محمد عاطف السالمي. عدد المشاهدات : 3018 تاريخ النشر : 1432/01/01 (06:01 صباحاً). || عدد المشاركات : 200

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيمِ.

طلاب الثانوية العامة ولعبة الحصن.
قريباً تبدأ اختبارات نهاية العام الدراسي للمرحلتين المتوسطة والثانوية، ويسيطر التوتر على أبنائنا الطلاب وبخاصة في المرحلة الثانوية بسبب عقبات كثيرة تعترض طريقهم وتحد من طموحهم (المعدل التراكمي ـ اختبار القدرات ـ الاختبارات التحصيلية ـ القبول في الجامعات) وهناك عقبات أخر (تواضع أداء بعض المعلمين - اكتظاظ الفصول بالطلاب - ظروف أسرية - عدم تدريب المعلمين تدريباً كافياً على بناء الأسئلة بناء صحيحاً بدءا من تحليل المحتوى وجدول المواصفات، وهذا ما نلحظه في أسئلة بعض المعلمين).

■ أرأيتم ـ إخوتي ـ :
هذه الرحلة الشاقة التي يسلكها أبناؤنا للبحث عن مقعد شاغر في التعليم الجامعي أو التقني أو القطاع العسكري وإلا إلى مصير مجهول لا نريده لأبنائنا (رفاق السوء - التطرف).

■ أخيراً :
آمل تدارك ما يمكن تداركه بتوفير جو هادئ يساعد أبناءنا على اجتياز هذه المرحلة الصعبة والتي أطلقت عليها من باب المجاز (لعبة الحصن) لما فيها من عقبات ومفاجآت.
أحدث المقالات المضافة (في القسم) :