• ×

07:57 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ قصة : طفل يقوم الليل.
بلغني أن أبا يزيد البسطامي لمّا حفظ قوله تعالى : (يأيها المزمل قم الليل إلا قليلا) قال لأبيه : يا أبت من الذي يقول الله تعالى له هذا القول ؟ قال : يا بنيّ ذلك النبي محمد صلى الله عليه و سلّم، قال : يا أبت ما لك لا تصنع كما صنع عليه السلام، قال، يا بنيّ إنّ قيام الليل خصّص به صلى الله عليه وسلّم وبافتراضه دون أمته، فسكت عنه، فلما حفظ قوله تعالى : (إن ربّك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك) قال : يا أبت إني أسمع أن طائفة كانوا يقومون الليل فمن هذه الجماعة ؟ قال : يا بنيّ أولئك الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، قال : يا أبت فأي خير في ترك ما عمله النبي صلى الله عليه وسلّم وأصحابه ؟ قال : صدقت يا بنيّ، فكان أبوه بعد ذلك يقوم من الليل ويصلي، فاستيقظ أبو يزيد ليلة فإذا أبوه يصلي، فقال : يا أبت علمني كيف أتطهر وأصلي معك ؟ فقال أبوه : يا بنيّ ارقد فإنك صغير بعد، قال : يا أبت إذا كان يوم يصدر الناس أشتاتاً ليروا أعمالهم أقول لربي إني قلت لأبي كيف أتطهر لأصلي معك فأبى، وقال : ارقد فإنك صغير، أتحبّ هذا ؟ فقال له أبوه : لا والله ما أحبّ هذا، وعلّمه فكان يصلي معه.
 0  0  1842
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )