441
من هدي النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم في يوم عرفة.
من هدي النبي محمد ــ صلى الله عليه وسلم ــ في يوم عرفة : لحس الآيسكريم (البوضة) في عرفات / (من ذاكرتي). ■ البوضة أو ما يسمى بـ (الآيسكريم) من الحلويات المثلجة اللذيذة ولا أخفيكم بأني أتلذذ بلحسها لاس..
محمد عبدالعزيز الحارثي. 678 مشاهدة 08-12-1441
من هدي النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم في العيدين.
من هدي النبي محمد ــ صلى الله عليه وسلم في العيدين. ■ لقد شرع الله سبحانه عيدين للمسلمين في كل عام، كل منهما قد أتى بعد عبادة عظيمة جليلة، فعيد الفطر المبارك جاء بعد عبادة جليلة هي الركن الرابع من أر..
عواض مبارك الحارثي. 3820 مشاهدة 08-12-1441
مقياس هيرمان للهيمنة الدماغية.
مقياس هيرمان للهيمنة الدماغية. ■ مقياس هيرمان للهيمنة الدماغية يحدد تفضيلات التفكير وأنماط الأدمغة. وهو رمزي وتطوير لعمليات تشريح الدماغ. ● يصنف التفكير إلى أربع أنماط : • موضوعي. • تنفيذي. • مشا..
نعمان بندر زرد. 604 مشاهدة 07-12-1441
وزهوتِ يا جدة الحسناء في نظري : قصيدة.
وزهوتِ يا جدة الحسناء في نظري : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المكانية) // (قصيدة : وزهوتِ يا جدة الحسناء في نظري) // (الشاعرة : هدية إبراهيم شطيفي). وزهوتِ يا جدة الحسناء في..
هدية إبراهيم شطيفي. 683 مشاهدة 05-12-1441
كيف ظهر التعلم السريع ؟.
كيف ظهر التعلم السريع ؟ ■ يمكن القول أن الثورة الحقيقية للتعلم السريع بزغت في النصف الثاني من القرن العشرين، بعد التجارب التي حصلت خلال الخمسين سنة التي سبقتها، ومن أهم تلك التجارب ظهور كتاب (التعلم ..
د. أحمد محمد أبو عوض. 752 مشاهدة 05-12-1441
في السنة النبوية : أتدرون مَن المُفلِسُ.
في السنة النبوية : أتدرون مَن المُفلِسُ. ■ تدبر معي أخي ــ القارئ الكريم ــ هذا الحديث الشريف ... قال صلى الله عليه وسلم : "(أتدرون مَن المُفلِسُ؟) قالوا : المُفلِسُ فينا يا رسولَ اللهِ مَن لا درهمَ ..
محمد عبدالعزيز الحارثي. 745 مشاهدة 04-12-1441
مواسم الخيرات : من منح العشر المباركة.
مواسم الخيرات : من منح العشر المباركة. ■ يقول أبو حامد الغزالي : فإن الله سبحانه إذا أحب عبدا استعمله في الأوقات الفاضلة بفواضل الأعمال وإذا مقته استعمله في الأوقات الفاضلة بسيئ الأعمال ليكون ذلك أوج..
محمد علي اليماني. 939 مشاهدة 04-12-1441
القرآن الكريم : عظمة آية.
القرآن الكريم : عظمة آية. ■ قال ــ سبحانه وتعالى ــ في محكم كتابه (سورة المزمل : الآية رقم 20) : "وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله". ما أعظمها من آيةٍ ... معروفك، عطاؤك، عملك الصالح، حتى طِي..
علي فرحة الغامدي. 716 مشاهدة 04-12-1441
التكبير المطلق والتكبير المقيد : الزمن والصيغة.
التكبير المطلق والتكبير المقيد : الزمن والصيغة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : ــ الثقافة الشرعية : العلوم الشرعيّة (الثقافة الإسلامية : الركن الخامس من أركان الإسلام ــ الحج).
محمد أحمد البلوشي. 1027 مشاهدة 01-12-1441
في علم المستقبل : لماذا نحتاج الهوايات ؟.
في علم المستقبل : لماذا نحتاج الهوايات ؟ ■ لماذا نحتاج الهوايات ؟ 1- الهوايات تساعدك على بناء وقتك وفقًا لقانون باركنسون : يتم توسيع العمل لملء الوقت المتاح لإنجازه. وبكلمات أكثر بساطة، فإن الأمور ت..
أسماء شحدة أبو حديد. 541 مشاهدة 30-11-1441
الأخلاقيات المجتمعية الإيجابية : فن التغافل.
الأخلاقيات المجتمعية الإيجابية : فن التغافل. ■ كثير من الناس لا يملك نفسه عند الغضب ... فتجده لا يتحمل أي تصرف صادر من قبل الآخرين ضده، وقد تكون ردة فعله عنيفه على أمر لا يستحق ويعمل من الحبة قبه ــ..
خالد صابر خان. 1022 مشاهدة 29-11-1441
قلب المؤمن بين الرجاء والخوف.
قلب المؤمن بين الرجاء والخوف. ■ القلب إذا غلب عليه الرجاء أمن مكر الله وإذا غلب عليه الخوف قنط من رحمة الله؛ فالواجب أن يكون قلب المؤمن بين الرجاء والخوف لتكون شخصية صاحبه قرآنية معتدلة حكيمة على الم..
محمد عبدالعزيز الحارثي. 1062 مشاهدة 28-11-1441
الثقافة الفكرية : في يقيني «06».
الثقافة الفكرية : في يقيني «06». ■ إن حزمة الإجراءات المتخذة من الجهات المسؤولة عن متابعة تداعيات الجائحة تنبيء بارتفاع مستوى الوعي لدى الجميع والقدرة على التعايش السلمي مع الوباء وبذلك باتت الكرة في..
د. علي بكر برناوي. 946 مشاهدة 26-11-1441
تعريف أهل الفترة.
تعريف أهل الفترة. ■ قال الحافظ ابن كثير- رحمه الله – في تعريف الفترة: (هي ما بين كل نبيين كانقطاع الرسالة بين عيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم)(1). ■ وقال الألوسي في تفسيره : (أجمع المفسرون..
عبدالله علي سنقو. 908 مشاهدة 25-11-1441
سأسير نحو مبادئي : قصيدة.
سأسير نحو مبادئي : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة الشرعية) // (قصيدة : سأسير نحو مبادئي) // (الشاعرة : هدية إبراهيم شطيفي). سأسير نحو مبادئي •=• ابني قصور فضيلتي لا لن تخور ع..
هدية إبراهيم شطيفي. 1051 مشاهدة 23-11-1441
إلى المعلم : نصيحة تربوية أخوية.
إلى المعلم : نصيحة تربوية أخوية. ■ أخي هل أنتَ أو أنتٍ : • مدرس منهاج وكتاب مقرر وموظف حكومة فقط أم أنك معلما ومعلمة تربويون فعلا، ذوي رسالة مقدسة ؟ • هل يحبونكم طلابكم داخل وخارج المدرسة فعلا ؟ •..
د. أحمد محمد أبو عوض. 1135 مشاهدة 23-11-1441
من مدرسة النبوة : سبب نزول سورة الممتحنة.
من مدرسة النبوة : سبب نزول سورة الممتحنة. ■ قال الله ــ سبحانه وتعالى ــ في محكم كتابه الكريم (سورة الممتحنة ــ الآية ذات الرَّقَم : 1) : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَد..
علي أحمد باهيثم. 1088 مشاهدة 22-11-1441
تعليمنا في ظل استمرار الجائحة : وجهة نظر.
تعليمنا في ظل استمرار الجائحة : وجهة نظر. ■ أؤكد على المكتسبات التي أفرزتها جائحة كورونا كفانا الله شره على أسلوب حياتنا وتحديدا على الجانب التعليمي وأن وجود أساليب مختلفة للتعلم عن بعد اصبح يشكل خيا..
العودة لمقاعد الدراسة : متطلبات العودة الآمنة.
العودة لمقاعد الدراسة : متطلبات العودة الآمنة. ■ لم تترك الدولة رعاها الله ثغرة ينفذ منها الوباء إلاّ أغلقتها بأحكام وسخرت كافة القدرات البشرية والمادية في كل القطاعات لمحاربة المرض والعلاج والقضاء ع..
نعمان بندر زرد. 1284 مشاهدة 20-11-1441
العودة لمقاعد الدراسة : السلامة لأبنائنا وبناتنا.
العودة لمقاعد الدراسة : السلامة لأبنائنا وبناتنا. ■ سلامة أبنائنا وبناتنا أولا ويستعاض عن الحضور (الجسدي) بما هو متاح من بدائل ولله الحمد. وليس من الحكمة أن نلقي بفلذات الأكباد ومستقبل الأمة في أتون ..
مهدي جابر الفاهمي. 1266 مشاهدة 20-11-1441
العودة لمقاعد الدراسة : الاستمرار في التعليم عن بُعد.
العودة لمقاعد الدراسة : الاستمرار في التعليم عن بُعد. ■ نظراً لصعوبة الأوضاع في جميع أنحاء العالم، تخوض وزارة التعليم حالياً كيفية التخطيط لبدء الدراسة للعام الدراسي القادم أخذين في الاعتبار سلبيات و..
غازي محمد الجهني. 1327 مشاهدة 20-11-1441
العودة لمقاعد الدراسة : الاستفادة من التعليم الأهلي.
العودة لمقاعد الدراسة : الاستفادة من التعليم الأهلي ■ التعليم عن بعد مسار جديد ورائع تم ممارسته في جائحة كورونا نسأل الله أن يزيل هذه الغمة عن بلادنا وبلاد العالم أجمعين ولكن لي وجهة نظر في ظل استمرا..
وجدي حامد بابطين. 1317 مشاهدة 20-11-1441
العودة لمقاعد الدراسة : مبدأ السلامة أولاً.
العودة لمقاعد الدراسة : مبدأ السلامة أولاً ــ وجهة نظر. ■ عودة الطلاب لمقاعد الدراسة والخيارات المطروحة ذلك. قبل أيام صرح معالي وزير التعليم عن خيارات عدة لبداية العام الدراسي الجديد. ■ ومن وجهة نظر..
عمر علي باسيف. 1242 مشاهدة 20-11-1441
التعليم عن بعد الخِيار الأنسب : وجهة نظر.
التعليم عن بعد الخِيار الأنسب : وجهة نظر. ■ اتفق مع مقولة أن (التعليم عن بعد) قد يكون الخِيار الأنسب والأسلم في الوقت الحالي، لكن هناك نِقَاط ينبغي أخذها بعين الاعتبار، ومنها : ● عدم أخذ البعض للتعل..
عبدالله يوسف النافع. 1241 مشاهدة 20-11-1441
سيناريوهات العودة لمقاعد الدراسة : وجهة نظر.
سيناريوهات العودة لمقاعد الدراسة : وجهة نظر. ■ لا تزل سيناريوهات عودة المدارس للفصل القادم غير واضحة المعالم، إلا أن ما يبدو واضحا ويفترض أن تطرح خياراته هو عدم انتظام العودة لتداعيات الأزمة على مختل..
محمد إبراهيم الضمدي. 1344 مشاهدة 20-11-1441
لا عودة لمقاعد الدراسة إلا بعد زوال الغمة : وجهة نظر.
لا عودة لمقاعد الدراسة إلا بعد زوال الغمة : وجهة نظر. ■ الدين والعقل والمنطق يقول - من وجهة نظري - لا عودة لمقاعد الدراسة إلا بعد زوال الغمة، كما يجب النظر في وضع مدارسنا بعين المنصف والذي يخشى الله..
علي فرحة الغامدي. 1325 مشاهدة 20-11-1441
لمن يناشد ويطالب بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة.
نقطة بداية السطر .. لمن يناشد ويطالب بعودة الطلاب لمقاعد الدراسة. ■ جميعنا يعلم مدى أهمية عودة أبناءنا الطلاب لمقاعد الدراسة .. ولكن يقابل ذلك أهمية صحتهم وسلامة أسرهم والمجتمع، ومن قبل كل ذلك عدم ان..
محمد ضيف الله الرحيلي. 2045 مشاهدة 19-11-1441
هل عطلت وسائل التقنية ملكة التفكير عند جيلنا ؟.
هل عطلت وسائل التقنية ملكة التفكير عند جيلنا ؟ ■ هناك مقولة تقول : العِلم في الصدور لا في السطور .. مما يؤسف له أن جيلنا اليوم فقد ملكة الحفظ بوجود وسائل التواصل المتعددة، حتى لو سألته في جدول الضرب..
محمد عاطف السالمي. 1234 مشاهدة 18-11-1441
كالماء .. كن.
كالماء .. كن. ■ واسع الصدر والأفق، ألا ترى أنه لا يميّز حين يتساقط بين قصور الأغنياء وأكواخ الفقراء بين حدائق الأغنياء وحقول الفقراء. ■ ليناً، يسكب في أوعية مختلفة الأشكال والأحجام والألوان فيغيّر ش..
أحمد إبراهيم الهزازي. 2771 مشاهدة 18-11-1441
خصائص المدير الفعال في حل المشكلات الإدارية.
خصائص المدير الفعال في حل (المشكلات ــ الصعوبات ــ العقبات) الإدارية. ■ لعل أبرز خصائص المدير الفعال في حل (المشكلات ــ الصعوبات ــ العقبات) الإدارية هي : ● الاحتساب والتوكل على الله في حل (المشكلات..
أحمد عبدالله العطاس. 1089 مشاهدة 17-11-1441
في السنة النبوية : الاعتداء في الدعاء.
في السنة النبوية : الاعتداء في الدعاء. ■ تَعجَب عندما تسمع بعض الأئمة في قنوتهم وهم يتكلفون الوصف في الدعاء حيث يقول مثلا (اللهم ارحمنا إذا ثقل منا اللسان، وارتخت منا اليدان، وبردت منا القدمان، ودنا ..
عبدالرحمن سراج منشي. 1573 مشاهدة 12-11-1441
العيون : أنواعها وأجزاؤها وتأثيراتها.
العيون : أنواعها وأجزاؤها وتأثيراتها. ■ العين في اللغة تطلق على عدة معان، وهذا ما يسمى في علم اللغة بالمشترك اللفظي، فهي عضو البصر المعروف، والجاسوس، وينبوع الماء، وكبير القوم وشريفهم، وذات الشيء ونف..
طارق يسن الطاهر. 1356 مشاهدة 10-11-1441
الليل يطوي حنيني : قصيدة.
الليل يطوي حنيني : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة الزمنية) // (قصيدة : الليل يطوي حنيني) // (الشاعر : حسين محمد الحكمي). الليل يطوي حنيني فاحتمي بالرجاءِ •=• والقلب يشكو أني..
حسين محمد الحكمي. 1452 مشاهدة 05-11-1441
وقف المكي يا رب ببابك : قصيدة.
وقف المكي يا رب ببابك : قصيدة. ■ مكتبة منهل الثقافة التربوية : (قسم : الثقافة المكانية) // (قصيدة : وقف المكي يا رب ببابك) // (الشاعر : مهدي جابر الفاهمي). وقف المكي يا رب، ببابك •=• يطلب العفو. لوا..
مهدي جابر الفاهمي. 1229 مشاهدة 29-10-1441
في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «31».
في التوقيعات الأدبية : من ذاكرتي «31». ■ ابتسامتك ... رسالة شوق تحرك الوجد وتبعث الأمل فاجعلها ديدنك. ■ الثقافة اللغوية : علم الأدب «1». التوقيعات الأدبية : الذاكرة البشرية.
د. عبدالمجيد أحمد الخيري. 1114 مشاهدة 29-10-1441
من الحياة .. نظرات مستقبلية.
من الحياة .. نظرات مستقبلية. في حروف الأوراق وفي سطور الأيام، وفي عبر وعبارات الحياة ما يكون من الحياة وفي الحياة أنبثاق نور يُستضاء به في منحنيات الحياة، حروف تبقي الفارق في سطور الحروف ما دامت كتبت..
منى عواض الزايدي. 1675 مشاهدة 27-10-1441
تقدير معلمي مدارس بيشة لاحتياجاتهم التدريبية.
تقدير معلمي مدارس محافظة بيشة لاحتياجاتهم التدريبية في مجال تقنيات التعليم ــ ملخص بحث. ■ هدف الدراسة : هدفت هذه الدراسة لتقدير الاحتياجات التدريبية لمعلمي المدارس في إدارة التربية والتعليم للبنين ..
د. محمد آدم أحمد السيد. 1561 مشاهدة 27-10-1441
يستاهل الحمد : مغالطات دينية ولغوية.
يستاهل الحمد : مغالطات دينية ولغوية. ■ انتشرت رسالة في الوسائط تحرّم استخدام عبارة "يستاهل الحمد"، أورد هنا نص الرسالة والرد عليها : ● نص الرسالة : خطأ فادح في كلمة يستاهل الحمد .. انتشرت بين الشب..
طارق يسن الطاهر. 1590 مشاهدة 25-10-1441

