• ×

02:50 مساءً , الإثنين 3 صفر 1439 / 23 أكتوبر 2017

◄ العتاب واللوم.
العتب : الموجدة، واللوم : العذل، والعتاب تألفه النفوس لأنه يكون بين الأصدقاء، ومما يردده العامة (العتاب صابون القلوب).
■ ومن شعر الشاعر الأموي جرير :
أقلي اللوم عاذل ولعتابا • • • وقولي إن أصبت لقد أصابا
يندر أن نجد صديقاً خالياً من العيوب لأن الكمال لله سبحانه وتعالى، وقد روي عن الإمام الشافعي قوله : (التمس لأخيك المسلم سبعين عذراً)، ويقول أحد التابعين لابنه : (يا بني من غضب من إخوانك عليك ثلاث مرات، فلم يقل فيك سوءا، فاتخذه خلاً)، ويقول ابن سيرين : (إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذراً فإن لم تجد فقل لعل له عذراً لا أعرفه).
■ وأختم هذه الأقوال ببيت جميل لبشار بن برد :
إذا كنت في كل الأمور معاتباً صديقك • • • لم تلق الذي لا تعاتبه

وبعد : فأذكركم ونفسي بالتركيز على الإيجابيات وعدم تتبع السقطات لتسود المحبة بين الأزواج والأصدقاء.
 1  0  3307
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1432-05-15 10:23 صباحًا عون آل جوزان :
    استاذنا الحبيب أبا وائل
    رفع لله قدرك
    لقد أصبت ... فخير النصح ماخطه العقلاء،
    ف(بالتركيز على الإيجابيات وعدم تتبع السقطات تسود المحبة بين الأزواج والأصدقاء)والزملاء .
    وفقك الله ودمت بخير .