• ×

12:44 صباحًا , الأحد 27 جمادي الثاني 1438 / 26 مارس 2017

◄ قصة : فطنة أعرابي.
قال الأصمعي رحمه الله تعالى : كنتُ أقرأ القرآن حتى وصلت قول الله تعالى : (وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) [سورة المائدة] فأخطأت في الآية وقلت والله غفور رحيم, وكان بجانبي أعرابي.
فقال : كلام من هذا ؟
فقلت : كلام الله.
قال : أعد فأعدتُ.
فقال : ليس هذا كلام الله، فانتبهتُ فقرأت الآية بشكل صحيح.
فقال : أصبت الآن.
فقلت : أتقرأ القرآن ؟
قال : لا.
قلت : فمن أين علمت ؟
فقال : يا هذا, عزَّ فحكم فعدل, ولو غفر ورحم لما قطع.

 0  0  2792
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:44 صباحًا الأحد 27 جمادي الثاني 1438 / 26 مارس 2017.