أضرار المخدرات المالية والجسمية والاجتماعية عبر الثقافات العالمية

محمد أحمد الأكوع
2864 مشاهدة
أضرار المخدرات المالية والجسمية والاجتماعية عبر الثقافات العالمية.
استخدام المواد المخدرة يضرب في أعماق التاريخ ويعود إلى حوالي 5000 سنة. فمنذ العصور السحيقة قام أناس بزراعة نباتات مخدرة لأغراض ترفيهية أو طبيه أو اجتماعية. لكن البدايات المعاصرة لاستخدام المخدرات خاصة في الغرب بدأت بالاستخدام الطبي للمخدرات، وكان الأطباء يصفون مركبات الأفيون كعلاج بل إن أحد الأطباء كتب كتاباً يبين فيه للأمهات متى وأين تستخدم المخدرات لعلاج أطفالها. وكان جهل الأطباء حينئذ بالمخاطر التي يمكن أن تنتج عن إدمان هذه المواد، جعلهم يستخدمونها على نطاق واسع لعلاج العديد من الأمراض والآلام. وقد اتسع نطاق استخدام المخدرات إلى أن دخلت في كل علاج حتى مهدئات الأطفال.
وفي الحرب الأهلية في أميركا كان المورفين يستخدم علاجاً في حالات الإصابة حتى سمي الإدمان على المورفين آنذاك "مرض الجندي" وفي سنة 1898 أنتجت شركة باير في ألمانيا مادة مخدرة جديدة على اعتبار أنها أقل خطورة وكانت هذه هي مادة الهيروين التي تبين أنها أكثر خطورة في الإدمان من المورفين، الذي جاءت بديلا عنه.
وعندما أدرك الأطباء وعموم الناس مخاطر الإدمان كانت المخدرات قد انتشرت بشكل واسع جداً (المصدر : Maisto, 1999).

