• ×

10:59 صباحًا , الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019



السيئة في اللغة ــ القرآن الكريم.
■ السيئة في اللغة العربية :
السيئة في اللغة : الذنب القبيح [مقاييس اللغة، اللسان ( س و أ)].

■ السيئة في القرآن الكريم :
● وردت كلمة "السيئة" في مواضع عديدة من القرآن الكريم، مفردة، ومجموعة، ومن ذلك الآيات التالية :
• {بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} البقرة/81.
• {وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلَا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا} النساء/18.

● والسيئة في الاستعمال القرآني : الفعلة القبيحة، وهى ضد الحسنة، والحسنة والسيئة ضربان :
• أحدهما بحسب اعتبار العقل والشرع نحو المذكور في قول الله عز وجل : {مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ} الأنعام/160.
• وحسنة وسيئة باعتبار الطبع وما يستقبله [مفردات الأصفهاني (س و أ)]، كما في قوله عز وجل : {فَإِذَا جَاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُوا لَنَا هَذِهِ وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُوا بِمُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَلَا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ} الأعراف/131.

ومن الشواهد السابقة يتَّضح أن السيئة في القرآن الكريم هي : الذنب القبيح الذي يسوء صاحبه، ويسوء في عيون الناس، أي يُسْتَقْبَح، وهو المعنى اللغوي للفظ، ولكن غلب استعماله في القرآن الكريم للدلالة على ما يكون بين الإنسان والناس.

● ونخلُص مما سبق إلى أن لفظ "السيئة" في الاستعمال القرآني يتميز بملامح دلالية خاصة، هي أنه :
1- فعل قبيح.
2- بين الإنسان والآخرين.
3- تشين صاحبها.
■ موقع الدكتور محمد داود.
 1  0  4167

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.