• ×

12:58 صباحًا , الأحد 18 ذو القعدة 1440 / 21 يوليو 2019


المملكة العربية السعودية : مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام "تطوير".
■ عن المشروع :
يعدُّ التعليم أحد أهم مقومات تقدم الأمم، لما له من دور في تنوير المجتمع والأخذ بأسباب المعرفة والتقدم والاستفادة منهما.
كما أن عمليات التطوير وتحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي لا يمكن أن تتحقق ما لم يأخذ العلم والتقنية منه بوجه خاص دورهما في أي مجتمع يطمح إلى التقدم والازدهار الفعّال، واللحاق بمصاف الدول المتقدمة التي أصبحت ذات صدارة بما تملكه من معرفة ساهمت في تقدمها.
ويعدُّ مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام "تطوير" مبادرة وطنية تهدف إلى تحقق رؤية القيادة في تطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية، من خلال تطوير المنظومة التربوية والتعليمية بجميع مكوناتهما من مدخلات وعمليات ومخرجات.

■ الرؤية :
طالب يحقق أعلى إمكانياته، ذو شخصية متكاملة، مشارك في تنمية مجتمعه، ومنتمٍ لدينه ووطنه، من خلال نظام تعليمي عالي الجودة.

■ الرسالة :
العمل على تطوير المناهج التعليمية، والتطوير المهني للمعلمين وتهيئتهم لأداء مهامهم التربوية والتعليمية، وبناء بيئة تعلّمية محفّزة معززة للقدرات، داعمة للمهارات الإبداعية من خلال أنشطة غير صفية متنوعة؛ تقود إلى تحقيق رؤية المشروع، وبناء نموذج متكامل للتطوير.

■ تأسيس المشروع :
صدرت موافقة المقام السامي الكريم على البدء بتنفيذ مشروع تطوير في 1428/1/26هـ لينطلق بذلك أضخم مشروع يشهده تطوير التعليم في المملكة العربية السعودية، والذي يمثل إرادة القيادة، والرغبة المهنية لخطط تطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية؛ بما حواه من برامج راعت التكامل والاحتياج في تطوير العملية التعليمية.

■ يهدف مشروع تطوير بما حواه من برامج إلى :
● تطوير المناهج التعليمية بمفهومها الشامل لتستجيب للتطورات العلمية والتقنية الحديثة، وتلبي الحاجات القيمية والمعرفية والمهنية والنفسية والبدنية والعقلية والمعيشية لدى الطالب والطالبة.
● إعادة تأهيل المعلمين والمعلمات، وتهيئتهم لأداء مهامهم التربوية والتعليمية بما يحقق أهداف المناهج التعليمية المطورة.
● تحسين البيئة التعليمية وتأهيلها وتهيئتها لإدماج التقنية والنموذج الرقمي للمنهج؛ لتكون بيئة الفصل والمدرسة بيئة محفزة للتعلم من أجل تحقيق مستوى أعلى من التحصيل والتدريب.
● تعزيز القدرات الذاتية والمهارية والإبداعية، وتنمية المواهب والهوايات، وإشباع الرغبات النفسية لدى الطلاب والطالبات، وتعميق المفاهيم والروابط الوطنية والاجتماعية من خلال الأنشطة غير الصفية بمختلف أنواعها.
● بناء معايير تقيس كفاءة العملية التعليمية، يمكن الاستفادة منها في عمليات التطوير المستهدف.
■ المصدر : مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام "تطوير"..
image الثقافة التربوية : التطوير التربوي.
image في التطوير التربوي : المشاريع (العلمية ـ الفكرية ـ التربوية).
image الثقافة المكانية : المملكة العربية السعودية.
image المفكرة الوطنية : المملكة العربية السعودية.
 0  0  4738

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:58 صباحًا الأحد 18 ذو القعدة 1440 / 21 يوليو 2019.
الروابط السريعة.