■ التكلفة المادية للمخدرات :
ما هي الضريبة القسرية التي يدفعها المجتمع الإنساني جراء جريمة تعاطي المخدرات ؟
هل يمكن تقدير ثمن الأرواح الإنسانية التي تزهق بسبب المخدرات ؟ أو هل يمكن تقدير قيمة دمار الأسر والمجتمعات وفقدان الأمن والاستقرار من هذه الجريمة ؟ إن الخسائر الاجتماعية والأخلاقية لتعاطي المخدرات لا يمكن تقديرها بالأموال لأنها أكبر من ذلك بكثير "مثلا في الأردن وبشكل رسمي كما ذكر مدير دائرة مكافحة المخدرات في مديرية الأمن العام في لقاء تلفزيوني أنه في العامين المنصرمين توفي ثلاثون شاباً بسبب تعاطي المخدرات ثلاثون شاباً عرفنا عنهم، وماذا عن الذين لم نعرف عنهم ؟ الذين توفوا نتيجة حوادث السيارات بسبب المخدرات وإضافة إلى هذه الخسائر فإن المخدرات تضطر المجتمع إلى أن يعمل ضدها ويقاومها ويخفف من تأثيرها مثل برامج العلاج والوقاية من المخدرات وكذلك الأعداد المتزايدة من رجال الأمن الذين يتم تجنيدهم وإعدادهم لمواجهة جريمة المخدرات تشكل كلفة هائلة أضف إلى ذلك ما تسببه المخدرات من أمراض، وما تقتضيه من معالجة ومن استنزاف للموارد وما تستلزمه من خدمات وما تسببه من أضرار وقد قدرت كلفة المخدرات في أميركا بثلاثة بلايين دولار وينفق الأميركيون 40 بليون دولار سنوياً لشراء المخدرات الممنوعة، وهذا المبلغ أقل بستة بلايين عن المبلغ الذي ينفق على نظام العدالة الجنائية (المصدر Maisto, 1999).

■ بوابات الإدمان :
إن تعاطي المواد المخدرة أياً كان نوعها أو وضعها الاجتماعي أو القانوني هي مواد ذات خطورة كبيرة وأضرارها المباشرة وغير المباشرة تشل المجتمع الإنساني وتضر بأخلاقه واستقراره وأمنه ومصادر عيشه إن المخدرات ذات الخطورة المباشرة لها أضرار كثيرة واضحة لكن المخدرات ذات الخطورة الكامنة مثل التدخين والخمر قد لا تبدو بمثل خطورة المخدرات لكنها في الواقع أشد فتكا وأوسع تأثيرا وانتشاراً.
إضافة إلى وجود عوامل اجتماعية وشخصية وبيئية تهيئ ظروف الانحراف للشباب وغيرهم، كذلك توجد ترابطات بين الأنواع المختلفة من المخدرات وغيرها من المواد التي تؤدي إلى الإدمان عادة ما يبدأ المتعاطي باستخدام مواد خفيفة ثم ينتهي به الأمر إلى الإيغال في الإدمان وتعاطي المواد الخطرة وقد بينت الدراسات العلمية المختبرية أن تعاطي بعض المواد المخدرة يدفع الفرد إلى تعاطي مواد أخرى أكثر خطورة (انظر Fonseco, 1997).

■ وهنا نود أن نشير إلى أبرز هذه البوابات :
• التدخين Smoking :
يمثل التدخين الخطوة الكبيرة الأولى أو النافدة التي يطل منها الشباب إلى عالم المخدرات فقد يكون اندفاع المراهقين نحو التدخين بهدف إبراز الذات، والتحدي والحصول على صورة لذواتهم تعطيهم شيئاً من النشوة التي يبحثون عنها لكن ظروف التدخين والرفقة السيئة ومحدودية اللذة التي يجلبها التدخين تدفع بعض المدخنين الصغار إلى البحث عن درجات أعلى من النشوة واللذة فعندها يتولد لديهم الاستعداد لتعاطي مواد مخدره أخرى وتزول من أمامهم حواجز الحرمة أو الخشية من التعاطي وبزوال هذه الحواجز الأخلاقية والقانونية يصبح الطفل / الشاب قابلاً لأي عرض يقدم له.

