محمد عاطف السالمي.
عدد المشاركات : 211
عدد المشاهدات : 4457


العتاب واللوم.
العتب : الموجدة، واللوم : العذل، والعتاب تألفه النفوس لأنه يكون بين الأصدقاء، ومما يردده العامة (العتاب صابون القلوب).
● ومن شعر الشاعر الأموي جرير :
أَقِلّي اللَومَ عاذِلَ وَالعِتابا • • • وَقولي إِن أَصَبتُ لَقَد أَصابا

يندر أن نجد صديقاً خالياً من العيوب لأن الكمال لله سبحانه وتعالى، وقد روي عن الإمام الشافعي قوله : (التمس لأخيك المسلم سبعين عذراً)، ويقول أحد التابعين لابنه : (يا بني من غضب من إخوانك عليك ثلاث مرات، فلم يقل فيك سوءا، فاتخذه خلاً)، ويقول ابن سيرين : (إذا بلغك عن أخيك شيء فالتمس له عذراً فإن لم تجد فقل لعل له عذراً لا أعرفه).
● وأختم هذه الأقوال ببيت جميل لبشار بن برد :
إذا كنت في كل الأمور معاتباً صديقك • • • لم تلق الذي لا تعاتبه


■ وبعد : فأذكركم ونفسي بالتركيز على الإيجابيات وعدم تتبع السقطات لتسود المحبة بين الأزواج والأصدقاء.
|| محمد عاطف السالمي : عضو منهل الثقافة التربوية.

تاريخ النشر : 1443/09/01 (06:01 صباحاً).

من أحدث المقالات المضافة في القسم.

◂يلتزم منتدى منهل الثقافة التربوية بحفظ حقوق الملكية الفكرية للجهات والأفراد وفق نظام حماية حقوق المؤلف بالمملكة العربية السعودية ولائحته التنفيذية. ونأمل ممن لديه ملاحظة على أي مادة في المنتدى تخالف نظام حقوق الملكية الفكرية مراسلتنا بالنقر على الرابط التالي ◂◂◂ ﴿هنا﴾.