• الكحول أضرارها :
كما تدل الدراسات والأبحاث العلمية يبدأ معظم متعاطي الحشيش أو الماريوانا أولا بشرب الكحول وبينت كثير من الدراسات العلمية (مثلا Kandel, et al 1992) أن استخدام المخدرات يبدأ بتعاطي البيرة والخمرة .. فإذا كان هناك مادة تعتبر بوابة رئيسية في مسلسل تعاطي المخدرات فإنها تحديدا هي الكحول (أم الخبائث) وتشير الدراسات تلك إلى أنه في مجتمعات الغرب يبدأ الشباب بتناول مواد تعتبر مقبولة اجتماعياً عندهم مثل البيرة والخمر، ثم إن عدداً منهم سوف يبدؤون بعدها بتعاطي المخدرات.
وهناك نتيجة بحثية مدهشة حول العلاقة بين التدخين / والكحول تشير إلى أن الذين يبدؤون بالتدخين فمن المحتمل أن يستخدموا خموراً قوية، لكن الذي يبدأ بشرب خمور فمن غير المحتمل أن يبدئوا تدخين السجائر.
"وهكذا في حين أن الشرب يمكن أن يستمر دون التدخين، لكن التدخين إلى حد ما دائماً متبوع بشرب الخمر القوي والاستخدام المزدوج للسجائر والخمر القوي مرتبط بالدخول إلى عالم المخدرات الممنوعة وقال احد الباحثين الذي أجرى دراسة تتبعية حول تعاطي المراهقين للمخدرات "إن تعلم تدخين السجائر هو تدريب ممتاز لتعلم تدخين الماريونا (الحشيش) حيث إن تدخين الماريونا إلى حد ما دائما يبدأ بتدخين السجائر (Johnston, 1996).
لكن هذا لا يعني فقدان الأمل لكسر دائر التعاطي هذه فبالإمكان التدخل والتوعية وكسر هذه الحلقات المتتابعة وحماية الشباب من السقوط في مستنقع المخدرات السحيق. لكن الأمر الهام هنا، يكمن في الوعي بالسلوكيات التي تعتبر فاتحة ومقدمة لسلوكيات أسوأ فالتدخين بين الشباب ينتشر دون اتخاذ خطوات جادة لمنعه أو مقاومته، فإن التساهل مع التدخين سوف يستمر إلى ما هو أصعب وأكثر كلفة.

• رفاق السوء :
رفاق السوء هم باب آخر للإدمان وللولوج في عالم المخدرات البغيض ويأتي خطر رفاق السوء من أن تأثيرهم يتزايد في مرحلة يكون الشاب فيها قابلاً للتأثر خاصة في مرحلة النماء / المراهقة وفي حالات ضعف الترابط الأسري.
كذلك يزداد تأثير رفقاء السوء عندما تكون شخصية الشاب / المراهق، هشه وعناصر المقاومة لديه ضعيفة، ولا يستطيع أن يقول لا، أو أن يجاهر برأيه، ويمتنع عن الانزلاق وراء محاولات الإغراء والإفساد.
لهذا وجب الاعتناء بتحسين العلاقة بين الوالدين وأبنائهم، وتوفير احتياجاتهم النفسية والعاطفية وكذلك المادية وعدم فتح المجال أمامهم للبحث عن التعويض خارج الأسرة.
ينبغي كذلك التعرف إلى أصدقاء الأبناء ورفاقهم، وتعرف كيفية قضاء أوقاتهم. أي : يلزم إشراف واع من الأهل وعدم إهمال الأبناء، وجعلهم يدخلون في عالم الانحراف، ثم يأتي الوعي متأخرا، ويكون الخطر قد حصل.

■ الأضرار الجسمية :
فقدان الشهية للطعام مما يؤدي إلى النحافة والهزال والضعف العام المصحوب باصفرار الوجه أو اسوداده لدى المتعاطي كما تتسبب في قلة النشاط والحيوية وضعف المقاومة للمرض الذي يؤدي إلى دوار وصداع مزمن مصحوباً باحمرار في العينين، ويحدث اختلال في التوازن والتأزر العصبي في الأذنين.
يحدث تعاطي المخدرات تهيج موضعي للأغشية المخاطية والشعب الهوائية وذلك نتيجة تكوّن مواد كربونية وترسبها بالشعب الهوائية حيث ينتج عنها التهابات رئوية مزمنة قد تصل إلى الإصابة بالتدرن الرئوي.
يحدث تعاطي المخدرات اضطراب في الجهاز الهضمي والذي ينتج عنه سوء الهضم وكثرة الغازات والشعور بالانتفاخ والامتلاء والتخمة والتي عادة تنتهي إلى حالات الإسهال الخاصة عند تناول مخدر الأفيون، والإمساك.
كذلك تسبب التهاب المعدة المزمن وتعجز المعدة عن القيام بوظيفتها وهضم الطعام كما يسبب التهاب في غدة البنكرياس وتوقفها عن عملها في هضم الطعام وتزويد الجسم بهرمون الأنسولين والذي يقوم بتنظيم مستوى السكر في الدم.
أتلاف الكبد وتليفه حيث يحلل المخدر (الأفيون مثلاً) خلايا الكبد ويحدث بها تليفاً وزيادة في نسبة السكر، مما يسبب التهاب وتضخم في الكبد وتوقف عمله بسبب السموم التي تعجز الكبد عن تخليص الجسم منها :
التهاب في المخ وتحطيم وتآكل ملايين الخلايا العصبية التي تكوّن المخ مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة والهلاوس السمعية والبصرية والفكرية.
اضطرابات في القلب، ومرض القلب الحولي والذبحة الصدرية، وارتفاع في ضغط الدم، وانفجار الشرايين، ويسبب فقر الدم الشديد تكسر كرات الدم الحمراء، وقلة التغذية، وتسمم نخاع العظام الذي يضع كرات الدم الحمراء.
التأثير على النشاط الجنسي، حيث تقلل من القدرة الجنسية وتنقص من إفرازات الغدد الجنسية.
التورم المنتشر، واليرقات وسيلان الدم وارتفاع الضغط الدموي في الشريان الكبدي.
الإصابة بنوبات صرعية بسبب الاستبعاد للعقار؛ وذلك بعد ثمانية أيام من الاستبعاد.
إحداث عيوباً خلقية في الأطفال حديثي الولادة.
مشاكل صحية لدى المدمنان الحوامل مثل فقر الدم ومرض القلب، والسكري والتهاب الرئتين والكبد والإجهاض العفوي، ووضع مقلوب للجنين الذي يولد ناقص النمو، هذا إذا لم يمت في رحم الأم.
كما أن المخدرات هي السبب الرئيسي في الإصابة بأشد الأمراض خطورة مثل السرطان.
تعاطي جرعة زائدة ومفرطة من المخدرات قد يكون في حد ذاته (انتحاراً).

■ الأضرار النفسية :
يحدث تعاطي المخدرات اضطراباً في الإدراك الحسي العام وخاصة إذا ما تعلق الأمر بحواس السمع والبصر حيث تخريف عام في المدركات، هذا بالإضافة إلى الخلل في إدراك الزمن بالاتجاه نحون البطء واختلال إدراك المسافات بالاتجاه نحو الطول واختلال أو إدراك الحجم نحو التضخم.
يؤدي تعاطي المخدرات إلى اختلال في التفكير العام وصعوبة وبطء به، وبالتالي يؤدي إلى فساد الحكم على الأمور والأشياء الذي يحدث معها بعض أو حتى كثير من التصرفات الغريبة إضافة إلى الهذيان والهلوسة.
تؤدي المخدرات أثر تعاطيها إلى آثار نفسية مثل القلق والتوتر المستمر والشعور بعدم الاستقرار والشعور بالانقباض والهبوط مع عصبية وحِدّة في المزاج وإهمال النفس والمظهر وعدم القدرة على العمل أو الاستمرار فيه.
تحدث المخدرات اختلالاً في الاتزان والذي يحدث بدوره بعض التشنجات والصعوبات في النطق والتعبير عما يدور بذهن المتعاطي بالإضافة إلى صعوبة المشي.
يحدث تعاطي المخدرات اضطراب في الوجدان، حيث ينقلب المتعاطي عن حالة المرح والنشوة والشعور بالرضى والراحة (بعد تعاطي المخدر) ويتبع هذا ضعف في المستوى الذهني وذلك لتضارب الأفكار لديه فهو بعد التعاطي يشعر بالسعادة والنشوة والعيش في جو خيالي وغياب عن الوجود وزيادة النشاط والحيوية ولكن سرعان ما يتغير الشعور بالسعادة والنشوة إلى ندم وواقع مؤلم وفتور وإرهاق مصحوب بخمول واكتئاب.
تتسبب المخدرات في حدوث العصبية الزائدة الحساسية الشديدة والتوتر الانفعالي الدائم والذي ينتج عنه بالضرورة ضعف القدرة على التواؤم والتكيف الاجتماعي.

■ الاضطرابات الوهمية :
وتشمل الأنواع التي تعطي المتعاطي صفة إيجابية حيث يحس بحسن الحال والطرب أو التيه أو التفخيم أو النشوة ممثلاً حسن الحال : حيث يحس المتعاطي في هذه الحالة حالة بالثقة التامة ويشعر بأن كل شيء على ما يرام، والطرب والتيه : حيث يحس بأنه أعظم الناس وأقوى وأذكى ويظهر من الحالات السابقة الذكر (الطرب والتيه، وحسن الحال، والتفخيم)، الهوس العقلي والفصام العقلي، وأخيراً النشوة ويحس المتعاطي في هذه الحالة بجو من السكينة والهدوء والسلام.
الاكتئاب : ويشعر الفرد فيه بأفكار (سوداوية) حيث يتردد في اتخاذ القرارات وذلك للشعور بالألم ويقلل الشخص المصاب بهذا النوع من الاضطرابات من قيمة ذاته ويبالغ في الأمور التافهة ويجعلها ضخمة ومهمة.
القلق : ويشعر الشخص في هذه الحالة بالخوف والتوتر.
جمود أو تبلد الانفعال : وهو تبلد العاطفة حيث إن الشخص في هذه الحالة لا يستجيب ولا يستشار بأي حدث يمر عليه مهما كان ساراً وغير سار.
عدم التناسب الانفعالي : وهذا اضطراب يحدث فيه عدم توازن في العاطفة فيرى الشخص المصاب هذا الاضطراب يضحك ويبكي من دون سبب مثير لهذا البكاء أو الضحك، اختلال الآنية : حيث يشعر الشخص المصاب بهذا الاضطراب بأن ذاته متغيرة فيحس بأنه شخص متغير تماماً، وأنه ليس هو، وذلك بالرغم من أنه يعرف هو ذاته.
ويحدث هذا الإحساس أحياناً بعد تناول بعض العقاقير، كعقاقير الهلوسة مثل (أل.أس.دي) والحشيش وأحب أن أضيف هنا عن المذيبات الطيارة (تشفيط الغراء أوالبنزين .. إلخ).
يعاني متعاطي المذيبات الطيارة بشعور بالدوار والاسترخاء والهلوسات البصرية والدوران والغثيان والقيء وأحياناً يشعر بالنعاس وقد يحدث مضاعفات للتعاطي كالوفاة الفجائية نتيجة لتقلص الأذين بالقلب وتوقف نبض القلب أو هبوط التنفس كما يأتي الانتحار كأحد المضاعفات وحوادث السيارات وتلف المخ أو الكبد أو الكليتين نتيجة للاستنشاق المتواصل ويعطب المخ مما قد يؤدي إلى التخريف هذا وقد يؤدي تعاطي المذيبات الطيارة إلى وفاة بعض الأطفال الصغار الذي لا تتحمل أجسامهم المواد الطيارة.
وتأثير هذه المواد يبدأ عندما تصل إلى المخ وتذوب في الألياف العصبية للمخ مما يؤدي إلى خللاً في مسار التيارات العصبية الكهربائية التي تسري بداخلها ويترتب على ذلك نشوة مميزة للمتعاطي كالشعور بالدوار والاسترخاء.

■ أضرار المخدرات على الفرد نفسه :
إن تعاطي المخدرات يحطم إرادة الفرد المتعاطي وذلك لأن تعاطي المخدرات (يجعل الفرد يفقد كل القيم الدينية والأخلاقية ويتعطل عن عمله الوظيفي والتعليم مما يقلل إنتاجيته ونشاطه اجتماعياً وثقافياً وبالتالي يحجب عنه ثقة الناس به ويتحول بالتالي بفعل المخدرات إلى شخص كسلان سطحي، غير موثوق فيه ومهمل ومنحرف في المزاج والتعامل مع الآخرين).

● وتشكل المخدرات أضراراً على الفرد منها :
1- المخدرات تؤدي إلى نتائج سيئة للفرد سواء بالنسبة لعمله أو إرادته أو وضعه الاجتماعي وثقة الناس به.
كما أن تعاطيها يجعل من الشخص المتعاطي إنساناً كسول ذو تفكير سطحي يهمل أداء واجباته ومسؤولياته وينفعل بسرعة ولأسباب تافهة وذو أمزجة منحرفة في تعامله مع الناس، كما أن المخدرات تدفع الفرد المتعاطي إلى عدم القيام بمهنته ويفتقر إلى الكفاية والحماس والإرادة لتحقيق واجباته مما يدفع المسؤلين عنه بالعمل أو غيرهم إلى رفده من عمله أو تغريمه غرامات مادية تتسبب في اختلال دخله.
2- عندما يلح متعاطي المخدرات على تعاطي مخدر ما، ويسمى بـ(داء التعاطي) أو بالنسبة للمدمن يسمى بـ(داء الإدمان) ولا يتوفر للمتعاطي دخل ليحصل به على الجرعة الاعتيادية (وذلك أثر إلحاح المخدرات) فإنه يلجأ إلى الاستدانة وربما إلى أعمال منحرفة وغير مشروعة مثل قبول الرشوة والاختلاس والسرقة والبغاء وغيرها وهو بهذه الحالة قد يبيع نفسه وأسرته ومجتمعه وطناً وشعباً.
3- يحدث تعاطي المخدرات للمتعاطي أو المدمن مؤثرات شديدة وحساسيات زائدة، مما يؤدي إلى إساءة علاقاته بكل من يعرفهم فهي تؤدي إلى سوء العلاقة الزوجية والأسرية، مما يدفع إلى تزايد احتمالات وقوع الطلاق وانحراف الأطفال وتزيد أعداد الأحداث المشردين وتسوء العلاقة بين المدمن وبين جيرانه، فيحدث الخلافات والمناشبات والمشاجرات التي قد تدفع به أو بجاره إلى دفع الثمن باهظاً كذلك تسوء علاقة المتعاطي والمدمن بزملائه ورؤسائه في العمل مما يؤدي إلى احتمال طرده من عمله أو تغريمه غرامة مادية تخفض مستوى دخله.
الفرد المتعاطي بدون توازنه واختلال تفكيره لا يمكن من إقامة علاقات طيبة مع الآخرين ولا حتى مع نفسه مما يتسبب في سيطرة (الأسوأ وعدم التكيف وسوء التوافق والتواؤم الاجتماعي على سلوكيات وكل مجريات صيانة الأمر الذي يؤدي به في النهاية إلى الخلاص من واقعة المؤلم بالانتحار).
فهناك علاقة وطيدة بين تعادي المخدرات والانتحار حيث إن معظم حالات الوفاة التي سجلت كان السبب فيها هو تعاطي جرعات زائدة من المخدر.
4- المخدرات تؤدي إلى نبذ الأخلاق وفعل كل منكر وقبيح وكثير من حوادث الدنى والخيانة الزوجية تقع تحت تأثير هذه المخدرات وبذلك نرى ما للمخدرات من آثار وخيمة على الفرد والمجمتع.

■ تأثير المخدرات على الأسرة :
الأسرة هي (الخلية الرئيسية في الأمة إذا صلحت صلح حال المجتمع وإذا فسدت انهار بنيانه فالأسرة أهم عامل يؤثر في التكوين النفساني للفرد لأنه البيئة التي يحل بها وتحضنه فور أن يرى نور الحياة ووجود خلل في نظام الأسرة من شأنه أن يحول دون قيامها بواجبها التعليمي لأبنائها).

● فتعاطي المخدرات يصيب الأسرة والحياة الأسرية بأضرار بالغة من وجوه كثيرة أهمها :
1- ولادة الأم المدمنة على تعاطي المخدرات لأطفال مشوهين.
2- مع زيادة الإنفاق على تعاطي المخدرات يقل دخل الأسرة الفعلي مما يؤثر على نواحي الإنفاق الأخرى ويتدنى المستوى الصحي والغذائي والاجتماعي والتعليم وبالتالي الأخلاقي لدى أفراد تلك الأسرة التي وجه عائلها دخله إلى الإنفاق عل المخدرات هذه المظاهر تؤدي إلى انحراف الأفراد لسببين :
• أولهما : أغراض القدوة الممثلة في الأب والأم أو العائل.
• السبب الآخر : هو الحاجة التي تدفع الأطفال إلى أدنى الأعمال لتوفير الاحتياجات المتزايدة في غياب العائل.
3- بجانب الآثار الاقتصادية والصحية لتعاطي المخدرات على الأسرة نجد أن جو الأسرة العام يسوده التوتر والشقاق والخلافات بين أفرادها فإلى جانب إنفاق المتعاطي لجزء كبير من الدخل على المخدرات والذي يثير انفعالات وضيق لدى أفراد الأسرة فالمتعاطي يقوم بعادات غير مقبولة لدى الأسرة حيث يتجمع عدد من المتعاطين في بيته ويسهرون إلى آخر الليل مما يولد لدى أفراد الأسرة تشوق لتعاطي المخدرات تقليداً للشخص المتعاطي أو يولد لديهم الخوف والقلق خشية أن يهاجم المنزل بضبط المخدرات والمتعاطين.

■ أضرار المخدرات على الإنتاج :
يعتبر (الفرد لبنة من لبنات المجتمع وإنتاجية الفرد تؤثر بدورها على إنتاجية المجتمع الذي ينتمي إليه).
فمتعاطي المخدرات لا يتأثر وحده بانخفاض إنتاجه في العمل ولكن إنتاج المجتمع أيضاً يتأثر في حالة تفشي المخدرات وتعاطيها فالظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات (تؤدي إلى انخفاض إنتاجية قطاع من الشعب العام فتؤدي أيضاً إلى ضروب أخرى من السلوك تؤثر أيضاً على إنتاجية المجتمع).
ومن الأمثلة على تلك السلوك هي : تشرد الأحداث وإجرامهم والدعارة والرشوة والسرقة والفساد والمرض العقلي والنفسي والإهمال واللامبالاة وأنواع السلوك هذه يأتيها مجموعة من الأشخاص في المجتمع ولكن أضرارها لا تقتصر عليهم فقط بل تمتد وتصيب المجتمع بأسره وجميع أنشطته وهذا يعني أن متعاطي المخدرات لا يتأثر وحده بانخفاض إنتاجه في العمل ولكنه يخفض من إنتاجية المجتمع بصفة عامة وذلك للأسباب التالية :
1- انتشار المخدرات والاتّجار بها وتعاطيها يؤدي إلى زيادة الرقابة من الجهات الأمنية حيث تزداد قوات رجال الأمن ورقباء السجون والمحاكم والعاملين في المصحات والمستشفيات ومطاردة المهربين للمخدرات تجارها والمروجين ومحاكمتهم وحراستهم في السجون ورعاية المدمنين في المستشفيات تحتاج إلى قوى بشرية ومادية كثيرة للقيام بها وذلك يعني أنه لو لم يكن هناك ظاهرة لتعاطي وانتشار أو ترويج المخدرات لأمكن هذه القوات إلى الاتجاه نحو إنتاجية أفضل ونواحي ضحية أو ثقافية بدلاً من بذل جهودهم في القيام بمطاردة المهربين ومروجي المخدرات وتعاطيها ومحاكمتهم ورعاية المدمنين وعلاجهم.
2- يؤدي كذلك تعاطي وانتشار المخدرات إلى خسائر مادية كبيرة بالمجتمع ككل وتؤثر عليه وعلى إنتاجيته وهذه الخسائر المادية تتمثل في المبالغ التي تنفق وتصرف على المخدرات ذاتها.
فمثلاً : إذا كانت المخدرات (تزرع في أراضي المجتمع) التي تستهلك فيه فإن ذلك يعني إضاعة قوى بشرية عاملة وإضاعة الأراضي التي تستخدم في زراعة هذه المخدرات بدلاً من استغلالها في زراعة محاصيل يحتاجها واستخدام الطاقات البشرية في ما ينفع الوطن ويزيد من إنتاجه.
أما إذا كانت المخدرات تهرب إلى المجتمع المستهلك للمواد المخدرة فإن هذا يعني إضاعة وإنفاق أموالاً كبيرة ينفقها أفراد المجتمع المستهلك عن طريق دفع تكاليف السلع المهربة إليه بدلاً من أن تستخدم هذه الأموال في ما يفيد المجتمع كاستيراد مواد وآليات تفيد المجتمع للإنتاج أو التعليم أو الصحة.
3- أن تعاطي المخدرات يساعد على إيجاد نوع من البطالة؛ وذلك لأن المال إذا استغل في المشاريع العامة النفع تتطلب توفر أيدي عاملة وهذا يسبب للمجتمع تقدماً ملحوظاً في مختلف المجالات ويرفع معدل الإنتاج، أما إذا استعمل هذا المال في الطرق الغير مشروعة كتجارة المخدرات فإنه حينئذ لا يكون بحاجة إلى أيدي عاملة؛ لأن ذلك يتم خفية عن أعين الناس بأيدي عاملة قليلة جداً.
4- إن الاستسلام للمخدرات والانغماس فيها يجعل شاربها يركن إليها وبالتالي فهو يضعف أمام مواجهة واقع الحياة الأمر الذي يؤدي إلى تناقص كفاءته الإنتاجية فما يعوقه عن تنمية مهاراته وقدراته وكذلك فإن الاستسلام للمخدرات يؤدي إلى إعاقة تنمية المهارات العقلية والنتيجة هي انحدار الإنتاج لذلك الشخص وبالتالي للمجتمع الذي يعيش فيه كمّاً وكيفاً.
كل دولة تحاول أن تحافظ على كيانها الاقتصادي وتدعيمه لكي تواصل التقدم ومن أجل أن تحرز دولة ما هذا التقدم فإنه لا بد من وجود قدر كبير من الجهد العقلي والعضلي معاً (يبذل بواسطة أبناء تلك الدولة سعياً وراء التقدم واللحاق بالركب الحضاري والتقدم والتطور) ليتحقق لها ولأبنائها الرخاء والرفاهية فيسعد الجميع، ولما كان تعاطي المخدرات ينقص من القدرة على بذل الجهد ويستنفذ القدر الأكبر من الطاقة ويضعف القدرة على الإبداع والبحث والابتكار فإن ذلك يسبب انتهاك لكيان الدولة الاقتصادي وذلك لعدم وجود الجهود العضلية والفكرية (العقلية) نتيجة لضياعها عن طريق تعاطي المخدرات.
5- إضافة إلى ذلك فإن المخدرات تكبد الدول نفقات باهظة ومن أهم هذه النفقات هو ما تنفقه الدول في استهلاك المخدرات فالدول المستهلكة للمخدرات (مثل الدول العربية) تجد نفقات استهلاك المخدرات فيها طريقها إلى الخارج بحيث إنها لا تستثمر نفقات المخدرات في الداخل مما يؤدي (غالباً) إلى انخفاض في قيمة العملة المحلية، لو كانت العملة المفضلة لدى تجار المخدرات ومهربيها هو الدولار.
6- أثر المخدرات على الأمن العام مما لا شك فيه أن الأفراد هم عماد المجتمع فإذا تفشت وظهرت ظاهرة المخدرات بين الأفراد انعكس ذلك على المجتمع فيصبح مجتمعاً مريضاً بأخطر الآفات، يسوده الكساد والتخلف وتعمّه الفوضى ويصبح فريسة سهلة للأعداء للنيل منه في عقيدته وثرواته فإذا ضعف إنتاج الفرد انعكس ذلك على إنتاج المجتمع وأصبح خطر على الإنتاج والاقتصاد القومي إضافة إلى ذلك هنالك مما هو أخطر وأشد وبالاً على المجتمع نتيجة لانتشار المخدرات التي هي في حد ذاتها جريمة فإن مرتكبها يستمرئ لنفسه مخالفة الأنظمة الأخرى فهي بذلك (المخدرات) الطريق المؤدي إلى السجن فمتعاطي المخدرات وهو في غير وعيه يأتي بتصرفات سلوكية ضارّة ويرتكب أفظع الحوادث المؤلمة وقد تفقد أسرته عائلها بسبب تعاطيه المخدرات فيتعرض لعقوبة السلطة وتؤدي به أفعاله إلى السجن تاركاً أسرته بلا عائل وكل ذلك سببه الإهمال وعدم وعي الشخص وإدراكه نتيجة تعاطيه المخدرات.
محمد أحمد الأكوع.

عدد المشاركات في منهل الثقافة التربوية : 77